المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس

يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس

الجزائر ـ واج

قدم الوزير الأول بالنيابة يوسف يوسفي،يوم الخميس بالجزائر العاصمة، و أصالة عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تعازي الجزائر لكولومبيا إثر وفاة الكاتب الكولومبي الشهير غابرييل غارسيا ماركيز. و وقع يوسفي نص التعزية لرئيس الجمهورية بسجل التعازي بالممثلية الدبلوماسية لكولومبيا بالجزائر. و جاء في نص التعزية "برحيله أسدل غابرييل غارسيا ماركيز الستار على مائة عام من العزلة، بعد عمر حافل بالإبداع  ناهز 87 عاما" بحيث كانت حياته و أعماله "مرآة لعصره و بيئته  اعترتها أفكار خارقة للعادة  يغذيها تارة خيال متمرد جامح و تارة أخرى  إصرار نادر في تعليل النفس بالأمل". و أضاف رئيس الجمهورية "لقد استقطب غابو ، كما كان يدعى تحببا عبر أميركا اللاتينية  ، كان يحدو عصره من يقين و هموم في "الواقعية السحرية" التي وسمت بميسمها إنتاجه في العمق". و تابع الرئيس بوتفليقة متعمقا في أدب الراحل انه"كتب ليضبط معادلة الحلم بالنجاح الباهر و ثقافة الجهد و الاستحقاق ، يرغب الجميع في العيش في قمة الجبل دون أن يدركوا أن السعادة الحقيقية ،إنما تكمن في طريقة تسلق الدروب الوعرة". كما ذكر بأن الروائي و القاص و الصحافي و المناضل السياسي غابرييل غارسيا ماركيز كان "من دعاة التغيير الذي جعلت منه الأسبوعية الكولومبية "كامبيو (التغيير) التي أسسها   شعارا لها". و أضاف "كان يؤكد و كأنه يريد تشجيع القطيعة مع سهولة النمطية و المجاراة و مع راحة العادة و الاعتياد أن +دقيقة واحدة من التصالح أفضل من عمر كامل من المودة". "لقد ظل غابرييل غارسيا ماركيز -يقول الرئيس بوتفليقة -إلى آخر رمق مهموما بمصير ذويه و بتطلعات غيرهم  و كان الشاهد على وعي أجيال من القارئات و القراء ببروز شعوب أمريكا اللاتينية على حلبة التاريخ و المتسبب في هذا الوعي و صانعه و المستفيد منه". و أردف رئيس الجمهورية "رحل غابرييل غارسيا ماركيز صاحب جائزة نوبل للآداب من الساحة بأناقة، إنما سيظل حاضرا فيها رصيده الذي لن يسد أحد الفراغ الذي خلفه برحيله"، ليضيف في الأخير "فلتنعم روح غابو بالسلام و ليجد الأوفياء لذكراه العزاء في أعماله الخالدة التي لا تضاهيها أي أعمال أخرى". للتذكير  كان الكاتب الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز قد توفي يوم 17 نيسان 2014 ، بمنزله بمكسيكو سيتي عن عمر يناهز 87 عاما بعد معاناة مع المرض. ويعد ماركيز واحدا من أعظم مؤلفي اللغة الإسبانية قاطبة ومن أشهر أعماله رواية "مئة عام من العزلة"، التي صدرت عام 1967 و التي بيع منها 10 ملايين نسخة في مختلف بقاع العالم ، تضاف لها عناوين أخرى خالدة على غرار "الحب في زمن الكوليرا" و"الجنرال في متاهته". عرف عن الراحل وقوفه إلى جانب الحركات التحررية، حيث ساند الثورة التحريرية لما كان صحفيا بباريس سنة 1960، و تعرض نتيجة لمواقفه الداعمة لها للتوقيف من قبل السلطات الفرنسية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس  المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس  المغرب اليوم  - يوسفي يقدم تعازي الجزائر في ماركيز بإسم الرئيس



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib