تقنيات يستخدمها الصحافيون لحماية غرفة الأخبار من عمليات احتيال
أحمد أبو الغيط يعلن لا استبعد اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي كخطوة مقبلة لمواجهة التدخلات الإيرانية اعتماد البيان الختامي لوزراء الخارجية العرب المندد بالتدخلات الإيرانية في المنطقة مع تحفظ لبنان والعراق فريق تقييم الحوادث في اليمن يعلن أن التحالف رصد شاحنات عسكرية تخرج من مطار صنعاء فريق تقييم الحوادث في اليمن يعلن أن غارات التحالف استهدفت منصات إطلاق صواريخ باليستية فريق تقييم الحوادث في اليمن يؤكد أن قوات التحالف لم تقم بقصف مستشفى الـ 70 للأمومة فريق تقييم الحوادث في اليمن يؤكد أن عمليات القصف تستند على معلومات استخباراتية رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يوافق على التنحي من منصبه الخارجية الأميركية تعلن إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن تيار المستقبل يعلن أن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري سيزور مصر غدا الإثنين وزير الخارجية اللبناني يطالب نظراءه العرب بتحييد لبنان عن قضية التدخل الإيراني
أخر الأخبار

تقنيات يستخدمها الصحافيون لحماية غرفة الأخبار من عمليات احتيال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقنيات يستخدمها الصحافيون لحماية غرفة الأخبار من عمليات احتيال

نيويورك تايمز
لندن - المغرب اليوم

يروي كل من بيل ماكينلي، المدير التنفيذي لـ أمن المعلومات، ورونا ساندفيك مديرة أمن المعلومات في الصحيفة تفاصيل التقنيات التي يستخدمانها أثناء عملهما في "نيويورك تايمز"

* ما هي أكبر مخاوفكم فيما يتعلق بأمن غرفة الأخبار في «نيويورك تايمز» هذه الأيام؟

- إنه تحدٍ صعب بالنسبة لنا، إذ إن المشهد يتغير باستمرار، والتهديدات التي نشهدها اليوم ستتطور على الأرجح إلى أوضاع أكثر صعوبة سنضطر إلى مواجهتها غداً. مهمتنا هي مساعدة غرفة الأخبار في حماية اتصالاتها، وبياناتها، ومصادرها.

العام الماضي، ساعدنا على تأسيس صفحة «نصائح التايمز» التي تتضمن برنامج «سكيور دروب SecureDrop» الذي يوجز طرقاً للتعامل بأمان مع المعلومات التي نتلقاها، وعلى بناء برنامج وعي أمني خاص بغرفة الأخبار. كما أننا نوفر الأدوات والتدريب، ونركز على مساعدة الصحافيين في التغلب على التحديات التي يواجهونها.

ولكن هذه الأدوات والطرق سوف تخدمنا في الوقت الحالي فقط، والخوف الأكبر سيبقى دائماً من احتراق المصدر أو من تعرض حياة الصحافي للخطر.

* كيف تتحققون من فعالية المنتجات التكنولوجية لحماية الصحافيين والمحررين من التهديدات الأمنية؟

- إن المنتجات التي نوصي باستخدامها في غرفة الأخبار هي نفسها التي نستخدمها نحن، مثل برنامج «سيغنال Signal» لاتصالات هاتفية آمنة. قبل استخدام منتج معين أو التوصية به، نحرص على فهم كيفية عمله، وقيوده، وكيف يحمي مستخدميه. هل هو سهل الاستعمال؟ هل تمت مراجعة المنتج من قبل باحثين أمنيين آخرين؟ ما هو عدد الأشخاص الذين يستخدمونه؟ هذه الأمور جميعها نأخذها بعين الاعتبار.

* ما هي الأداة أو المنتج الذي وجدتم أنه فعال في حماية غرفة الأخبار، وما هي مهامه؟

- يحتاج الصحافيون دائماً إلى النقر على روابط وملفات واردة من أشخاص لا يعرفونهم، ومن واجبنا أن نساعدهم على القيام بهذا الأمر بأمان. «سيكيوريتي كي Security Key» هو البرنامج الفعال في الحماية من عمليات الاحتيال من قبل حسابات إلكترونية؛ إنه عبارة عن أداة صغيرة تتصل بالكومبيوتر كوحدة ذاكرة الفلاش. هذا البرنامج المدعوم من قبل «فيسبوك» و«غوغل»، يمكن أن يستخدم كبديل للرسائل النصية أو كتطبيق تعريف مزدوج العناصر، الذي يعتبر وسيلة لتأمين الحسابات ليس فقط من خلال حصوله على اسم المستخدم وكلمة المرور، بل أيضاً من خلال حصوله على تفاصيل عن شيء آخر تملكه.

يستخدم «سيكيوريتي كي» خاصية التشفير بدل استخدام رموز عامة وعشوائية، ويعمل فقط مع المواقع التي بُرمج للعمل معها، وليس برامج وهمية تدعي الشبه لأهداف برمجية خبيثة ربما.

* نصائح حماية الخصوصية

* ما هي أهم نصائحكم للمستخدمين لحماية أمنهم وخصوصيتهم على الإنترنت؟

- إن أفضل الأمور التي يمكن للمستخدمين أن يقوموا بها هي استعمال برنامج التحكم بكلمات المرور password manager، وتطبيق تعريف مزدوج العناصر للتأكد من الهوية two - factor authentication يعمل مع المواقع التي تتواءم معه، وتحديث البرامج بانتظام. إن القيام بهذه الخطوات يساعد في تأمين الوصول إلى الحسابات الإلكترونية ويحد من التعرض لهجمات البرمجيات الخبيثة.

يمكن لبرامج التحكم بكلمة السر كـ«1 باسوورد1Password»، و«لاست باس، LastPass»، و«داشلاين Dashlane» أن تساعد في اختيار كلمات مرور قوية وغير مألوفة، وحماية كلمة المرور. بمعنى آخر، لن يكون المستخدم بحاجة لكلمة مرور في البريد الإلكتروني، أو الملفات، أو الملاحظات.

لضمان بقاء الحسابات آمنة في ظلّ ضعف برنامج إدارة كلمة المرور، يجب استخدام تطبيق تعريف مزدوج العناصر في المواقع التي تناسبه، وضبط الأجهزة بحيث لا تحفظ كلمات السر خاصته.

يساعد تطبيق التعريف المزدوج العناصر المستخدمين على حماية الحسابات من خلال إضافة خطوة ثانية لحصول عملية الولوج. وإلى جانب اسم المستخدم وكلمة السر، يمكن إضافة عامل آخر كـ«سيكيوريتي كي» أو رمز عشوائي من الهاتف الجوال. في هذه الحالة، سيتطلب الولوج مركباً يتألف من أمر يعرفه المستخدم ومعلومات عن شيء يملكه، بحيث لا يستطيع أحد اختراق حساباته دون معرفة أحد عنصري المركب.

تتضمن تحديثات البرامج أكثر من مجرد بضعة عناصر كالإيموجي وتعديلات الصور؛ إذ يمكن أن تتضمن تحديثات للأمور الخاصة بالأمن التي اكتشفها الباحثون. إن الحرص على تحديث جميع البرامج وإعادة البرمجة حين يتطلب الأمر هي من أسهل الأمور التي يمكن القيام بها لضمان أمن الأجهزة التي نستخدمها.

* منتجات الحياة اليومية

* بعيداً عن عملكم، ما هي المنتجات التكنولوجية التي تحبون استخدامها في حياتكم اليومية؟

- (بيل): الجواب بسيط: أدوات الأتمتة، ولكن ليست الأتمتة التي تخدم مصلحة الأتمتة نفسها، بل تلك التي تخدم هدفاً آخر. في منزلي، تتصل جميع الأجهزة بالواي - فاي، وتنتشر المنافذ في كل مكان فيه لتساعد في عدة أمور كإشعال وإطفاء الأضواء عندما يكون المنزل خالياً. كما أننا أضفنا أجهزة لضبط الدخان، جهاز تنظيم الحرارة، الجهاز الأمني الخاص بنا، وغيرها.

على نظام آندرويد، استخدم تطبيق «تاسكر Tasker» لوقف الرسائل التي ترد أثناء القيادة، وضبط مستويات الصوت خلال العمل، وتشغيل التطبيقات الأخرى بحسب الظروف.

أما أداة الأتمتة المفضلة لدي للهاتف الخلوي هي «IFTTT»، وهي خدمة تسمح لمستخدمها بأتمتة المهام التي تربط بين خدمات المواقع أخرى كـ« Gmail»، و«فيسبوك»، وإنستغرام».

- (رونا): أحب المنتجات التي توفر الأمان دون إجراءات مثل الكومبيوتر المحمول «كرومبوك Chromebook» وهاتف آيفون، لأن الأمان التلقائي يسهل التركيز على أمور أخرى في حياتي دون الشعور بالقلق على الأجهزة نفسها.

* ما هي لائحة الأماني، سواء كان فيما يخص الأجهزة أو التطبيقات، التي ترغبون في تجريبها ولماذا؟

- (بيل): التصوير هو إحدى هواياتي، حيث إنني أستخدم كاميرات «DSLR» منذ سنوات لأنها تسمح لي بإشباع شغفي بالتكنولوجيا والطبيعة في آنٍ معاً. أستخدم الكاميرا خاصتي دائماً خلال نزهاتي الطويلة. وكنت أفكر أخيرا بامتلاك الجيل الرابع من كاميرا «كانون 5دي مارك»، أو في الانتقال إلى تكنولوجيا الكاميرا دون مرايا كـ«فوجي إكس تي2»، ولكن ما زال علي أن أقارن بين الاثنتين.

- (رونا): لدي كل ما أحتاجه. يمكنني أن أستخدم جهازاً لوحياً، أو ساعة، أو حتى جهاز مراقبة، ولكن الحقيقة هي أنني بحاجة للابتعاد قليلاً عن التكنولوجيا، وليس العكس. أفضل الكتب والأفلام على الأجهزة والتطبيقات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنيات يستخدمها الصحافيون لحماية غرفة الأخبار من عمليات احتيال تقنيات يستخدمها الصحافيون لحماية غرفة الأخبار من عمليات احتيال



GMT 01:40 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مذيع الجزيرة يؤكّد أن البعض أراد "خدش" صورة الملك المغربي

GMT 19:29 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تطلب من باسم يوسف العودة وتقديم برنامج ساخر

GMT 20:37 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طارق علام يستعرض العلاقات المصرية الفرنسية في "هو ده"

GMT 23:52 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلامية بوسي شلبي تؤكد تعاطفها مع الشيخ صالح عبد الله كامل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنيات يستخدمها الصحافيون لحماية غرفة الأخبار من عمليات احتيال تقنيات يستخدمها الصحافيون لحماية غرفة الأخبار من عمليات احتيال



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تتأنّق في فستان مثير بأكمام طويلة

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 06:36 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب
المغرب اليوم - قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب

GMT 19:57 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عطاف الروضان تبرز أهمية مواقع التواصل في دعم قضية المرأة
المغرب اليوم - عطاف الروضان تبرز أهمية مواقع التواصل في دعم قضية المرأة

GMT 19:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة
المغرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 13:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حوادث سير خطيرة للجماهير الرجاوية بالطريق السيار

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib