كلام نواعم يستعيد ذكرى بدايته قبل أن ينطلق قريبًا في شكل جديد

تجربة نسائيّة رائدة استطاعت أن تخلق جدلًا في المجتمع العربي

"كلام نواعم" يستعيد ذكرى بدايته قبل أن ينطلق قريبًا في شكل جديد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

برنامج "كلام نواعم"
القاهرة ـ المغرب اليوم

يعود برنامج "كلام نواعم" على MBC1 إلى مرحلة البدايات، إلى أيام انطلاقته الأولى مع نجماته الأربعة اللواتي نجحن في تجربة جديدة ورائدة كانت يومها تألفت من السعودية منى أبو سليمان، الفلسطينية فرح بسيسو، اللبنانية رانيا برغوت من لبنان، والإعلامية المصريّة الراحلة فوزية سلامة. ففي إطار حلقتين وثائقيتين، تقدمان على مدار أسبوعين متتاليين، تُعرض تجربة البرنامج في وثائقي من إنتاج هولندي وآخر ألماني، قبيل انطلاقته في حلة متجدّدة بعد أسبوعين.

يسلط الأول منهما الضوء على بداية ثورة الأقمار الصناعية مع أربع إعلاميات من أربعة بلدان مختلفة، وكيفية تناولهن لمواضيع نسائيّة وعائليّة واجتماعيّة من زوايا مختلفة عما كان يحصل قبل ذلك في حلقة بعنوان "Satellite Qeens". وتبين الحلقة نسب المشاهدة المرتفعة للبرنامج والتي وصلت إلى عتبة الـ 200 مليون مشاهد، وعن نظرة الشيخ وليد بن ابراهيم آل ابراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC للبرنامج، لاسيما أنه كان الداعم الأول الأوّل لقوّة سلطة وسائل الإعلام وإنشائه هذه المجموعة الإعلاميّة، لتصبح الأقوى في العالم العربي. وتتحدث المذيعات عن رسائل الإعجاب التي تصلهنّ من المشاهدين بين مؤيد ومعترض على الأسلوب وجرأة المواضيع المطروحة. كما يلفت البرنامج إلى كيفية ممارسة فريق الإعداد والإنتاج لمهامه والرقابة الذاتية التي تفرضها المذيعات على أنفسهن حرصاً على عدم تجاوز الخطوط الحمراء في مجتمعاتنا المحافظة.

أما الوثائقي الثاني، فيبدأ بفقرة تعريفيّة عن عشر سنوات مرت على الحلقة الأولى من الوثائقي الأول، وتشكل متابعة بعد عشر سنوات إلى أين وصل البرنامج، وما إذا تمكن من التغيير في المجتمع العربي. وتتوقف نجمات البرنامج عند دور الحلقات في التطرق إلى التأثيرات الاجتماعية له في 23 بلد عربي، يبث فيها. كما تتطرق إلى الاختلاف في شخصيات مقدمتي البرنامج منى أبو سليمان والكويتية ناديا أحمد التي انضمت لاحقاً إلى فريق المذيعات، مضيئاً على الاختلاف في آرائهما التي لم تفسد للود قضية، وكيف اُستثمر هذا الاختلاف بطريقة ديمقراطية وبشكل حضاري، لإثراء النقاش حول القضايا التي تطرح.

وتضيء فقرة أخرى على كيفية انعكاس الأزمات العربية على البرنامج ومقدماته، متطرقاً إلى أزمات الحرب والثورات وما نتج عنها من نزوح من الدول المنكوبة إلى الدول المجاورة، وعن الإرهاب. وعمّا يحدث في السياسة العربية والتغيرات الاجتماعية والاقتصادية الطارئة. ويُعرض "كلام نواعم" في حلقتين خاصتين على MBC1، الأحد 10 و17 أيلول/سبتمبر 2017، في تمام الساعة 06:30 مساءً بتوقيت غرينتش، 09:30 مساءً بتوقيت السعودية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلام نواعم يستعيد ذكرى بدايته قبل أن ينطلق قريبًا في شكل جديد كلام نواعم يستعيد ذكرى بدايته قبل أن ينطلق قريبًا في شكل جديد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلام نواعم يستعيد ذكرى بدايته قبل أن ينطلق قريبًا في شكل جديد كلام نواعم يستعيد ذكرى بدايته قبل أن ينطلق قريبًا في شكل جديد



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تتأنّق في فستان مثير بأكمام طويلة

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 04:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ترنتي ميرور" تأمل في شراء مجموعة صحف جديدة في انجلترا
المغرب اليوم -

GMT 19:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة
المغرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 00:26 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أكبر معمر في المغرب عن عمر 140 عامًا

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 22:58 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمن" ينفي تحرش شرطيين بسيدتين في الدار البيضاء"

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib