المغرب اليوم - 200 بليون يورو لدعم آلية الاستقرار الأوروبية

200 بليون يورو لدعم آلية الاستقرار الأوروبية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 200 بليون يورو لدعم آلية الاستقرار الأوروبية

لندن ـ وكالات

شكّل اجتماع وزراء مال منطقة اليورو في نيقوسيا، مناسبة لإعلان المواقف من مسار حل أزمة اليورو بعدما أقرّت المحكمة الدستورية الألمانية آلية الاستقرار الأوروبي. وأعلن رئيس مجموعة وزراء مال منطقة اليورو جان كلود يونكر، «بدء عمل الصندوق الدائم للإنقاذ الأوروبي بحلول نهاية الشهر المقبل». وأوضح أن الدول الأعضاء «ستضخ 32 بليون يورو في الصندوق الذي يعرف بآلية الاستقرار الأوروبية، على دفعتين بحلول نهاية تشرين الأول (أكتوبر)، ما يتيح فعلياً قدرة اقراضية أولية تبلغ 200 بليون يورو». وسيجتمع مجلس إدارة الصندوق للمرة الأولى على هامش اجتماع وزراء مال منطقة اليورو في لوكسمبورغ في الثامن من الشهر المقبل. وهدأت أسواق المال هذا الأسبوع في ما يرجع جزئياً إلى قرار المحكمة الدستورية الألمانية الذي مهد الطريق أمام تأسيس الصندوق البالغ حجمه 500 بليون يورو، بشرط اطلاع البرلمان على معلومات كافية، وأن يكون له حق رفض أي زيادة في مساهمة ألمانيا في الصندوق. واعتبر يونكر، أن هذا الحكم «لا يمثل عقبة أمام الصندوق». وسيصدر وزراء المال بياناً في شأن كيفية تنفيذ هذه الشروط في الأيام المقبلة. واجتمعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، مع المسؤولين في قبرص المرشحة للحصول على خطة إنقاذ من الصندوق، في حين لم يبد الجانبان بوادر تذكر على تحديد موعد للمساعدة المالية للجزيرة المتضررة من تعرضها لليونان. وكانت قبرص الدولة الصغيرة التي يبلغ ناتجها المحلي 16 بليون يورو، طلبت خطة انقاذ لمصارفها الكبيرة المتعرضة بشدة للدين اليوناني، لكن المحادثات مع المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي أو ما يطلق عليه تسمية «الترويكا»، لم تكن حاسمة. وأوضحت لاغارد في لقاء صحافي بعد اجتماعها مع الرئيس القبرصي ديميتري كريستوفياس، أن المحادثات «جيدة وبناءة في شأن النقاش الدائر حول الجزيرة». وباتت قبرص خامس دول الاتحاد الأوروبي التي تطلب مساعدات بعد تخلف ثاني أكبر مصرف فيها عن الوفاء بمتطلبات رأس المال التي تفرضها الجهات التنظيمية الأوروبية، بسبب انخفاض قيمة ما في حوزته من الدين السيادي اليوناني في وقت سابق من هذه السنة. وطلب المصرف مساعدة الحكومة. ورجح وزير المال اليوناني ايوانيس ستورناراس، أن «يتوصل المقرضون الدوليون، إلى اتفاق نهائي على البرنامج المالي المعدل لليونان بحلول النصف الثاني من تشرين الأول المقبل». وعن الوضع الإسباني، أكد مفوض الشؤون الاقتصادية والنقدية في الاتحاد الأوروبي أولي رين، أن اسبانيا «ستقدم مجموعة جديدة من الإصلاحات الهيكلية نهاية هذا الشهر، تشمل جدولاً زمنياً مفصلاً، لتؤكد التزامها الوفاء بالمستويات المستهدفة من عجز الموازنة هذا العام». وشدد رين في مؤتمر صحافي بعد اجتماع لوزراء مال منطقة اليورو في نيقوسيا، على ضرورة «الحفاظ على قوة الدفع في شأن الإصلاحات الهيكلية والنقدية». ولفت إلى أن «وزير الاقتصاد الاسباني لويس دي جويندوس عبّر بوضوح عن استعداد اسبانيا لاتخاذ الخطوات اللازمة للوفاء بالأهداف النقدية التي يمكن بلوغها، وهو أبلغ أيضاً المجموعة الأوروبية اليوم (أمس) أن الحكومة الأسبانية تعتزم تبني برنامج إصلاحات وطنية نهاية أيلول (سبتمبر)، استناداً إلى توصيات الاتحاد الأوروبي مع التزام واضح وجدول زمني دقيق». إلى ذلك نفت ناطقة باسم البنك المركزي الأوروبي أمس، أن يكون البنك في صدد إجراء مفاوضات مع صندوق النقد الدولي في شأن خطة انقاذ لإسبانيا بقيمة 300 بليون يورو»، ونفت تقارير صحافية سابقة بهذا الشأن، مؤكدة أن «لا أساس لها من الصحة»، معتبرة أن التقدم بطلب «يرجع إلى الحكومة الاسبانية». وأشارت إلى أن «الشروط المطلوبة للتأهل لطلب مباشر من البنك المركزي الأوروبي معروفة». وكانت صحيفة «هيت فينانسيل دغبلات» الهولندية المالية، أوردت أن البنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي «يجريان مفاوضات».

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - 200 بليون يورو لدعم آلية الاستقرار الأوروبية المغرب اليوم - 200 بليون يورو لدعم آلية الاستقرار الأوروبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - 200 بليون يورو لدعم آلية الاستقرار الأوروبية المغرب اليوم - 200 بليون يورو لدعم آلية الاستقرار الأوروبية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib