المغرب اليوم  - عرض في تيبازة لمشروع التراث ومسح المواقع الأثرية

عرض في تيبازة لمشروع التراث ومسح المواقع الأثرية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عرض في تيبازة لمشروع التراث ومسح المواقع الأثرية

تيبازة ـ واج

عرض يوم الأحد، في المتحف القومي في تيبازة، المشروعان الخاصان برقمنة التراث المادي و بمسح المواقع الأثرية التي تزخر بها الولاية، في إطار إحياء شهر التراث، تحت شعار " التراث الثقافي بين المهارة و المعرفة و زمن الرقمنة"، الذي احتضنت تيبازة الانطلاقة الرسمية لفعالياته. و يتعلق الأمر ب"استغلال التكنولوجيات الحديثة و التقنيات و الوسائل العلمية بهدف تثمين الآثار كإرث حضاري يعكس معالم الشخصية الجزائرية ،بما يتسنى معه حمايتها و المحافظة عليها" ،حسب ما أفاد به في حديث ل/وأج المدير العام للديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية السيد عبد الوهاب زكاغ. وأضاف هذا المسؤول أن الديوان أطلق برنامج إدخال وسائل عمل عصرية منذ سنة 2009 بوتيرة محتشمة لبعرف المشروع قفزة نوعية سنتي 2011-2012 على أمل الانتهاء من المشروعين عبر كل التراب الوطني خلال السنوات المقبلة. و عن أهمية المشروع أبرز المسؤول أن رقمنة كل القطع الأثرية التي تزخر بها الجزائر "سيمسح أولا بحمايتها بشكل نهائي حيث تسمح العملية التي تستعمل فيها تقنية البعد الثالث بجرد كل الخصائص التقنية و الفنية لكل قطعة بغرض إعداد بطاقة فنية خاصة بكل تحفة أو أواني تعود إلى حقبات تاريخية غابرة". و أشار السيد زكاغ أنه عند الانتهاء من المشروع سيكون للديوان بنك معطيات دقيق يمكن العلماء و المؤرخين و كذا فرق الشرطة القضائية المكلفة بمكافحة تهريب الآثار من استغلاله بفعالية. و أضاف في السياق أن ولاية تيبازة على سبيل المثال قد انتهت من رقمنة 1251 قطعة أثرية فيما تفوق نسبة تقدم المشروع على المستوى الوطني ال50 بالمائة أي على مستوى 23 موقعا أثريا يتوفر على تحف مشيرا الى السعي من أجل  اقتناء أجهزة سكانير لإجراء مسح ضوئي للمواقع الأثرية المصنفة عالمية. و عن أسباب اختيار تيبازة لاحتضان فعاليات الانطلاقة الرسمية لاحتفالات شهر التراث كشف المسؤول أن الهدف من ذلك هو إبراز و شرح تداعيات مشروع المسح عن طريق السكانير للمسرح الروماني في كل من شرشال و تيبازة في إطار برنامج دولي برعاية أورو-متوسطية . و أعرب عن ارتياحه للمشروع المسمى "مشروع أثينا لتعريف و استغلال المسارح القديمة لأدوار جديدة" معلنا عن اقتناء أجهزة سكانير من أجل تعميم العملية على باقي المواقع الأثرية المصنفة معالم دولية. و يتعلق الأمر بخمسة من أصل سبعة و هي موقع قلعة بني حماد بالمسيلة و تيمقاد بباتنة و جميلة بسطيف و القصبة بالجزائر العاصمة و الضريح الموريتاني بتيبازة. وسيعمل على هذا المشروع جزائريون بنسبة مائة بالمائة بعد استفادة نحو 30 إطارا من الخبرة بعد عملهم رفقة خبراء أجانب على مشروع المسرح الروماني بشرشال و تيبازة. و تعتبر تقنية " المسح الثلاثي الأبعاد " أداة لتحليل الموجودات و النماذج لجمع البيانات عن شكلها و مظهرها الخارجي و من ثمة وضع بناءا على البيانات "مجسمات" عن الموقع الذي عرف تدهورا أو لم تبقى من معالمه إلا القليل من الآثار تظهر الوضع الذي كان عليه أثناء تشييده. كما سيتم عند الانتهاء من مشروع مسح كل المواقع الأثرية وضع بنك المعطيات أمام الباحثين و الطلبة مشيرا إلى الحضور "القوي" لطلبة الهندسة المعمارية لفعاليات الانطلاقة الرسمية للاحتفالات بشهر التراث. و تهدف المبادرة إلى إشراك الطلبة و جعلهم ينخرطون في مسار حماية و المحافظة على التراث الجزائري و ممتلكاته الثقافية حيث حل اليوم بمتحف تيبازة الذي يستقطب على مدار السنة اهتمام عدد معتبر من الجزائريين و الوفود الأجانب وفد يتشكل من 130 طالبا في الهندسة المعمارية. وقد  سطر المتحف القومي بتيبازة برنامجا ثريا احتفاء بشهر التراث و فتح أبوابه أمام الزوار ليعرض ما يكتنزه من آثار و معالم و تحف تعبر عن عمق تاريخ و حضارة المنطقة و الجزائر برمتها على اعتبار أن تيبازة تمثل "الواجهة الثقافية و الأثرية" للبلاد تقول مديرة المتحف السيدة زبدة بلقاسم غنية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض في تيبازة لمشروع التراث ومسح المواقع الأثرية  المغرب اليوم  - عرض في تيبازة لمشروع التراث ومسح المواقع الأثرية



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض في تيبازة لمشروع التراث ومسح المواقع الأثرية  المغرب اليوم  - عرض في تيبازة لمشروع التراث ومسح المواقع الأثرية



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib