المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس
مقتل 11 شخصاً إثر غارات الطيران الحربي التركي الذي استهدف مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي شبان يستهدفون بالحجارة حافلة للمستوطنين قرب بلدة الرام شمال القدس المحتلة، قبل قليل. وفاة مندوب روسيا بالأمم المتحدة فيتالي تشوركين في مقر عمله في نيويورك "قوات سورية الديمقراطية" سيطرت ضمن المرحلة الثالثة من عملية "غضب الفرات" على ترفاوية في ريف الرقة الشمالي قوات الاحتلال تقتحم بلدة الخضر جنوب بيت لحم، قبل قليل. خلية الاعلام الحربي العراقية تعلن ان" قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع اكملت اهدافها من المرحلة الثالثة لعملية قادمون يانينوى " الحمد الله يطالب دول الاتحاد الاوربي بالاعتراف بدولة فلسطين نعمان كورتولموش يؤكد أن العملية العسكرية في مدينة الباب شمالي سورية أوشكت على النهاية زوجة الرئيس التركي تستقبل مجموعة من النساء السوريات في المجمع الرئاسي في أنقرة تركيا تدعو ألمانيا للتخلص من التيارات اليمينية المتطرفة
أخر الأخبار

يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس

الجزائر ـ واج

قدم الوزير الأول بالنيابة يوسف يوسفي،يوم الخميس بالجزائر العاصمة، و أصالة عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تعازي الجزائر لكولومبيا إثر وفاة الكاتب الكولومبي الشهير غابرييل غارسيا ماركيز. و وقع يوسفي نص التعزية لرئيس الجمهورية بسجل التعازي بالممثلية الدبلوماسية لكولومبيا بالجزائر. و جاء في نص التعزية "برحيله أسدل غابرييل غارسيا ماركيز الستار على مائة عام من العزلة، بعد عمر حافل بالإبداع  ناهز 87 عاما" بحيث كانت حياته و أعماله "مرآة لعصره و بيئته  اعترتها أفكار خارقة للعادة  يغذيها تارة خيال متمرد جامح و تارة أخرى  إصرار نادر في تعليل النفس بالأمل". و أضاف رئيس الجمهورية "لقد استقطب غابو ، كما كان يدعى تحببا عبر أميركا اللاتينية  ، كان يحدو عصره من يقين و هموم في "الواقعية السحرية" التي وسمت بميسمها إنتاجه في العمق". و تابع الرئيس بوتفليقة متعمقا في أدب الراحل انه"كتب ليضبط معادلة الحلم بالنجاح الباهر و ثقافة الجهد و الاستحقاق ، يرغب الجميع في العيش في قمة الجبل دون أن يدركوا أن السعادة الحقيقية ،إنما تكمن في طريقة تسلق الدروب الوعرة". كما ذكر بأن الروائي و القاص و الصحافي و المناضل السياسي غابرييل غارسيا ماركيز كان "من دعاة التغيير الذي جعلت منه الأسبوعية الكولومبية "كامبيو (التغيير) التي أسسها   شعارا لها". و أضاف "كان يؤكد و كأنه يريد تشجيع القطيعة مع سهولة النمطية و المجاراة و مع راحة العادة و الاعتياد أن +دقيقة واحدة من التصالح أفضل من عمر كامل من المودة". "لقد ظل غابرييل غارسيا ماركيز -يقول الرئيس بوتفليقة -إلى آخر رمق مهموما بمصير ذويه و بتطلعات غيرهم  و كان الشاهد على وعي أجيال من القارئات و القراء ببروز شعوب أمريكا اللاتينية على حلبة التاريخ و المتسبب في هذا الوعي و صانعه و المستفيد منه". و أردف رئيس الجمهورية "رحل غابرييل غارسيا ماركيز صاحب جائزة نوبل للآداب من الساحة بأناقة، إنما سيظل حاضرا فيها رصيده الذي لن يسد أحد الفراغ الذي خلفه برحيله"، ليضيف في الأخير "فلتنعم روح غابو بالسلام و ليجد الأوفياء لذكراه العزاء في أعماله الخالدة التي لا تضاهيها أي أعمال أخرى". للتذكير  كان الكاتب الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز قد توفي يوم 17 نيسان 2014 ، بمنزله بمكسيكو سيتي عن عمر يناهز 87 عاما بعد معاناة مع المرض. ويعد ماركيز واحدا من أعظم مؤلفي اللغة الإسبانية قاطبة ومن أشهر أعماله رواية "مئة عام من العزلة"، التي صدرت عام 1967 و التي بيع منها 10 ملايين نسخة في مختلف بقاع العالم ، تضاف لها عناوين أخرى خالدة على غرار "الحب في زمن الكوليرا" و"الجنرال في متاهته". عرف عن الراحل وقوفه إلى جانب الحركات التحررية، حيث ساند الثورة التحريرية لما كان صحفيا بباريس سنة 1960، و تعرض نتيجة لمواقفه الداعمة لها للتوقيف من قبل السلطات الفرنسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس  المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib