المغرب اليوم  - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية

وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية

تونس ـ محمد صالح

التقى وفد عن وكالة التصنيف اليابانية "Rating Investment)"R&I)  بوزير المال التونسية بالنيابة سليم بسباس، للاستفسار عن وضع الماليّة العموميّة، واستراتيجية الدّولة في التحكّم في نسبة عجز الميزانيّة، وعن سياسة الدّولة في مجال التنمية الجهويّة، وفي مجال منظومة الدّعم. وقدم الوزير التونسي للوفد الياباني عرضًا مفصّلا عن ملامح السياسة الماليّة المتّبعة وبرامج الدّولة المستقبليّة، مؤكدًا أنّ "منهجية العمل الحكومي ترتكز في هذه الفترة على التحرّك في اتجاهين، الأوّل ظرفي ويرمي إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي، من خلال الاستجابة إلى المطالب الاجتماعيّة وإحداث مواطن التشغيل ومقاومة الفقر، مما يفسّر الاعتمادات الهامّة والاستثنائيّة التي تمّ تخصيصها لهذه المجالات ضمن موازنة الدولة التكميلية للعام 2012". وأوضح الوزير بالنيابة أن "الاتجاه الثاني هيكلي، ويرمي إلى وضع الأسس لإصلاحات هيكليّة عميقة في المجال المالي، تهم أساسًا القطاع البنكي والقطاع الجبائي وقطاع الموزانة والمالية العموميّة، فضلا عن مراجعة المنظومة التحفيزية للاستثمار، ومراجعة منظومة الدعم". ولاحظ وزير المال بالنيابة أنّ "سنة 2013 ستكون سنة الدّفع الاقتصادي، بناء على تطوّر نسبة النموّ الاقتصادي بـ 3.3 %، خلال السداسي الأوّل لسنة 2012، وبناء على تقديرات 2013، والتي ستشهد تطوّرا لنسبة النمو تقدّر بـ 4.5%، والرجوع بنسبة عجز الميزانية إلى حدود 5.5 %، في إطار لآفاق لبلوغ هذه النّسبة بصفة تدريجيّة 3 %، في غضون العام 2017، فضلا عن التحكّم في نسبة التضخّم المالي، والعمل على وضع حدّ لانزلاق قيمة الدينار". وأكد سليم بسباس أنّ "هذه التقديرات تمّ تحديدها على أساس 110 دولار لسعر برميل النّفط في السوق العالميّة". وبشأن موزانة التنمية المخصّصة للاستثمارات العموميّة، أوضح سليم بسباس أنّ "الاعتمدات المخصّصة لهذه الاستثمارات ارتفعت بـ 23 % في قانون المالية التكميلي، مقارنة بقانون الماليّة الأصلي. وأنّ 80% من الاعتمادات الإضافية وجّهت إلى المناطق الداخليّة"، مؤكدًا أنّ "الدولة تسعى من خلال هذه الاعتمادات إلى إعطاء الإشارات الإيجابيّة للقطاع الخاص، حتى يساهم بدوره في دعم الاستثمار الجهوي"، مشيرًا إلى أنّ "إحداث صندوق الودائع والأمانات من شأنه أن يدعم جهود الدولة، في شراكة مع القطاع الخاص، لدفع الاستثمار والتنمية الجهويّة". وأوضح الوزير بالنيابة بشأن اعتمادات الدّعم أنّ "الدّولة استطاعت من خلال التعديل الأخير في أسعار المحروقات أن تتحكّم أكثر في ارتفاع هذه الاعتمادات"، مشيرًا إلى أنّه "تمّ من خلال هذه التعديلات تجنّب الخسارة على مستوى الميزانية للدّولة، والتي تقدّر بـ 140 مليون دينار في الأشهر الأربعة الأخيرة لسنة 2012، وقرابة 420 مليون دينار متوقّعة لسنة 2013". وأكّد وزير المال بالنيابة سليم بسباس "عزم الحكومة إصلاح منظومة الدّعم في اتجاه مراجعة أساليب توجيه اعتمادات الدعم إلى مستحقيها الحقيقيين". وبشأن الموارد التي ستساهم في التخفيض في نسبة عجز الميزانيّة، أكد وزير المال بالنيابة أنّ "الدّولة حريصة على دعم مواردها الذاتية، من خلال إصلاح المنظومة الجبائية وجعلها ترتكز أكثر على العدالة والشفافيّة، وتوسيع القاعدة الجبائية، والتخفيض من جهة أخرى في نسبة الضّغط الجبائي". وينتظر أن ترتفع تحويلات المؤسسات العمومية إثر استعادة النّسق العادي لعمل هذه المؤسسات، بعد ما شهدته من تباطؤ على مستوى الإنتاج، خلال العام 2011. وأكد بسباس "الحرص على إحداث الآليات الضرورية لتطوير الاقتصاد الاجتماعي، على غرار تطوير لمنظومة القروض الصّغيرة ومنظومة المال الإسلامية، بما يدعم مساهمة المجتمع المدني في معاضدة مجهود الدولة في مجال تمويل المشاريع الصغيرة وتوفير مواطن الشغل". وأكد سليم بسباس للوفد الياباني أنّه "وإن شهد العام 2012 تأخرًا على مستوى تنفيذ موازنة الدولة خلال السداسي الأوّل جراء إعداد قانون تكميلي للمال على ضوء استشارة وطنية وجهوية موسّعة، فإنّ الجزء الثاني من السنة اتّسم بالإسراع في تنفيذ الموازانة، وفتح الاعتمادات الضروريّة لتنشيط الحركة الاقتصاديّة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية  المغرب اليوم  - وكالة تصنيف يابانية تستفسر عن إستراتيجية تونس الاقتصادية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني الأنيق

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 02:31 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات
 المغرب اليوم  - عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات

GMT 01:56 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

أفضل المنتجعات الفاخرة في مختلف أنحاء العالم
 المغرب اليوم  - أفضل المنتجعات الفاخرة في مختلف أنحاء العالم

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 08:18 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

"لينوفو" تكشف عن هاتفي موتو "جي 5" وموتو "جي 5 بلس"

GMT 07:47 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

أزياء زهير مراد تنافس الكبار في عالم الأزياء
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib