مشاكل وحلول  المغرب اليوم
آخر تحديث GMT 07:40:43
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - موقف حياتي
المغرب اليوم -

أنا بنت في العشرين من عمري. ولقد تعذّبت في حياتي وتألمت كثيراً. وحياتي صعبة جداً. في مثل سنّي كل فتاة تحلم بأن تكون عروساً ويحبها شاباً ويحافظ عليها حتى تتزوجه.

المغرب اليوم -

* عزيزتي، أردك حقك في الحب والاستقرار. وهذا الأمر يجب ان يدركه أهلك كذلك، التجربة الأولى فشلت. ولو كان لأهلك عقلانية، فلا يجل ان يجعلوا التجربة الأولى تفشل. بالطبع، أدرك* عزيزتي، أردك حقك في الحب والاستقرار. وهذا الأمر يجب ان يدركه أهلك كذلك، التجربة الأولى فشلت. ولو كان لأهلك عقلانية، فلا يجل ان يجعلوا التجربة الأولى تفشل. بالطبع، أدرك...المزيد

المغرب اليوم - جهة مسؤولة
المغرب اليوم -

عمري 25 سنة، تزوجت ثلاث مرات، لكن لم يكتمل شيء في حياتي. أول رجل في حياتي كان متزوجاً ولديه أولاد، أحد أولاده كان من عمري، حلمت بعد شهرين وعندما أخبرته

المغرب اليوم -

* عزيزتي، مشكلتك دلالة جهل وعدم سند. فمن خلال الرسالة، لم تذكري شيئاً عن أهلك وعزوتك، وهذه نقطة قد تكون مهمة في حلّ مشكلتك. على كل حال، أكثر من زواج* عزيزتي، مشكلتك دلالة جهل وعدم سند. فمن خلال الرسالة، لم تذكري شيئاً عن أهلك وعزوتك، وهذه نقطة قد تكون مهمة في حلّ مشكلتك. على كل حال، أكثر من زواج...المزيد

المغرب اليوم - الحب والآخرون
المغرب اليوم -

أنا طالبة في الجامعة عمري (20 سنة). يحبني شاب عمره (24 سنة)، تعرفت إليه خلال دراستي وأحببته كثيراً. لكن مشكلتي أنه من غير مذهبي، وأهلي لا يزوّجون بناتهم لشبان من

المغرب اليوم -

* شخصياً، أرى أننا كنا مسلمون ولا فرق في المذاهب. وتعقيد الامر بخصوص الزواج هو الذي يضرّ بالإسلام. لا ادري يا ابنتي مدى قوتك في المواجهة والإصرار. ولكن الأمر لا* شخصياً، أرى أننا كنا مسلمون ولا فرق في المذاهب. وتعقيد الامر بخصوص الزواج هو الذي يضرّ بالإسلام. لا ادري يا ابنتي مدى قوتك في المواجهة والإصرار. ولكن الأمر لا...المزيد

المغرب اليوم - ضحيّة تحرّش
المغرب اليوم -

أنا فتاة عمري 21 سنة، تعرضت لتحرش جنسي من ابن خالتي عندما كنت في مرحلة الطفولة. كنت في الصف الرابع ولم أبلغ بعد. وأنا الآن كتبن كتابي ومُقبلة على الزواج.

المغرب اليوم -

يؤلمني كثيراً أن يكون الإنسان ضحية وحشيّة مخلوق مؤتمن عليه، ويكون المجرم يعيش حياته وانت في عذاب. بالطبع فضحه لن يجدي شيئاً الآن، وهو عايش حياته. ولمن من حقك أيضاًيؤلمني كثيراً أن يكون الإنسان ضحية وحشيّة مخلوق مؤتمن عليه، ويكون المجرم يعيش حياته وانت في عذاب. بالطبع فضحه لن يجدي شيئاً الآن، وهو عايش حياته. ولمن من حقك أيضاً...المزيد

المغرب اليوم - وهم الأرواح
المغرب اليوم -

بصراحة، أنا لا أعرف ما الذي أمرّ فيه: فهل هو حبّ أم تعلّق؟ لا أعرف. لكن كل ما أعرفه أني أتكلّم وأتواصل مع شاب على الـ "فيس بوك" منذ 3

المغرب اليوم -

عزيزتي، ما تمرين به مجرد هواجس وروح متعبة ومهمومة، تعرّفت الى روح متعبة ومهمومة أخرى... فكان هناك الكلام وتبادل الأحاديث عبر "التواصل الاجتماعي" الشائع في أيامنا. فنحن البشر خلقنا اللهعزيزتي، ما تمرين به مجرد هواجس وروح متعبة ومهمومة، تعرّفت الى روح متعبة ومهمومة أخرى... فكان هناك الكلام وتبادل الأحاديث عبر "التواصل الاجتماعي" الشائع في أيامنا. فنحن البشر خلقنا الله...المزيد

المغرب اليوم - مراهق عاقل
المغرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي انا أحب صديق أخي، وعلاقتنا عمرها سنة، في البداية لم أقدر أن اعترف له بأني أحبه، ولكني بعد فترة اعترفت. كان عمري وقتها تقريباً 15 سنة وهو

المغرب اليوم -

صراحة، أنت محظوظة أن رزقك الله بشاب، على الرغم من صغر عمره، إلا انه ناضج وقادر على مقاومة رغباته ويريدك بالحلال. لكنك محظوظو أكثر بأنه رجل شهم لا يخون اخاكصراحة، أنت محظوظة أن رزقك الله بشاب، على الرغم من صغر عمره، إلا انه ناضج وقادر على مقاومة رغباته ويريدك بالحلال. لكنك محظوظو أكثر بأنه رجل شهم لا يخون اخاك...المزيد

المغرب اليوم - أمك سرك
المغرب اليوم -

السلام عليكم ست جاكلين أحببت واحداً من سنتين تقريباً، وكان يريد أن يتقدم لي، لكني كنت أؤجل الموضوع لظروف دراستي. الصيف الماضي تقدم لي، لكن أهلي رفضوه بمجرد خروجه من

المغرب اليوم -

سيدتي، ما دمت قد قطعن مشواراً خرقت فيه القوانين الأخلاقية وضيعت نفسك، فليس امامك سوى الخضوع لكلام الأهل والفصل عند اهلك. ولا بد لك من مقدار من البوح لامك واخبارهاسيدتي، ما دمت قد قطعن مشواراً خرقت فيه القوانين الأخلاقية وضيعت نفسك، فليس امامك سوى الخضوع لكلام الأهل والفصل عند اهلك. ولا بد لك من مقدار من البوح لامك واخبارها...المزيد

المغرب اليوم - روتين وملل
المغرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي بعد أن حصلت على وظيفة، والحمد لله، بدأت أيامي تسير في أيامي تسير في حلقة واحدة، وهي البيت والعمل. عمري 29 عاماً، غير متزوجة، ولديّ دبلوم جامعي.

المغرب اليوم -

حياتك يداهمها الملل لأسباب عديدة، منها: الروتين ووحدتك، إضافة إلى حاجتك الفطرية إلى الزواج. الملل يقتل الإنسان فعلياً، وفي رأيي، يا عزيزتي، أن الانقلاب في حياتك ممكن من خلال تغييرحياتك يداهمها الملل لأسباب عديدة، منها: الروتين ووحدتك، إضافة إلى حاجتك الفطرية إلى الزواج. الملل يقتل الإنسان فعلياً، وفي رأيي، يا عزيزتي، أن الانقلاب في حياتك ممكن من خلال تغيير...المزيد

المغرب اليوم - خيانة مزدوجة
المغرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي تزوجت عن حب، وعرفت زوجي وعرفني منذ عشر سنين. وهو كان لا يزال إلى الآن يعاملني بالحب والحنان وغير مقصر من كل النواحي. لكني مؤخراً رأيته بأم

المغرب اليوم -

بصراحة الامر عبارة عن صدمة. فأنت ضحية خيانة مزدوجة، خيانة الزوج والأخت، وفي بيتك، ما اقبحهما. غفران الخيانة مسألة عقلانية وقرار خاص ولا بأس به. ولكن أنتما معاً في حاجةبصراحة الامر عبارة عن صدمة. فأنت ضحية خيانة مزدوجة، خيانة الزوج والأخت، وفي بيتك، ما اقبحهما. غفران الخيانة مسألة عقلانية وقرار خاص ولا بأس به. ولكن أنتما معاً في حاجة...المزيد

المغرب اليوم - ‏هذه القسوة
المغرب اليوم -

أ‏نا فتاة عمري 15 ‏سنة ولدي 4 ‏ إخوة أكبر مني وأنا آخر العنقود. والدي متوفى، الله يرحمه، وأعيش مع والدتي منذ انفصالها عن والدي. قصتي هي أنني أحب والدي

المغرب اليوم -

بالطبع إن ما تفعله أمك وما فعلته دليل على سلوك مرضي وليس على سلوك سوي. وبما أنك صغيرة، فكيف لك أن تتفهمي هذا المرض النفسي الذي تعانيه هي؟ وأنها تكرهبالطبع إن ما تفعله أمك وما فعلته دليل على سلوك مرضي وليس على سلوك سوي. وبما أنك صغيرة، فكيف لك أن تتفهمي هذا المرض النفسي الذي تعانيه هي؟ وأنها تكره...المزيد

المغرب اليوم - حكاية مختصرة
المغرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا شاب من قطر عمري 15 عاماً. من عائلة متوسطة الحال. قصتي طويلة عجزوا حتى الدكاترة الذين أذهب إليهم عن حلها، لكن أشعر بأنك التي ستحلينها. أنا

المغرب اليوم -

* ابني.. انت متحمس، متألم، قصتك وهان أنت ترسل مقدمة ألم. أليس من الجيد في مثل هذه الأحوال أن ترسل المشكلة حتى نستطيع الحل؟* ابني.. انت متحمس، متألم، قصتك وهان أنت ترسل مقدمة ألم. أليس من الجيد في مثل هذه الأحوال أن ترسل المشكلة حتى نستطيع الحل؟...المزيد

المغرب اليوم - الحوار الجاد
المغرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا امرأة متزوجة منذ أربع سنوات. مشكلتي أن زوجي لا يحب ان يقيم العلاقة الزوجية معي، إلاّ مرّة واحدة أو اكثر كل شهرين. وإذا سألته يكذب عليّ،

المغرب اليوم -

حقيقة، كل الذي تحتاجين إليه من زوجك، جلسة جادّة تحدثينه فيها عن رغباتك كزوجة، إضافة الى إخباره عن أن مدّة التباعد طويلة، وأن تدوّني له بالرزنامة عدد العلاقات الزوجية التيحقيقة، كل الذي تحتاجين إليه من زوجك، جلسة جادّة تحدثينه فيها عن رغباتك كزوجة، إضافة الى إخباره عن أن مدّة التباعد طويلة، وأن تدوّني له بالرزنامة عدد العلاقات الزوجية التي...المزيد

المغرب اليوم - المعادلة الصعبة
المغرب اليوم -

السلام عليكم سدتي أعرف أن "الجنة تحت أقدام الأمهات" وأنا بصراحة محظوظة بأمي التي ضحت وربتنا. وربما لا أريد أن أتكلم كثيراً عن مسألة تضحيتها. لكن حياتها كانت صعبة، حيث

المغرب اليوم -

* كلا يا عزيزتي، المعادلة ليست صعبة. المعادلة سهلة وممكنة بحوار هادئ منطقي. أخبريها كيف انك مدركة كل ما فعلته وما ضحت به. ولكن قد آن الأوان لتجني ثمار تعبها،* كلا يا عزيزتي، المعادلة ليست صعبة. المعادلة سهلة وممكنة بحوار هادئ منطقي. أخبريها كيف انك مدركة كل ما فعلته وما ضحت به. ولكن قد آن الأوان لتجني ثمار تعبها،...المزيد

المغرب اليوم - ولدي يحب
المغرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا ام واحب أولادي، وأتمنى لهم كل خير. والله يشهد كم بذلت مجهوداً حتى أؤدي رسالتي كأم على أحسن وجه. ولكن يا سيدتي، توجد أقدار ليست في

المغرب اليوم -

آه ما أجملها من لحظات. نعم لا تقلقي، فهذا أمر يفرح ويسعد فلا تقلقي. الحمد لله الولد طبيعي ويحب. ولكن هذه الآلام هي مراجل نمو طبيعية. من الطبيعي أن تتأثرآه ما أجملها من لحظات. نعم لا تقلقي، فهذا أمر يفرح ويسعد فلا تقلقي. الحمد لله الولد طبيعي ويحب. ولكن هذه الآلام هي مراجل نمو طبيعية. من الطبيعي أن تتأثر...المزيد

GMT 03:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأفضل 10 بحيرات على مستوى العالم
المغرب اليوم - إليك قائمة بأفضل 10 بحيرات على مستوى العالم
المغرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 00:16 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

تجاوزات لمراسلي صحف أجنبية بشأن "كورونا" في المغرب
المغرب اليوم - تجاوزات لمراسلي صحف أجنبية بشأن
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib