المغرب اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين

عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين

لندن ـ وكالات

قال تقرير شركة المزايا القابضة إن العاصمة البريطانية لندن رسخت نفسها كملاذ عقاري للمستثمرين في الشرق الأوسط، لما تتمتع به من استقرار سياسي وتشريعي، وحالة النضج التي يتمتع بها السوق مقارنة بالأسواق العقارية في الشرق الأوسط. وأشار التقرير إلى أن انخفاض سعر الجنيه الإسترليني مقارنة بالعملات الأخرى خلال السنوات الماضية جعل من أسعار العقارات في لندن مغرية لكثير من المستثمرين الساعين لشراء العقارات المميزة في العاصمة البريطانية. وذكر التقرير الأسبوعي أن الأحداث الجارية في دول الربيع العربي ترسخ مكانة بعض الوجهات العقارية في المنطقة، مثل الإمارات وخارجها مثل لندن، خصوصاً أن معظم المناطق التي تعاني تغييرات سياسية بحاجة إلى أكثر من ثلاث سنوات لتكون سوقاً مستقرة وآمنة. اعتبر التقرير الأسبوعي للمزايا القابضة أن أزمة الديون الأوروبية ستزيد من الضغوط، حيث إن الاستثمارات في أوروبا يجب أن تكون بشكل حذر، خصوصاً بعد تأثر اليورو وفرص الاستثمار، وعلى المستثمرين تلمس مستويات القاع، التي باتت متباينة في أوروبا، فالمملكة المتحدة بلغتها بالفعل، فيما تستمر حالة التصحيح في دول أخرى، كما ذكرت تقارير اقتصادية حديثة. إلى ذلك، أفادت الشركة المتخصصة في الاستثمارات العقارية آي بي غلوبل أن السوق اللندني يحقق عوائد مجزية للمستثمرين المحليين في الإمارات. وذكرت الشركة ذاتها أن العقارات في منطقة وسط لندن القديمة حافظت على مستوى أدائها الجيد، مشيرة إلى أنها استقبلت العديد من طلبات الشراء من منطقة الشرق الأوسط، وقال تقرير المزايا القابضة إن أسعار المنازل والعقارات الفاخرة تخضع لعدد من العوامل أهمها المستوى الذي توفره هذه العقارات، وأضاف أن أسعار العقارات الفاخرة في تزايد مستمر، لذلك فإن حجم الصفقات العقارية في تزايد مع أن عددها في تناقص وهو ما يفسره الارتفاع الكبير في أسعار العقارات التي تصل إلى عشرات الملايين في بعض الأحيان. إلى ذلك كانت أسعار العقارات في 2012 ارتفعت بنسبة تلامس 9 في المائة. وكانت أسعار العقارات في لندن ارتفعت بنسبة 33% خلال السنوات الخمس الماضية، وشهدت إيجارات المناطق الرئيسة فيها ارتفاعاً بنسبة 10% العام الماضي، مبيناً أن معدل الإيجارات بات أعلى بـ4% عن ذروة مستوياتها في عام 2007، وجاء أداء الشقق أفضل من المنازل، بمعدل يزيد بنسبة 4.9%. وأشار التقرير الأسبوعي للمزايا إلى أن المستثمرين يتجهون لبريطانيا، لأن سوقها العقاري يتميز بالنضج ويتميز بعدة عوامل أبرزها الإطار القانوني الراسخ، وانخفاض تكاليف الاقتراض وقلة المعروض من الوحدات السكنية، لاسيما في المناطق الحيوية بوسط لندن، ما يجعل هذه العقارات متميزة ومطلوبة بشكل دائم ما يجعل عملية تسييلها أمرا متاحا. ولاحظ تقرير المزايا القابضة أن هناك فوائض أموال خليجية ضخمة تبحث عن فرص استثمارية، وتحديدا في لندن لما لها من قبول خاص لدى المستثمر الخليجي، حيث تقدر أوساط استثمارية أن الاستثمارات القطرية قفزت إلى أكثر من 124 مليار ريال قطري في بريطانيا. كان الإسترليني خسر نحو 18% من قيمته مقابل سلة من العملات خلال السنوات الخمس الماضية نتيجة عوامل اقتصادية وارتباط الاقتصاد البريطاني بالقارة الأوروبية التي تعاني من مشاكل ديون عويصة. وبحسب شركات عقارية في لندن فإن مستثمري الشرق الأوسط يتطلعون إلى استثمارات تتسم بالاستقرار على المدى البعيد، وهو ما توفره الأصول العينية، خصوصاً في ظل حالة التقلب التي تشهدها أسواق الأسهم والسندات العالمية. واستحوذت سوق العقارات في لندن على نحو 60% من الاستثمارات الإماراتية الخارجية في القطاع العقاري نهاية عام 2011 بعد أن سجلت العاصمة البريطانية مزيداً من التماسك والانتعاش خلال الفترة نفسها، بحسب شركة آي بي غلوبال، المتخصصة في الاستثمارات العقارية، وهو نهج استمر خلال العام الماضي، نظرا لاستمرار حالة عدم الاستقرار السياسي في كثير من بلدان المنطقة وتعمق الأزمة في بلدان أخرى، خصوصا في مصر وسوريا.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين المغرب اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين المغرب اليوم - عقارات لندن تجذب المستثمرين الخليجيين



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib