المغرب اليوم  - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح

"الزوايا الجزائرية" تساهم في إشاعة روح التسامح

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

تمنراست ـ واج

أشاد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف بوعبد الله غلام الله يوم الخميس بتمنراست بالدور الذي تلعبه الزوايا في ترسيخ العقيدة الصحيحة وفي إشاعة روح التسامح بين المواطنين. وأوضح الوزير لدى إشرافه على افتتاح أشغال ملتقى حول "دور الزوايا والمدارس القرآنية في ترسيخ فكر الوسطية و الإعتدال" أن "الزوايا المنتشرة عبر أرجاء الوطن تؤدي دورا هاما في نشر وترسيخ العقيدة الصحيحة  من خلال تبنيها لمنهج الوسطية و الإعتدال" وهي " تساهم أيضا في إشاعة روح التسامح والتواصل بين المواطنين تطبيقا لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف". وفي السياق ذاته الح السيد غلام الله على أهمية نبذ التعصب و التطرف و المغالاة  و صرف النظر عن  الإختلاف بين الأفراد 'لأن ذلك من شأنه تشتيت صفوف الأمة وزرع بذور الوهن في أوساطها"-كما أضاف. واعتبر الوزير الزوايا بمثابة "الخزان الذي يمد القطاع بالكفاءات الدينية التي تساهم في تأطير الهياكل التكوينية والتعليمية التابعة للقطاع". وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف قد أشرف قبل ذلك على تدشين المعهد الوطني للتكوين المتخصص للأسلاك الخاصة الذي يحتضن هذا الملتقى  حيث أبرز بالمناسبة أهمية هذا المرفق التكويني الذي يعد مكسبا حقيقيا للمنطقة و ما ينتظر منه من دور في نشر الوسطية والإعتدال. ويحتضن هذا الصرح التكويني المتخصص حاليا 55 طالبا من مختلف ولايات الوطن من بينهم طالب من غامبيا موزعين على فوجين يزاولون الدراسة في شعبة إمام مدرس. ويضمن التكوين به 7 أساتذة في مواد شرعية مختلفة من بينها الفقه و السنة و القرآن الكريم وغيرها حيث وفرت لهم جميع الشروط البيداغوجية للتحصيل والتكوين الجيد حسب الشروحات المقدمة للوزير. ويتربع هذا المعهد الذي رصد له غلاف مالي قدره 438 مليون دج في إطار البرنامج الخاص لتنمية مناطق الجنوب على مساحة تفوق 29.000 متر مربع   ويتوفر على جناح إداري بعدد 11 مكتبا و آخر بيداغوجي به 12 قاعة تدريس   و قاعة للأساتذة ومدرج للمحاضرات و الندوات بطاقة 150 مقعدا   بالإضافة إلى قاعة للمطالعة   حسب البطاقة التقنية للمشروع. وبالمناسبة تحدث الوزير عن مساهمة هذا المعهد في مكافحة التطرف الديني مبرزا في ذات الوقت البعد الإفريقي له  من خلال إتاحة الفرصة لتكوين أئمة من الدول المجاورة مشيرا في هذا الصدد إلى تخصيص 24 منصب تكويني لفائدة طلبة أفارقة. كما عاين الوزير مقر مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف الواقع بحي إمشوان الذي أنجز في جويلية 2009  حيث اطلع به على ظروف عمل الموظفين و على مختلف مرافقه الإدارية. وقدمت للسيد غلام الله بالمناسبة شروحا وافية حول هذا المرفق و ما يقوم به من دور في مجال تأطير مختلف المساجد التي يبلغ عددها 150 مسجدا عبر كامل تراب ولاية تمنراست. وواصل وزير الشؤون الدينية والأوقاف زيارته بتدشين المدرسة القرآنية "الإحسان" الواقعة بحي تبركات والتي يدرس بها حاليا 70 تلميذا   و تضم أربع قاعات للتدريس  و قد أنجزت من قبل أحد المحسنين   فيما تتكفل مديرية القطاع بجانب التأطير. كما أشرف الوزير أيضا على تدشين المدرسة القرآنية " الزبير بن العوام" بحي "النسيم" التي تتربع  على مساحة قوامها 126 متر مربع   وتتكون من طابقين وأجنحة مختلفة للتدريس للذكور و الإناث وأنجزت من قبل المحسنين. وعاين السيد غلام الله مدى تقدم أشغال إنجاز مشروع مسجد "مسلم بن الحجاج" بحي سرسرف الذي يتسع لأكثر من 1.070 مصليا  ويوجد في مراحل الأخيرة من الإنجاز   وذلك أن يختتم هذه الجولة الميدانية للولاية التي دامت يوما واحدا بتفقد أشغال إنجاز مسجد "عبد الله بن رواحة" بحي قطع الواد الذي يسجل نسبة 60 بالمائة من الإنجاز   ويتوفر على مدرسة قرآنية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح  المغرب اليوم  - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح  المغرب اليوم  - الزوايا الجزائرية تساهم في إشاعة روح التسامح



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib