المغرب اليوم  - الشيخ بن باديس كان مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر

الشيخ بن باديس كان مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الشيخ بن باديس كان مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر

قسنطينة ـ واج

كان الشيخ عبد الحميد بن باديس"مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر"  البلد الذي حصنه من محاولة "مسح و طمس الهوية الجزائرية"  حسب ما أوضحه في قسنطينة الجامعي عبد العزيز فيلالي عضو بمؤسسة بن باديس. و في كلمته خلال ندوة نظمت بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بمناسبة إحياء يوم العلم أوضح الأستاذ فيلالي أن بن باديس قاد "كفاحًا طويلًا ضد جميع أشكال محو شخصية الشعب الجزائري". و أكد في هذا السياق أن محاولات هذه السياسة الدنيئة التي كانت متبعة من طرف الإدارة الفرنسية ولدت عزما كبيرا لدى بن باديس و دفعته إلى إطلاق مشروعه الكبير لتأسيس "مجتمع إصلاحي في أسسه الدينية و الثقافية". و تناول السيد فيلالي في مداخلته الأعمال التي قام بها مؤسس جمعية العلماء المسلمين و مشروعه التعليمي و عمله البيداغوجي الذي استهدف الشباب ذكورا و إناثا و أيضا تشجيعه و رعايته للتشكيلات الرياضية و الفرق المسرحية و ذلك "كإستراتيجية" ضمن كفاحه لمحاولات محو الشخصية الجزائرية. و بهذه المناسبة تم عرض شريط وثائقي أخرجه عبد الحق صلاي حول حياة و إصدارات بن باديس علاوة على إقامة معرض للأغراض الشخصية للإمام. و قبل ذلك توجهت السلطات المحلية المدنية و العسكرية و منتخبون بمعية شقيق عبد الحميد بن باديس إلى مقبرة عائلة بن باديس للترحم على روح الشيخ المصلح. كما تميز الاحتفال بيوم العلم بقسنطينة بتنظيم عدة نشاطات ثقافية و رياضية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الشيخ بن باديس كان مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر  المغرب اليوم  - الشيخ بن باديس كان مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الشيخ بن باديس كان مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر  المغرب اليوم  - الشيخ بن باديس كان مدافعًا عن الأصالة الثقافية للجزائر



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib