المغرب اليوم - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح

"الزوايا الجزائرية" تساهم في إشاعة روح التسامح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

تمنراست ـ واج

أشاد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف بوعبد الله غلام الله يوم الخميس بتمنراست بالدور الذي تلعبه الزوايا في ترسيخ العقيدة الصحيحة وفي إشاعة روح التسامح بين المواطنين. وأوضح الوزير لدى إشرافه على افتتاح أشغال ملتقى حول "دور الزوايا والمدارس القرآنية في ترسيخ فكر الوسطية و الإعتدال" أن "الزوايا المنتشرة عبر أرجاء الوطن تؤدي دورا هاما في نشر وترسيخ العقيدة الصحيحة  من خلال تبنيها لمنهج الوسطية و الإعتدال" وهي " تساهم أيضا في إشاعة روح التسامح والتواصل بين المواطنين تطبيقا لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف". وفي السياق ذاته الح السيد غلام الله على أهمية نبذ التعصب و التطرف و المغالاة  و صرف النظر عن  الإختلاف بين الأفراد 'لأن ذلك من شأنه تشتيت صفوف الأمة وزرع بذور الوهن في أوساطها"-كما أضاف. واعتبر الوزير الزوايا بمثابة "الخزان الذي يمد القطاع بالكفاءات الدينية التي تساهم في تأطير الهياكل التكوينية والتعليمية التابعة للقطاع". وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف قد أشرف قبل ذلك على تدشين المعهد الوطني للتكوين المتخصص للأسلاك الخاصة الذي يحتضن هذا الملتقى  حيث أبرز بالمناسبة أهمية هذا المرفق التكويني الذي يعد مكسبا حقيقيا للمنطقة و ما ينتظر منه من دور في نشر الوسطية والإعتدال. ويحتضن هذا الصرح التكويني المتخصص حاليا 55 طالبا من مختلف ولايات الوطن من بينهم طالب من غامبيا موزعين على فوجين يزاولون الدراسة في شعبة إمام مدرس. ويضمن التكوين به 7 أساتذة في مواد شرعية مختلفة من بينها الفقه و السنة و القرآن الكريم وغيرها حيث وفرت لهم جميع الشروط البيداغوجية للتحصيل والتكوين الجيد حسب الشروحات المقدمة للوزير. ويتربع هذا المعهد الذي رصد له غلاف مالي قدره 438 مليون دج في إطار البرنامج الخاص لتنمية مناطق الجنوب على مساحة تفوق 29.000 متر مربع   ويتوفر على جناح إداري بعدد 11 مكتبا و آخر بيداغوجي به 12 قاعة تدريس   و قاعة للأساتذة ومدرج للمحاضرات و الندوات بطاقة 150 مقعدا   بالإضافة إلى قاعة للمطالعة   حسب البطاقة التقنية للمشروع. وبالمناسبة تحدث الوزير عن مساهمة هذا المعهد في مكافحة التطرف الديني مبرزا في ذات الوقت البعد الإفريقي له  من خلال إتاحة الفرصة لتكوين أئمة من الدول المجاورة مشيرا في هذا الصدد إلى تخصيص 24 منصب تكويني لفائدة طلبة أفارقة. كما عاين الوزير مقر مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف الواقع بحي إمشوان الذي أنجز في جويلية 2009  حيث اطلع به على ظروف عمل الموظفين و على مختلف مرافقه الإدارية. وقدمت للسيد غلام الله بالمناسبة شروحا وافية حول هذا المرفق و ما يقوم به من دور في مجال تأطير مختلف المساجد التي يبلغ عددها 150 مسجدا عبر كامل تراب ولاية تمنراست. وواصل وزير الشؤون الدينية والأوقاف زيارته بتدشين المدرسة القرآنية "الإحسان" الواقعة بحي تبركات والتي يدرس بها حاليا 70 تلميذا   و تضم أربع قاعات للتدريس  و قد أنجزت من قبل أحد المحسنين   فيما تتكفل مديرية القطاع بجانب التأطير. كما أشرف الوزير أيضا على تدشين المدرسة القرآنية " الزبير بن العوام" بحي "النسيم" التي تتربع  على مساحة قوامها 126 متر مربع   وتتكون من طابقين وأجنحة مختلفة للتدريس للذكور و الإناث وأنجزت من قبل المحسنين. وعاين السيد غلام الله مدى تقدم أشغال إنجاز مشروع مسجد "مسلم بن الحجاج" بحي سرسرف الذي يتسع لأكثر من 1.070 مصليا  ويوجد في مراحل الأخيرة من الإنجاز   وذلك أن يختتم هذه الجولة الميدانية للولاية التي دامت يوما واحدا بتفقد أشغال إنجاز مسجد "عبد الله بن رواحة" بحي قطع الواد الذي يسجل نسبة 60 بالمائة من الإنجاز   ويتوفر على مدرسة قرآنية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح المغرب اليوم - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح المغرب اليوم - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib