المغرب اليوم - أوبك تجتمع لاتخاذ قرارات حول إنتاج النفط

"أوبك" تجتمع لاتخاذ قرارات حول إنتاج النفط

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

فيينا ـ أ ف ب

تعقد منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اجتماعاً في فيينا الأربعاء لاتخاذ قرار حول إنتاج النفط في مواجهة تراجع الطلب والاضطرابات في ليبيا الدولة العضو في الكارتل.وأوبك التي تمد السوق بثلث النفط العالمي، يتوقع أن تبقي سقف إنتاجها على حاله والبالغ 30 مليون برميل يومياً حين تعقد اجتماعاً الأربعاء في مقرها في فيينا على الرغم من أن إنتاجها الحالي هو دون السقف.ويبدو أن الدول الأعضاء الـ12 في أوبك مرتاحة إلى أسعار السوق الحالية فيما يسجل سعر برميل نفط برنت ارتفاعاً بسبب الاضطرابات في ليبيا التي أدت إلى خفض إنتاج البلاد.وما ساهم في إبقاء الأسعار على حالها، تراجع التوتر بسبب إيران بعد الاتفاق الذي أبرمته مع القوى الكبرى حول برنامجها النووي مقابل تخفيف بسيط للعقوبات.وستتخذ أوبك قراراً أيضاً خلال اجتماع الدول الأعضاء من أفريقيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط، حول الأمين العام الجديد للمنظمة أو الرئيس التنفيذي للمنظمة التي تأسست في 1960.وقال توماس بوه المحلل في كابيتال ايكونوميكس كونسالتانت لوكالة فرانس برس إن "أسعار النفط تقع بالفعل ضمن الحد الذي تريده معظم الدول الأعضاء، وبالتالي لن يكون هناك مجال لخفض الإنتاج". والجمعة بلغ سعر برميل ويست تكساس انترميديات، الأبرز في سوق نيويورك، تسليم يناير 93.58 دولاراً للبرميل.أما برميل نفط برنت مرجعية بحر الشمال تسليم يناير، وهو المعتمد أوروبياً، فبلغ سعره 110.93 دولارات للبرميل.وقال هاري تشيلينغويريان من "بي ان بي باريبا": "إذا تم قياس معدل هذين البرميلين، فإن السعر يراوح حول المائة دولار الذي تعتبره السعودية سعر عادلاً".وقبل الاجتماع الوزاري أعلن وزير النفط الكويتي مصطفى الشمالي انه لا يتوقع أن تغير أوبك مستوى إنتاجها.وقال الشمالي للصحافيين "لا أتوقع أن يتغير لأن الإنتاج حتى الآن يلبي احتياجات المستهلكين، وهذا أمر كاف".وتتوقع أوبك التي تؤمن حوالي 35% من النفط العالمي، أن الطلب على النفط العالمي سيبلغ 90.78 مليون برميل يومياً في العام 2014.وتوقعت الوكالة الدولية للطاقة أن الطلب على نفط أوبك سيتراجع إلى 29.10 مليون برميل في اليوم السنة المقبلة من 29.89 مليون برميل في اليوم حالياً بسبب الاضطرابات في ليبيا واشتداد المنافسة على نفط الكارتل.وتراجع إنتاج ليبيا إلى حوالي 250 ألف برميل في اليوم مقارنة مع إنتاجها المعتاد الذي يبلغ 1.5 مليون وسط القتال الدائر بين مقاتلين إسلاميين والجيش.وفي مطلق الأحوال فإن أوبك تواجه منافسة متزايدة من طفرة الغاز والنفط الصخريين، وسبق أن أعلنت أن الطلب على نفط المنظمة سيتراجع حتى العام 2017 قبل أن يتحسن بشكل طفيف في 2018.التحدي من خارج أوبكقال كارستن فريتش المحلل في كومرسبانك إن "التحدي الأكبر حول توسع الإمدادات من خارج أوبك بسبب النفط الصخري وتراجع نفط أوبك". والطفرة في الغاز وإلى حد أقل النفط المستخرج صخرياً في أنحاء العالم لكن بشكل خاص في أميركا الشمالية، أدى إلى خفض كلفة الطاقة بشكل كبير بالنسبة للعديد من المستهلكين.لكن أوبك التي تواجه توترات سياسية مع إيران، لا تزال تعتقد أن لها دوراً كبيراً لتلعبه في تلبية الطلب العالمي الكبير على النفط رغم القيود على الإمدادات.وقالت انيتا بالوش الوسيطة في فارنغولد "إيران لا تزال مقيدة بالنسبة للكمية التي يمكنها بيعها ومن غير المرجح أن تغير أوبك سياستها قبل أن ترى تغييرات جوهرية في ظروف السوق".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوبك تجتمع لاتخاذ قرارات حول إنتاج النفط المغرب اليوم - أوبك تجتمع لاتخاذ قرارات حول إنتاج النفط



GMT 10:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

العراق يزيد صادرات النفط من الجنوب

GMT 03:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"نايمكس" يمحو خسائره ويغلق على استقرار عند 51.88 دولار للبرميل

GMT 09:08 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"وكالة الطاقة" تعلن أن نسبة التزام أوبك خفض إنتاج النفط 86 %

GMT 18:02 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كردستان العراق يوقف إنتاج 350 ألف برميل من النفط العراقي

GMT 20:07 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الخام العماني يحلق فوق الـ55 دولارًا السبت

GMT 20:05 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 54.12 دولارًا للبرميل السبت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوبك تجتمع لاتخاذ قرارات حول إنتاج النفط المغرب اليوم - أوبك تجتمع لاتخاذ قرارات حول إنتاج النفط



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib