المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية

انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية

الدوحه ـ قنا

بدأت الثلاثاء، فعاليات المنتدى الدولي بعنوان (المنظور الإسلامي في إدارة النظم البيئية) الذي تنظمه حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالتعاون مع لجنة إدارة النظم البيئية بالاتحاد الدولي لصون الطبيعة خلال الفترة من 22 إلى 24 ابريل الجاري. وتهدف حديقة القرآن النباتية من هذا المنتدى إلى التعرف على مبادرات جديدة من شأنها تعزيز برامج الحديقة المعنية بالصون والتعليم المرتبط بالحدائق النباتية والإدارة المستدامة . وقالت السيدة فاطمة صالح الخليفي، رئيس المنتدى ، مدير مشروع حديقة القرآن النباتية، انه انطلاقا من رؤية وتدشين صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لحديقة القرآن النباتية بهدف رفع الوعي بالنباتات ومبادئ صون الطبيعة التي ذكرت في القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، فإن الحديقة وهي أحد مشاريع المؤسسة، تعتبر من الجهات الفاعلة للتوعية والتثقيف بالدولة في مجال صون البيئة والاستدامة . وأضافت السيدة الخليفي في الكلمة التي افتتحت بها المنتدى بمركز الطلاب في جامعة حمد بن خليفة بالمدينة التعليمية، أن هذا المنتدى وهو الثاني لحديقة القرآن النباتية ، جاء استكمالا للبنتها الأولى في مجال اللقاءات العلمية ووفقا للتوصيات التي وضعها لفيف من العلماء خلال المنتدى الأول بالدوحة عام 2009 بوجوب مراعاة قواعد البيئة والاعتبارات المنبثقة من الشريعة الإسلامية لحفظ وصون الموارد الطبيعية . وقالت إننا نطمح في أن يصبح المنتدى العلمي حدثا مهما للتعريف الفعلي باهتمامات مؤسسة قطر في المجالات البيئية وصون البيئة والتنمية المستدامة وتحقيقا لرؤية قطر الوطنية 2030 وعملا ضمن استراتيجية قطر 2011- 2016. واعتبرت المنتدى مرحلة ضرورية للتعاون والربط بين حديقة القرآن النباتية في بداية نشأتها وبين المؤسسات ذات الصلة محليا ودوليا حيث ارتأت الحديقة تنظيمه بالتعاون مع أهم المنظمات الدولية وهي الاتحاد الدولي لصون الطبيعة ممثلا في لجنة إدارة النظم البيئية . ولفتت إلى أن ما يميز النظام البيئي هو التوازن الدقيق القائم بين مكوناته، مبينة في هذا السياق أن الأديان السماوية تدعو للحفاظ على هذا النظام، سيما وأن إدارته تهدف للحفاظ على الخدمات البيئية واستعادة الموارد الطبيعية لتلبية الاحتياجات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية للأجيال الحالية والمستقبلية . واستعرضت السيدة فاطمة الخليفي في كلمتها محاور المنتدى التي قالت إنها تتناول بالبحث مبادئ وتشريعات الصون والأخلاقيات والإيمانيات في كل من الإسلام والديانات السماوية واستكشاف الفرص والتحديات في إدارة النظم البيئية والدور الذي تضطلع به المعارف والخبرات التقليدية فيها بالإضافة إلى بناء إطار تعاوني لدعم إدارة هذه النظم . وقالت إننا نتطلع من هذا المنتدى الخروج بتوصيات كمبادرات للبرامج المستقبلية للحديقة وللجنة النظم البيئية ولكل جهة تهتم بهذا الموضوع، معربة عن الأمل في تقديم مرشد حول القيم والأخلاقيات كروافد للقمة العالمية حول النظم البيئية في عام 2015 . ونوهت بأن مفهوم حديقة القرآن النباتية يؤكد على مبدأ صون البيئة وحفظ نظامها الدقيق في الدين الإسلامي وتعزيز هذا المبدأ بما يحقق التنمية المستدامة وهو ما قالت إنه يتفق مع الهدف الرئيس لإدارة النظام الإيكولوجي "لأن ما ذكر في القرآن الكريم من المبادئ البيئية لا يقتصر على المسلمين ولكنه يسع الإنسانية بأكملها.. فعلى الإنسان التحلي بالقيم الفاضلة والأخلاق الراقية في التعامل مع كل ما حوله من جماد أو أحياء وعدم تدمير العلاقة المتكاملة بين هذه الكائنات " . وبعد أن رحبت بضيوف المنتدى من قطر وخارجها، عبرت السيدة الخليفي عن الشكر لشركة قطر للبترول، إحدى أهم المؤسسات بالدولة التي تولي اهتماما كبيرا بالبيئة وعلى جهودها في دعمها للمنتدى وإنجاحه مما ينم عن اهتمامها الشديد بقضايا البيئة في البلاد .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية  المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية  المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib