المغرب اليوم - مصر وسويسرا تتفقان علي خطوات استرداد الأموال المهربة

مصر وسويسرا تتفقان علي خطوات استرداد الأموال المهربة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصر وسويسرا تتفقان علي خطوات استرداد الأموال المهربة

القاهرة ـ وكالات

اتفقت مصر وسويسرا علي خطوات محددة لاستعجال اجراءات استرداد الأموال المهربة.. جاء ذلك خلال لقاء د. هشام قتديل رئيس الوزراء أمس مع وزير الخارجية السويسري ديدييه بورخالتير. صرح السفير د. علاء الحديدي المتحدث الرسمي لرئيس الوزراء بأن د. قنديل أعرب عن التقدير والشكر للحكومة السويسرية لتناولها الجاد لملف الأموال المهربة. أضاف الحديدي ان اللقاء - الذي حضره د. محمد محسوب وزير الدولة لشئون المجالس النيابية - تناول تشجيع عودة الاستثمارات السويسرية بقوة إلي مصر حيث كانت تحتل المكانة الثانية في افريقيا في جذب رؤوس الاموال السويسرية. كما تم الاتفاق علي ترتيب زيارة لوفد من كبار رجال الاعمال والشركات السويسرية لمصر للتعرف علي الفرص الاستثمارية المتوافرة. من جهته طلب وزير الخارجية السويسري دعم مصر ترشيح بلاده لاستضافة مقر صندوق المناخ الاخضر. وعقب لقائه بالوزير محمد كامل عمرو أعرب وزير خارجية سويسرا عن استعداد بلاده لإعادة الأصول والأموال المهربة إلي مصر في حالة وجود قرار من المحكمة..مؤكدا في الوقت ذاته استعداد بلاده لتقديم المساعدة القانونية خاصة وأن لديها خبراء في هذا المجال.. أفاد بأن مباحثاته مع عمرو تركزت حول ملف الأرصدة الخاضعة للتجميد حاليا في البنوك السويسرية لبعض رموز النظام السابق وإمكانية إعادتها.. قائلا ¢إن بلاده تدرك أن هذا الأمر يمثل أولوية بالنسبة لمصر وهو في الوقت نفسه يحظي بأولوية لدي سويسرا. نوه خالتير بجهود عمل فريق المحققين من أجل تجميع الأدلة لتقديمها إلي المحاكم المصرية لكي تتخذ قرارها. ¢وبعدها يمكننا إعادة الاموال¢.. مشددا علي أن قرار أحكام القضاء المصري مهمة للغاية. أكد أن بلاده قررت منذ عدة أسابيع توسيع قرار تجميد الأصول ليشمل 17 شخصية مصرية كانت الحكومة المصرية قد طلبت تجميد أصولهم.. وحول حجم تلك الأموال والأصول.. قال خالتير إنها تقدر بحوالي 700 مليون جنيه سويسري وتم تجميدها بالفعل. وسويسرا كانت من أولي الدول التي قامت بتجميد تلك الأموال. وقال خالتير إن مصر لم تقدم قائمة أخري جديدة بعد القائمة التي تضمنت ال 17اسما.. مضيفا ¢ليس لدينا مطالب من الحكومة المصرية لتوسيع القائمة مرة أخري

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مصر وسويسرا تتفقان علي خطوات استرداد الأموال المهربة المغرب اليوم - مصر وسويسرا تتفقان علي خطوات استرداد الأموال المهربة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مصر وسويسرا تتفقان علي خطوات استرداد الأموال المهربة المغرب اليوم - مصر وسويسرا تتفقان علي خطوات استرداد الأموال المهربة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib