المغرب اليوم - فيلم رحلة الحرير السوري يُشارك في مسابقة اليونسكو للتراث اللاربحي

فيلم "رحلة الحرير السوري" يُشارك في مسابقة اليونسكو للتراث اللاربحي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فيلم

دمشق - سانا

الدفاع عن سورية بالسينما بهذه الجملة يلخص المخرج المهند كلثوم هدفه من المشاركة بفيلمه "رحلة الحرير السوري" ضمن مسابقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" للتراث اللاربحي أواخر العام الحالي متتبعاً من خلال عائلة سورية قصة ذاك الحرير عبر قصة رهيفة يدمج فيها الوثائقي بالدرامي متنقلاً بين دولاب الغزل ووجوه أفراد تلك العائلة مبرزاً علاقتهم بهذا المنتج التقليدي. يقول المخرج كلثوم في تصريح لـ سانا غنانا الحضاري يجعلنا من أكثر الشعوب صلة بالتراث الإنساني عموماً وهذا ما يتم العمل على تهديمه في سورية بمختلف الوسائل المتاحة وبإرهاب معلن أمام نظر العالم كله بغية نفينا عن الحضارة وصلتنا بها وتدمير هويتنا الثقافية لذا علينا كسوريين التشبث بتراثنا الإنساني المادي منه واللامادي ونحارب كل المحاولات الرامية إلى تهديمه وطمسه وإهماله وأن ندافع عن أصالتنا بكل الوسائل المتاحة فتراثنا هو استمرار وجودنا. ويضيف.. تراث الشعوب جزء لا يتجزأ من هويتها وهذا الرابط العضوي بين التراث بمكوناته وبين الهوية أتاح لي التنقل بحرية بين الخاص والعام من حكاية الحرير الى حكاية هوية الإنسان السوري بكل مكوناتها الحضارية والثقافية والتراثية والقيمية وغيرها. وعن تفاصيل "رحلة الحرير السوري" يوضح صاحب فيلم البرزخ أن أبطال فيلمه هم أفراد عائلة الحاج معلا الأب والأم والأبناء الذين يكدون جميعهم في صناعة الحرير بالطريقة التقليدية لافتاً إلى أنه سعى إلى المزج بين تفاصيل تلك الصناعة وبين مجموعة من المشاهد الدرامية الجديدة بحيث يتماهى التوثيقي مع الدرامي للوصول إلى صيغة لفيلم ينتمي إلى الديكودراما يحقق متعة المشاهد ولا يسمح للملل أن يتسرب إليه أثناء المتابعة. ويضيف كلثوم.. آثرت أن أميل إلى الواقعية أكثر فجعلت أبطالي الحقيقيين ممثلين بإشراك أطفال تلك العائلة أيضاً بحيث باتوا يجسدون حكاية ارتباطنا بسورية وتراثها الغني بأسلوب سلس يوثق ليوميات أسرة سورية شديدة الصلة بوطنها وإرثها الحضاري وذلك مع حضور الموسيقا التصويرية التي أبدعها الملحن سمير كويفاتي كبطل آخر يضاف إلى أبطال الفيلم وقراءة للتعليق بصوت المذيع مهند منصور. يوثق الفيلم الذي أنتجته الموءسسة العامة للسينما بحسب مخرجه لمراحل صناعة الحرير الطبيعي على الدولاب العربي عبر سعي سينمائي لنقل تراثنا وإرثنا الحضاري إلى العالم بأسره في ظل ظروف استثنائية يعيشها الوطن وذلك خلال عشر دقائق فقط مراعاة لشروط المسابقة وهذا ما اشترط التكثيف وبناء محكم للمشاهد بحيث تختصر الكثير من الكلام. يقول المخرج كلثوم.. سعيت من خلال تكثيفي السينمائي لأن أحمل الفيلم العديد من الرسائل التي نسجها نول الحرير كتسليط الضوء على قيمة الارتباط بالأرض وإبراز جماليات البيئة السورية وسحرها الخاص إضافة إلى ضرورة الحفاظ على الحرف والمهن الخاصة التي ترتبط بجغرافيا سورية دون غيرها إلى جانب التنبيه إلى أهمية الوفاء للتراث والحفاظ عليه كما حمل الفيلم رسالة الأمل بأطفال سورية الذين سيبنون المستقبل.‏ ويضيف.. كنت مستمتعاً جداً بتصوير نول الحرير أحد الشواهد الحية على أصالتنا وعلى الوفاء لتراثنا ولعل أبرز ميزة لفيلمي أنه سيكون محملاً برهافة الانسان السوري المبدع والخلاق الذي كان شاهداً عبر الزمان والمكان على ثقافة وحضارة وتراث فريد انبثقت جميعها في سورية لذا وجدت أنه من واجبي كمخرج أن أعمل فكري السينمائي في صياغة حكاية تخدم ذاك التراث عبر إعادة تصوير رحلة الحرير السوري الذي ذاع صيته في أرجاء العالم كافة.‏ يذكر أن المسابقة التي يشارك فيها المخرج كلثوم سنوية تقيمها منظمة اليونسكو العالمية بهدف إدراج مناطق أثرية على قائمة التراث الحضاري اللامادي كل عام والمشاركة فيها مفتوحة لكل بلدان العالم الراغبة بترشيح تراثها على قوائم التراث العالمي بهدف تعريف العالم على حضارات وتراث الشعوب الأخرى من خلال اعتماد تراثها على قائمة اليونسكو.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - فيلم رحلة الحرير السوري يُشارك في مسابقة اليونسكو للتراث اللاربحي المغرب اليوم - فيلم رحلة الحرير السوري يُشارك في مسابقة اليونسكو للتراث اللاربحي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - فيلم رحلة الحرير السوري يُشارك في مسابقة اليونسكو للتراث اللاربحي المغرب اليوم - فيلم رحلة الحرير السوري يُشارك في مسابقة اليونسكو للتراث اللاربحي



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib