المغرب اليوم - تقييد التمويل العقاري في الإمارات قد يبطئ تعافي السوق

تقييد التمويل العقاري في الإمارات قد يبطئ تعافي السوق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقييد التمويل العقاري في الإمارات قد يبطئ تعافي السوق

دبي ـ وكالات

فى سبتمبر الماضى، وقف الناس لساعات خارج مقر إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقارى فى دبى، منتظرين فرصة لشراء وحدات فى مجمع للشقق الفاخرة. ولم تكن أعمال البناء فى المجمع الذى يقع فى منطقة راقية فى دبى قد بدأت بعد لكن المشترين ومن بينهم أجانب من أوروبا وآسيا، إضافة إلى مواطنين إماراتيين كانوا يتوقون للحصول على الشقق وعلى استعداد للتعاقد بناء على خطط البناء. وكان بعضهم يأمل فى تحقيق مكسب حتى قبل استكمال الوحدات من خلال بيع وحدته إذا ارتفعت أسعار العقارات، ويشبه هذا المشهد -ولو على نطاق أضيق- ما حدث فى فقاعة دبى العقارية التى تكونت فى منتصف العقد الماضى حين دفعت المضاربات المحمومة أسعار العقارات للارتفاع بشدة. ومن خلال وضع حد أقصى للإقراض العقارى لمح مصرف الإمارات المركزى هذا الأسبوع إلى أنه مصمم على عدم السماح بتكون فقاعة أخرى. وقد تضمن هذه القواعد الجديدة التى وضعها البنك المركزى نمو الدولة الغنية بشكل أكثر استقرارا مما حدث على مدى العقد الماضى من ازدهار وركود، لكن تلك القواعد قد تضر أيضا التعافى الوليد فى سوق العقارات إضافة إلى أن الطريقة المفاجئة التى ظهرت بها تسلط الضوء على مخاطر القيام بأنشطة أعمال فى مناخ تنظيمى لا يمكن التنبؤ به. وقال مصرفى فى بنك تجارى بأبو ظبى طلب عدم الكشف عن هويته نظرا للحساسية السياسية والتجارية للموضوع "لم تكن هناك أية مشاورات حول تلك المسألة.. إنه قرار من جانب واحد اتخذه المصرف المركزى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تقييد التمويل العقاري في الإمارات قد يبطئ تعافي السوق المغرب اليوم - تقييد التمويل العقاري في الإمارات قد يبطئ تعافي السوق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - تقييد التمويل العقاري في الإمارات قد يبطئ تعافي السوق المغرب اليوم - تقييد التمويل العقاري في الإمارات قد يبطئ تعافي السوق



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا
المغرب اليوم - أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 09:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يؤكد أن "نيويورك تايمز" صحيفة فاشلة
المغرب اليوم - دونالد ترامب يؤكد أن

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 05:46 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع صحي في "رودينغ بارك" لحالة من السعادة الحقيقية

GMT 20:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تعلن عن هاتف "Honor 6C Pro" بمواصفات منخفضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib