المغرب اليوم - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية

انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية

الدوحه ـ قنا

بدأت الثلاثاء، فعاليات المنتدى الدولي بعنوان (المنظور الإسلامي في إدارة النظم البيئية) الذي تنظمه حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالتعاون مع لجنة إدارة النظم البيئية بالاتحاد الدولي لصون الطبيعة خلال الفترة من 22 إلى 24 ابريل الجاري. وتهدف حديقة القرآن النباتية من هذا المنتدى إلى التعرف على مبادرات جديدة من شأنها تعزيز برامج الحديقة المعنية بالصون والتعليم المرتبط بالحدائق النباتية والإدارة المستدامة . وقالت السيدة فاطمة صالح الخليفي، رئيس المنتدى ، مدير مشروع حديقة القرآن النباتية، انه انطلاقا من رؤية وتدشين صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لحديقة القرآن النباتية بهدف رفع الوعي بالنباتات ومبادئ صون الطبيعة التي ذكرت في القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، فإن الحديقة وهي أحد مشاريع المؤسسة، تعتبر من الجهات الفاعلة للتوعية والتثقيف بالدولة في مجال صون البيئة والاستدامة . وأضافت السيدة الخليفي في الكلمة التي افتتحت بها المنتدى بمركز الطلاب في جامعة حمد بن خليفة بالمدينة التعليمية، أن هذا المنتدى وهو الثاني لحديقة القرآن النباتية ، جاء استكمالا للبنتها الأولى في مجال اللقاءات العلمية ووفقا للتوصيات التي وضعها لفيف من العلماء خلال المنتدى الأول بالدوحة عام 2009 بوجوب مراعاة قواعد البيئة والاعتبارات المنبثقة من الشريعة الإسلامية لحفظ وصون الموارد الطبيعية . وقالت إننا نطمح في أن يصبح المنتدى العلمي حدثا مهما للتعريف الفعلي باهتمامات مؤسسة قطر في المجالات البيئية وصون البيئة والتنمية المستدامة وتحقيقا لرؤية قطر الوطنية 2030 وعملا ضمن استراتيجية قطر 2011- 2016. واعتبرت المنتدى مرحلة ضرورية للتعاون والربط بين حديقة القرآن النباتية في بداية نشأتها وبين المؤسسات ذات الصلة محليا ودوليا حيث ارتأت الحديقة تنظيمه بالتعاون مع أهم المنظمات الدولية وهي الاتحاد الدولي لصون الطبيعة ممثلا في لجنة إدارة النظم البيئية . ولفتت إلى أن ما يميز النظام البيئي هو التوازن الدقيق القائم بين مكوناته، مبينة في هذا السياق أن الأديان السماوية تدعو للحفاظ على هذا النظام، سيما وأن إدارته تهدف للحفاظ على الخدمات البيئية واستعادة الموارد الطبيعية لتلبية الاحتياجات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية للأجيال الحالية والمستقبلية . واستعرضت السيدة فاطمة الخليفي في كلمتها محاور المنتدى التي قالت إنها تتناول بالبحث مبادئ وتشريعات الصون والأخلاقيات والإيمانيات في كل من الإسلام والديانات السماوية واستكشاف الفرص والتحديات في إدارة النظم البيئية والدور الذي تضطلع به المعارف والخبرات التقليدية فيها بالإضافة إلى بناء إطار تعاوني لدعم إدارة هذه النظم . وقالت إننا نتطلع من هذا المنتدى الخروج بتوصيات كمبادرات للبرامج المستقبلية للحديقة وللجنة النظم البيئية ولكل جهة تهتم بهذا الموضوع، معربة عن الأمل في تقديم مرشد حول القيم والأخلاقيات كروافد للقمة العالمية حول النظم البيئية في عام 2015 . ونوهت بأن مفهوم حديقة القرآن النباتية يؤكد على مبدأ صون البيئة وحفظ نظامها الدقيق في الدين الإسلامي وتعزيز هذا المبدأ بما يحقق التنمية المستدامة وهو ما قالت إنه يتفق مع الهدف الرئيس لإدارة النظام الإيكولوجي "لأن ما ذكر في القرآن الكريم من المبادئ البيئية لا يقتصر على المسلمين ولكنه يسع الإنسانية بأكملها.. فعلى الإنسان التحلي بالقيم الفاضلة والأخلاق الراقية في التعامل مع كل ما حوله من جماد أو أحياء وعدم تدمير العلاقة المتكاملة بين هذه الكائنات " . وبعد أن رحبت بضيوف المنتدى من قطر وخارجها، عبرت السيدة الخليفي عن الشكر لشركة قطر للبترول، إحدى أهم المؤسسات بالدولة التي تولي اهتماما كبيرا بالبيئة وعلى جهودها في دعمها للمنتدى وإنجاحه مما ينم عن اهتمامها الشديد بقضايا البيئة في البلاد .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية المغرب اليوم - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية المغرب اليوم - انطلاق فعاليات المنتدى الدولي لحديقة القرآن النباتية



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار
المغرب اليوم - منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع
المغرب اليوم - جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib