جرائم داعش محفورة في شوارع الموصل رغم التحرير

جرائم "داعش" محفورة في شوارع الموصل رغم التحرير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جرائم

شوارع الموصل ما تزال مكتظة بآثار الحرب
بغداد ـ نهال قباني

مر ستة أشهر على تحرير الموصل، ولكن شوارع هذه المدينة ما تزال مكتظة بآثار الحرب، والعديد من مبانيها لا تصلح مأوى للعائلات التي تتجمد من برد الشتاء، وقد تحولت سعادة سكانها بعد تخلصهم من "داعش" بعد ثلاث سنوات إلى عدم اليقين بشأن موعد إعادة بناء المدينة، فهم ينتظرون ذلك بفارغ صبر.

وهزمت القوات العراقية تنظيم داعش الإرهابي في يوليو/ تموز 2017 بعد شهور من المعارك المكثفة والتي حولت المدينة القديمة التاريخية إلى أنقاض، وهرب سكان المدينة منها خلال المعارك بعد حصارهم من قبل قذائف النيران التي استخدمتها داعش، والقصف الجوي للتحالف الدولي في محاولة لتحريرهم، وقد دمرت المدينة وشمل ذلك مسجدها الشهير النوري، وهو المكان الذي أعلن منه زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، الخلافة في 2014، ويؤكد بعض سكان المدينة العائدين أن الحطام الضخم في المدينة يهدد مستقبلهم، ومن الجدير بالذكر أن بعض سكانها لم يخرج منها خلال الحرب، حيث دفن المواطنون من لقى حتفه من السكان المدنيين في الأراضي المجاورة على طول الطرق، ويحددون القبر بالحجارة، وتقول السلطات العراقية إنها تحتاج إلى تحقيق قبل إصدار شهادات الوفاة.

واعترف التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في سورية والعراق أن نحو 817 مدنيا لقوا حتفهم على مدى الثلاث سنوات من قتال التنظيم المتطرف، ولكن تقول مصادر في الموصل أن نحو 2000 مدني لقوا حتفهم في معارك هذه المدينة وحدها، فيما عادت عائلة واحدة إلى الجزء القديم من المدينة، وهي أسرة أنسام أنور، والتي عادت مع أطفالها وزوجها، يعيشون في غرفة صغيرة في الفناء الداخلي لمنزلهم، في هذا البرد القارص، دون مرافق والانقطاع المستمر للكهرباء، ولا يجد زوجها عملا في المدينة المهجورة.

وتقول أنسام :" لم يعد هناك مياه أو كهرباء، وأطفالي محرومين من الذهاب إلى المدرسة، ورائحة الأجسام المتعفنة تخنقنا". وتعد الموصل مفترق طرق تاريخي بالقرب من سورية وتركيا، وغالبا ما شكلت معضلة للسلطات في بغداد، ويؤكد السكان أن العمل مع السلطات ضروري لضمان عدم عودة داعش.

وألحقت الولايات المتحدة خسائر فادحة في الموصل وذلك بعد الغزو في عام 2003، فقد كانت معقل لضباط الجيش العراقي التابع للرئيس الأسبق صدام حسين، وحتى قبل استيلاء داعش عليها في 2014، وسيطرت الجماعات المتطرفة على بعض المناطق، مما جعلها مقيدة للقوات العراقية، وحملت السلطات في ذلك الوقت اللوم على الخلايا النائمة لتنظيم القاعدة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جرائم داعش محفورة في شوارع الموصل رغم التحرير جرائم داعش محفورة في شوارع الموصل رغم التحرير



GMT 03:10 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

محكمة بريطانية تفرج عن سيدة متهمة بالتطرف لرعاية أطفالها

GMT 08:08 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تنظيم "داعش" يستعمل الطائرات دون طيار للمرة الأولى في سورية

GMT 05:50 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

هبوط اقتصادي بعد مضي سبع سنوات على ثورة الياسمين

GMT 11:02 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

يوم دراسي في الجامعة المغربية للنهوض بالدراجات الجبلية

GMT 06:37 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

لورنس فريدمان يُبيّن الأسطورة الكاذبة لـ"الردع النووي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جرائم داعش محفورة في شوارع الموصل رغم التحرير جرائم داعش محفورة في شوارع الموصل رغم التحرير



ظهرتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تتألقان في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء. وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى ليظهر وجهها

GMT 05:30 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

عرض استثنائي لـ"فيتون" لوداع المدير الفني الخاص بها
المغرب اليوم - عرض استثنائي لـ

GMT 05:41 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

نحت قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
المغرب اليوم - نحت قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 05:52 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

جمالية في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين
المغرب اليوم - جمالية في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين

GMT 03:28 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يوضح سبب إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
المغرب اليوم - تيلرسون يوضح سبب إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 04:45 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

20 مدينة على قائمة "أمازون" لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
المغرب اليوم - 20 مدينة على قائمة

GMT 08:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال جريئة ومسيطرة
المغرب اليوم - أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال جريئة ومسيطرة

GMT 07:59 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

زوار بوليفيا يحتفظون بالهدايا على شكل تماثيل اللاما
المغرب اليوم - زوار بوليفيا يحتفظون بالهدايا على شكل تماثيل اللاما

GMT 05:44 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

أسترالي يعرض منزله المليء بالمرح للبيع
المغرب اليوم - أسترالي يعرض منزله المليء بالمرح للبيع

GMT 05:48 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يرغب في بقاء بريطانيا داخل "اليورو"
المغرب اليوم - جان كلود جونكر يرغب في بقاء بريطانيا داخل

GMT 03:50 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا لمشاكل مادية
المغرب اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا لمشاكل مادية

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 11:02 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع أسعار التبغ والمعسل في المغرب ابتداء من الإثنين

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

جواز السفر يصل إلى 800 درهم بعد زيادة 2018

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib