المغرب اليوم  - الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012

الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012

القاهرة – محمد مصطفى

أشادت الأمم المتحدة بالدور الذي قامت به دار الإفتاء المصرية في العام الجاري (2012) لنشر السلام، ونبذ التعصب، وحل الصراعات في العالم؛ إضافة إلى سعيها الحثيث نحو تحقيق معاني المواطنة والتزامها بمواثيق حقوق الإنسان المتفق عليها، والدور المجتمعي المؤثر الذي تقوم به الدار وفضيلة المفتي، والذي يهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة في مجالات التعليم والرعاية الصحية ومعالجة الفقر. وأكدت شهادة التقدير التي أرسلها مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للإعلام والتواصل بيتر لونسكي إلى مفتي الجمهورية فضيلة الدكتور علي جمعة ترحيب الأمم المتحدة بانضمام دار الإفتاء المصرية لقائمة المؤسسات العلمية الأكثر تأثيرًا في العالم، وثمنت الهيئة الأممية التزام دار الإفتاء بالمبادئ العشرة التي أقرتها الأمم المتحدة، والتي منها نبذ التعصب، ونشر السلام، وحل الصراع، وتحقيق المواطنة العالمية والتنمية المستدامة. وقال مستشار مفتي الجمهورية الدكتور إبراهيم نجم "إن هذه الإشادة المهمة من هيئة عالمية كبيرة مثل الأمم المتحدة تمثل اعترافًا بالجهود التي تبذلها دار الإفتاء المصرية ومفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة، في التواصل وبناء الجسور بين الحضارات والثقافات، ونبذ التعصب ونشر السلام في العالم أجمع". وأضاف نجم أن مصر تمتلك الكثير من الإمكانات الحضارية والإنسانية، التي تمكنها من التواجد في مصاف الدول المتقدمة، وأن دار الإفتاء المصرية تعد نموذجًا مصغرًا لما يمكن أن تقوم به الكثير من المؤسسات المصرية من دور فاعل على الخريطة العالمية، وأن الفترة المقبلة ستشهد انطلاقة كبيرة للمؤسسات المصرية، والتي يبلغ عددها نحو 3  آلاف، في بناء التنمية، وتحقيق التقدم. يذكر أن المجلة الرسمية الناطقة باسم الأمم المتحدة قد نشرت مقالاً مطولاً لفضيلة المفتي، في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي بشأن سبل تفادي الصراع بين الأديان والحضارات، عقب الحملة المشوهة التي تعرض إليها الإسلام ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، والتي بدأت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وأطلقت دار الإفتاء المصرية على أثرها حملة للتعريف بالإسلام ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، نجحت في الوصول إلى 70 دولة حول العالم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012  المغرب اليوم  - الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012  المغرب اليوم  - الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib