المغرب اليوم  - منيب حصيلة حكومة العثماني سلبية لاستمرارها في القرارات اللّاشعبية

منيب: حصيلة حكومة العثماني سلبية لاستمرارها في القرارات اللّاشعبية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - منيب: حصيلة حكومة العثماني سلبية لاستمرارها في القرارات اللّاشعبية

حكومة سعد الدين العثماني
الرباط - المغرب اليوم

قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، إن حصيلة حكومة سعد الدين العثماني للأشهر الأربعة الأولى من عملها "سلبية؛ لأنها استمرت في القرارات اللاشعبية للحكومات السابقة".

وأضافت منيب، في تصريح لهسبريس، أن "الحديث عن الحصيلة الأولية يكون في الحكومات الديمقراطية المستقلة التي تنفذ برنامجها. أما الحكومة الحالية فهي تمضي مستمرة في سياسات سابقاتها وتضرب المكتسبات".

وترى الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد أن "عهد الحكومة السابقة والحالية، التي يقودها حزب العدالة والتنمية، عرف تراجعات خطيرة، تمثلت في ضرب المكتسبات وتوسيع الفوارق بين فئات المجتمعية والسكوت على الفساد والاستبداد".

وفي هذا السياق، اعتبر بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد أن الأحكام التي صدرت في حق العديد من النشطاء المعتقلين على خلفية حراك الريف "قاسية"، وطالب بإطلاق سراحهم ووقف جميع المتابعات وفتح حوار جدي مع ساكنة الحسيمة والمناطق المجاورة وتلبية مطالبهم الاجتماعية العادلة.

وندد الحزب اليساري، في بيانه بمناسبة الدخول السياسي الجديد، بتدخل قوات الأمن "في حق المواطنات والمواطنين المحتجين على ندرة المياه الصالحة للشرب بمدنهم ودواويرهم، في الوقت الذي يتم هدر الثروة المائية الوطنية لصالح مشاريع خاصة على حساب حرمان ملايين من المواطنين من حقهم في الماء الصالح للشرب".

وقالت منيب إن الاحتجاجات المطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب في عدد من المناطق القروية ليست مشكلاً بسيطاً، بل سيتفاقم مستقبلاً بسبب ندرة المياه المرتقبة ومواردها، ودعت إلى التعاطي مع هذه المطالب.

وأدان بيان الحزب ما وصفه بـ"الخروقات التي تطال حقوق الإنسان السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية"، ونبه إلى "انتشار أنواع عديدة من المخدرات في مواقع مختلفة، وتفشي ظاهرة العنف والإجرام بشكل مخيف وتراجع الشعور بالأمن".

ويرى الحزب الاشتراكي الموحد أن هذا الوضع "يتطلب من الحكومة مراجعة الاختيارات اللاشعبية واللاديمقراطية التي فرخت ملايين العاطلين والمهمشين والمشردين والفقراء والمتسولين وقطاع الطرق، وارتفاع نسب البطالة إلى ما يزيد عن 40 في المائة، وانسداد الأفق حتى أمام حملة الشواهد العليا"، حسب البيان.

واعتبرت الهيئة السياسية التي تقودها منيب أن "الأزمة الاجتماعية البنيوية باتت مقلقة، بسبب السياسات العمومية الفاقدة للبعد الاجتماعي وتخلي الدولة عن أدوارها تجاه الخدمات العمومية والحماية الاجتماعية، وتعطيل الحوار الاجتماعي".

وانتقد الحزب، الذي يعد أحد أبرز مكونات فيدرالية اليسار الديمقراطي، "اتخاذ قرارات وإجراءات أحادية استهدفت مكتسبات وحقوق الأجراء وكافة المواطنين، منها صندوق المقاصة والتقاعد والحق في الإضراب والتوظيف بالتعاقد"، إضافة إلى "اعتماد خيار الشراكة عام-خاص والتوظيف بعقدة محددة في قطاع التعليم وضرب المجانية وتبخيس دور هيئة التدريس، ضمن مخطط التخريب والخوصصة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منيب حصيلة حكومة العثماني سلبية لاستمرارها في القرارات اللّاشعبية  المغرب اليوم  - منيب حصيلة حكومة العثماني سلبية لاستمرارها في القرارات اللّاشعبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منيب حصيلة حكومة العثماني سلبية لاستمرارها في القرارات اللّاشعبية  المغرب اليوم  - منيب حصيلة حكومة العثماني سلبية لاستمرارها في القرارات اللّاشعبية



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 04:42 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

زوجان أميركيان ينظمان حفلة زفاف أسطورية

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 20:54 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

بطارية هاتف "iPhone 8" أصغر من بطارية هاتف "iPhone 7"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib