المغرب اليوم  - العرض الأول لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد

العرض الأول لفيلم "اذيذير اميس اومازيغ " لسي الهاشمي عصاد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - العرض الأول لفيلم

الجزائر - و.أ.ج

قدم اليوم الخميس بقاعة ابن زيدون العرض الأولي لشريط وثائقي بعنوان "اذيذير اميس اومازيغ" أو "يعيش ابن امازيغ" الناطق باللغة الامازيغية للمخرج سي الهاشمي عصاد يتناول المسار الثوري لمحمد ايذيرايت عمران ونضاله من اجل اللغة والثقافة الامازيغية. على مدى 52 دقيقة من الزمن تجولت عين الكاميرا في مختلف مناطق الجزائر من قرية تقيدونت باث وسيف بالقبائل مسقط رأس ايذيرايت عمران مرورا بسوقر (تيارت) حيث استقرت أسرته في الثلاثينات من القرن الماضي إلى العاصمة التي واصل بها دراسته بثانوية "بيجو" الأميرعبد القادر حاليا ثم ثانوية بن عكنون. و قد شكلت هذه الأسماء محطات بارزة في مسارالرجل الذي عين في 1995 كأول رئيس للمحافظة السامية للامازيغية . و أراد مخرج و كاتب سيناريو عصاد من خلال هذا الفيلم الأول له تقديم تكريما لروح الفقيد الذي وافته المنية في 31 اكتوبر2004 وكذا إعادة الاعتبار للرجل وما قدمه طيلة حياته النضالية الغنية بالجهود والمثابرة من اجل إعطاء اللغة و الثقافة الامازيغية مكانتها المستحقة في الجزائر . و ركزا لمخرج الذي استعان بأرشيف ثري و صور و شهادات أسرة الفقيد و شخصيات نضالية و تاريخية ممن عرفه عن قرب على مكانة نشيد " اكر أميس اومازيغ" (انهض يا ابن امازيغ) الذي ألفه ايت عمران في 1945 مؤكدا من خلال شهادات انه مؤلف هذا العمل الذي يلخص في معناه الواسع قناعة الرجل و نضاله من اجل اللغة الثقافة الامازيغية كمطلب موحد كما أكدته الكثير من الشهادات. و قد ذكر رفاق نضال ايت عمران و زملاءه في الدراسة أمثال المناضل والطبيب سعيد شيبان والمناضل الصادق هجرس ظروف تاليف هذا النشيد خلال تواجده في قسم الدراسة ببن عكنون . وبرز أيضا الفيلم الانتشارالإقبال الكبير للنشيد الذي كان يردد في الكشافة الإسلامية حتى من قبل الذين لا يعرفون اللغة الامازيغية . و أبرزت الشهادات أيضا الجمال والقدرة البلاغية للكلمات التي لحنها أيضا ايت عمران والتي تؤكد كما قال شيبان روح الشاعرعند الفقيد الذي كان يعشق الأدب ( العربي و الفرنسي و الانجليزي) بالرغم من أن دراسته الثانوية كانت علمية حيث كان كما قال "عبقريا في الرياضيات ". كما تطرق الشريط إلى جوانب النضالية للرجل الذي انضم مبكرا إلى الحركة الوطنية كمناضل في صفوف حزب الشعب بتيارت ومحطات من نضاله من اجل اللغة الامازيغية مدعما الصور بشهادات لمؤرخين امثال محمد حربي و مالحة بن براهيم والجامعي المختص في اللغة الامازيغية يوسف نسيب . إلى جانب الحياة النضالية للرجل الذي شغل عدة مناصب في وزارة التربية تطرق الفيلم إلى الحياة الخاصة لهذه الشخصية من خلال شهادات أبناءه وزوجته. في نهاية العرض الذي حضرته شخصيات ثقافية أكد المخرج أن هذا الفيلم الذي أنتجته مؤسسة "غو فيلم " بمساهمة المحافظة السامية للامازيغية ووزارة الثقافة سيوزع قريبا بالقاعات معربا عن أمله في أن يعرض أيضا في التلفزيون ليصل إلى اكبرعدد من المشاهدين . و ورافق الفيلم عرض كتاب عن حياة محمد ايذيرايت عمران بعنوان" مسار رجل ثقافة" من تأليف مخرج الفيلم إضافة إلى شريط للنشيد "اكراميس اومازيغ" وكراس بالبراي لفائدة المكفوفين. يذكرأن المخرج سي الهاشمي عصاد يشغل حاليا منصب عضو في المحافظة السامية الامازيغية إلى جانب مهمته كرئيس لمهرجان الفيلم الامازيغي وهو حامل لشهادة في علم الاجتماع الثقافي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - العرض الأول لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد  المغرب اليوم  - العرض الأول لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - العرض الأول لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد  المغرب اليوم  - العرض الأول لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 03:28 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تدعو الدول إلى ضرورة محاكمة "داعش"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib