حلقة باسم يوسف مع إيمان بسيوني تحقق أكثر من مليون مشاهدة

حلقة باسم يوسف مع إيمان بسيوني تحقق أكثر من مليون مشاهدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حلقة باسم يوسف مع إيمان بسيوني تحقق أكثر من مليون مشاهدة

الطبيب والإعلامي الساخر باسم يوسف
القاهرة - شيماء مكاوي

ظهر الطبيب والإعلامي الساخر باسم يوسف، بعد طول غياب وترك مصر، في لقاء جديد في ولاية لوس أنجلوس مع الإعلامية الفلسطينية إيمان بسيوني، في فيديو من إنتاج مستقل وفردي لبسيوني تحت عنوان "إيمان بسيوني تكسر صمت باسم يوسف ما بعد مصر والبرنامج الذي تحدث خلاله عن العديد من الأمور وتطرق لتفصيلات حياته بعد نجاحه التلفزيوني الساحق قبيل سنوات قليلة".

ونشرت إيمان الفيديو على صفحتها الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وصفحة الدكتور باسم يوسف، وحقّق المقطع خلال أيام قليلة ما يزيد عن المليون مشاهدة وآلاف التعليقات والمشاركات علي الحوار، الذي صرح خلاله باسم أنه "يبدأ في أميركا من الصفر، ويعي أن الحرية الأميركية لن تلغي العنصرية داخل تفاصيل الحياة فيها والتي يرى أنها لا تختلف عن هذه النزعة الموجودة في مجتمعاتنا نحن أيضًا"، بالإضافة إلى ذلك فقد تطرّق الحوار إلي كتابة الجديد  عن ثورات الربيع العربي بعنوان "ثورة للمبتدئين، الضحك من خلال الربيع العربي Revolution for Dummies"، كما وثّق تجربته ضمن فيلم وثائقي يدعي "Tickling Giants" حيث رافقته بسيوني إلي السجادة الحمراء خلال العرض الأول للفيلم في لوس أنجلوس.

وبيّن يوسف، خلال اللقاء سبب مغادرته مصر بقوله "سافرت ليحصل أولادي على فرصة حياة أفضل"، وعن فكرة اللقاء وتحققه قالت بسيوني إن "التواصل بدأ بيني وبين باسم منذ شهور قليلة بعد أن التقينا في عمان خلال أحد عروضه الخاصة التي يقدمها هناك، عند لقائي به كنت متشوقة جدًا لأعرفه بشكل أقرب كوني أتابع برنامجه منذ انطلاقته الأولي، وحافظت على متابعتي لفكر د. باسم ومشاريعه حتى اليوم، لذلك لم أتردّد في طلب التواصل معه وقد كان رده إيجابيًا ومرحبًا، ومن هناك بدأت تتبلور فكرة لقاءه ومحاورته في الولايات المتحدة هو الذي يعيش تغييبًا قسريًا من الإعلام العربي منذ إيقاف برنامج البرنامج". 

وأكملت إيمان حديثها وقالت "شاركت باسم يوسف حفلة توقيع الإصدار الأول لباسم يوسف تحت عنوان "الثورة للمبتدئين"، وهو الكتاب الذي يتصدر المبيعات في أميركا ومجموعة الشرق الأوسط هذه الأيام، ويلخص باسم خلاله تجربته خلال السنوات الأخيرة، وتابعت "حواري مع د. باسم كان غنيًا ومثيرًا، حيث شاركني تفاصيل عديدة وخاصة عنه وعن حياته ورحلته في الإعلام، كما تطرقنا أيضًا بحديثنا عن قضايا السياسة في العالم العربي وسبب تغييبه القسري عن الإعلام العربي، بالإضافة لتفاصيل بعده عن بلده وعائلته وحياته الأولي في مصر".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حلقة باسم يوسف مع إيمان بسيوني تحقق أكثر من مليون مشاهدة حلقة باسم يوسف مع إيمان بسيوني تحقق أكثر من مليون مشاهدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حلقة باسم يوسف مع إيمان بسيوني تحقق أكثر من مليون مشاهدة حلقة باسم يوسف مع إيمان بسيوني تحقق أكثر من مليون مشاهدة



ظهرت بإطلالة كاملة بالأبيض في حفل "فوغ"

ناعومي كامبل تتألق بفستان من الدانتيل والريش

لندن - ماريا طبراني
ظهرت ناعومي كامبل، وهي واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة حيث على أعداد لا تحصى من أغلفة المجلات، ومنصات الموضة في جميع أنحاء العالم، ومع آخر ظهور لها جذبت العارضة البريطانية، الأنظار إلى إطلالتها المميزة والمثيرة في حفل "British Vogue Fashion and Film" في لندن، الأحد. تألقت كامبل ذات الـ47 عاما خلال الحفل الذي تقيمه مجلة الموضة والأزياء "فوغ البريطانية" في نادي أنابيل الخاص في مايفير بالعاصمة البريطانية حيث ظهرت بإطلالة كاملة باللون الأبيض من رأسها إلى أخمص القدمين في ثوب من الدانتيل، والذي أعطى لمحة بسيطة عن الملابس الداخلية من نفس اللون. يتيمز الرداء الأبيض الطويل بقميص من الدانتيل الأبيض مع تنورة من الريش، والذي أضافت إليه زوجا من الأحذية ذات كعب لإضافة بعض السنتيمترات إلى طولها. وأكملت كامبل إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية مع ظلال العيون الرمادي ولمسة من أحمر الشفاة الوردي. كما جذبت عارضة

GMT 07:02 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

" شانيل " تكشف عن مجموعة جديدة من الأزياء
المغرب اليوم -

GMT 07:28 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

المناطق السياحية التي يُنصح بزيارتها في "مودا"
المغرب اليوم - المناطق السياحية التي يُنصح بزيارتها في

GMT 07:21 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

نصائح رائعة للخروج بأفكار تسويقية مهمة للعقارات
المغرب اليوم - نصائح رائعة للخروج بأفكار تسويقية مهمة للعقارات

GMT 04:51 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

منعطف جديد لقضية الفساد المتهم فيها نتنياهو
المغرب اليوم - منعطف جديد لقضية الفساد المتهم فيها نتنياهو

GMT 04:37 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

مردوخ يُمدد فترة تشغيله لسكاي نيوز ويُثير المخاوف
المغرب اليوم - مردوخ يُمدد فترة تشغيله لسكاي نيوز ويُثير المخاوف

GMT 06:55 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

ترامب يدعم إصدار قانون لضبط شراء الأسلحة
المغرب اليوم - ترامب يدعم إصدار قانون لضبط شراء الأسلحة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib