المغرب اليوم - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية

وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية

تونس ـ محمد صالح

التقى وفد عن وكالة التصنيف اليابانية "Rating Investment)"R&I)  بوزير المال التونسية بالنيابة سليم بسباس، للاستفسار عن وضع الماليّة العموميّة، واستراتيجية الدّولة في التحكّم في نسبة عجز الميزانيّة، وعن سياسة الدّولة في مجال التنمية الجهويّة، وفي مجال منظومة الدّعم. وقدم الوزير التونسي للوفد الياباني عرضًا مفصّلا عن ملامح السياسة الماليّة المتّبعة وبرامج الدّولة المستقبليّة، مؤكدًا أنّ "منهجية العمل الحكومي ترتكز في هذه الفترة على التحرّك في اتجاهين، الأوّل ظرفي ويرمي إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي، من خلال الاستجابة إلى المطالب الاجتماعيّة وإحداث مواطن التشغيل ومقاومة الفقر، مما يفسّر الاعتمادات الهامّة والاستثنائيّة التي تمّ تخصيصها لهذه المجالات ضمن موازنة الدولة التكميلية للعام 2012". وأوضح الوزير بالنيابة أن "الاتجاه الثاني هيكلي، ويرمي إلى وضع الأسس لإصلاحات هيكليّة عميقة في المجال المالي، تهم أساسًا القطاع البنكي والقطاع الجبائي وقطاع الموزانة والمالية العموميّة، فضلا عن مراجعة المنظومة التحفيزية للاستثمار، ومراجعة منظومة الدعم". ولاحظ وزير المال بالنيابة أنّ "سنة 2013 ستكون سنة الدّفع الاقتصادي، بناء على تطوّر نسبة النموّ الاقتصادي بـ 3.3 %، خلال السداسي الأوّل لسنة 2012، وبناء على تقديرات 2013، والتي ستشهد تطوّرا لنسبة النمو تقدّر بـ 4.5%، والرجوع بنسبة عجز الميزانية إلى حدود 5.5 %، في إطار لآفاق لبلوغ هذه النّسبة بصفة تدريجيّة 3 %، في غضون العام 2017، فضلا عن التحكّم في نسبة التضخّم المالي، والعمل على وضع حدّ لانزلاق قيمة الدينار". وأكد سليم بسباس أنّ "هذه التقديرات تمّ تحديدها على أساس 110 دولار لسعر برميل النّفط في السوق العالميّة". وبشأن موزانة التنمية المخصّصة للاستثمارات العموميّة، أوضح سليم بسباس أنّ "الاعتمدات المخصّصة لهذه الاستثمارات ارتفعت بـ 23 % في قانون المالية التكميلي، مقارنة بقانون الماليّة الأصلي. وأنّ 80% من الاعتمادات الإضافية وجّهت إلى المناطق الداخليّة"، مؤكدًا أنّ "الدولة تسعى من خلال هذه الاعتمادات إلى إعطاء الإشارات الإيجابيّة للقطاع الخاص، حتى يساهم بدوره في دعم الاستثمار الجهوي"، مشيرًا إلى أنّ "إحداث صندوق الودائع والأمانات من شأنه أن يدعم جهود الدولة، في شراكة مع القطاع الخاص، لدفع الاستثمار والتنمية الجهويّة". وأوضح الوزير بالنيابة بشأن اعتمادات الدّعم أنّ "الدّولة استطاعت من خلال التعديل الأخير في أسعار المحروقات أن تتحكّم أكثر في ارتفاع هذه الاعتمادات"، مشيرًا إلى أنّه "تمّ من خلال هذه التعديلات تجنّب الخسارة على مستوى الميزانية للدّولة، والتي تقدّر بـ 140 مليون دينار في الأشهر الأربعة الأخيرة لسنة 2012، وقرابة 420 مليون دينار متوقّعة لسنة 2013". وأكّد وزير المال بالنيابة سليم بسباس "عزم الحكومة إصلاح منظومة الدّعم في اتجاه مراجعة أساليب توجيه اعتمادات الدعم إلى مستحقيها الحقيقيين". وبشأن الموارد التي ستساهم في التخفيض في نسبة عجز الميزانيّة، أكد وزير المال بالنيابة أنّ "الدّولة حريصة على دعم مواردها الذاتية، من خلال إصلاح المنظومة الجبائية وجعلها ترتكز أكثر على العدالة والشفافيّة، وتوسيع القاعدة الجبائية، والتخفيض من جهة أخرى في نسبة الضّغط الجبائي". وينتظر أن ترتفع تحويلات المؤسسات العمومية إثر استعادة النّسق العادي لعمل هذه المؤسسات، بعد ما شهدته من تباطؤ على مستوى الإنتاج، خلال العام 2011. وأكد بسباس "الحرص على إحداث الآليات الضرورية لتطوير الاقتصاد الاجتماعي، على غرار تطوير لمنظومة القروض الصّغيرة ومنظومة المال الإسلامية، بما يدعم مساهمة المجتمع المدني في معاضدة مجهود الدولة في مجال تمويل المشاريع الصغيرة وتوفير مواطن الشغل". وأكد سليم بسباس للوفد الياباني أنّه "وإن شهد العام 2012 تأخرًا على مستوى تنفيذ موازنة الدولة خلال السداسي الأوّل جراء إعداد قانون تكميلي للمال على ضوء استشارة وطنية وجهوية موسّعة، فإنّ الجزء الثاني من السنة اتّسم بالإسراع في تنفيذ الموازانة، وفتح الاعتمادات الضروريّة لتنشيط الحركة الاقتصاديّة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية المغرب اليوم - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية المغرب اليوم - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib