المغرب اليوم  - أميركيون يعيدون إلى السعودية قطعًا أثرية عثروا عليها قبل عقود
مقتل 11 شخصاً إثر غارات الطيران الحربي التركي الذي استهدف مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي شبان يستهدفون بالحجارة حافلة للمستوطنين قرب بلدة الرام شمال القدس المحتلة، قبل قليل. وفاة مندوب روسيا بالأمم المتحدة فيتالي تشوركين في مقر عمله في نيويورك "قوات سورية الديمقراطية" سيطرت ضمن المرحلة الثالثة من عملية "غضب الفرات" على ترفاوية في ريف الرقة الشمالي قوات الاحتلال تقتحم بلدة الخضر جنوب بيت لحم، قبل قليل. خلية الاعلام الحربي العراقية تعلن ان" قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع اكملت اهدافها من المرحلة الثالثة لعملية قادمون يانينوى " الحمد الله يطالب دول الاتحاد الاوربي بالاعتراف بدولة فلسطين نعمان كورتولموش يؤكد أن العملية العسكرية في مدينة الباب شمالي سورية أوشكت على النهاية زوجة الرئيس التركي تستقبل مجموعة من النساء السوريات في المجمع الرئاسي في أنقرة تركيا تدعو ألمانيا للتخلص من التيارات اليمينية المتطرفة
أخر الأخبار

أميركيون يعيدون إلى السعودية قطعًا أثرية عثروا عليها قبل عقود

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أميركيون يعيدون إلى السعودية قطعًا أثرية عثروا عليها قبل عقود

الرياض ـ يو بي آي

بادر 7 مواطنين أمريكيين، كانوا يعملون في شركة أرامكو، بإعادة عدد من القطع الأثرية السعودية التي كانت بحوزتهم منذ عقود الى المملكة. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن جانيت سميث حرم السفير الأمريكي لدى المملكة جيمس سميث، قولها إن "7 من أبناء أرامكو الأوفياء، قاموا بإعادة صناديق تحتوي على قطع أثرية لا تقدر بثمن كانوا عثروا عليها أثناء مرحلة طفولتهم في الصحراء، واحتفظوا بها لعقود من الزمن"، وقد قام الأمير سلطان بن سلمان بتكريمهم نظير جهودهم وحفاظهم على القطع الأثرية. وأضافت سميث أن هذه القطع ارتبطت بذكرياتهم في المملكة التي ولدوا وعاشوا فيها سنوات طويلة، حيث كرّمهم الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، خلال حفل افتتاح معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور الذي انطلقت فعالياته في متحف "سميثسونيان" بواشنطن في 15 نوفمبر 2012، وتستمر فعالياته لمدة 3 أشهر. والأمريكيون الذين أعادوا القطع الأثرية هم "أبناء أرامكو"، كما قالت سميث، إذ تطلق هذه التسمية على أبناء موظفي الشركة، حيث ولدوا وعاشوا في المملكة مع آبائهم العاملين في شركة أرامكو السعودية، وهم حالياً جزء من جمعية خريجي عائلات أرامكو ومتقاعديها التي تضم أشخاصاً تتراوح أعمارهم ما بين (5) و(90) عاماً. وقالت باربرا دينس مارتن من كاليفورنيا - وهي واحدة من كبار المبادرين بإعادة قطع أثرية سعودية وقد تم تكريمها في واشنطن، إنها ولدت في السعودية وأقامت فيها حتى بلوغها سن الـ 20، مؤكدة أن المملكة هي وطنها الثاني. وتتذكر مارتن مرحلة طفولتها في المملكة وكيفية جمع القطع الأثرية قائلة "عندما كنت طفلة صغيرة كنت أذهب بصحبة عائلتي في نهاية كل أسبوع تقريباً للتنزه والتخييم خارج المدينة، فقد كانت الصحراء فاتنة وتزخر بالنباتات الغريبة والزواحف والحيوانات، وكانت الأراضي ممتلئة بقطع فخارية يعود تاريخها إلى آلاف السنين". وأضافت "كنا نقضي ساعات طوال في البحث عن أشياء جديدة وغريبة، وبالفعل كنا نعثر في كل مرة نخرج فيها على أشياء جديدة وذلك بفعل الرياح التي تزيح الرمال وتكشف لنا كنوزاً مختلفة، حيث استطعنا جمع تشكيلة تتراوح ما بين 60 إلى 70 قطعة فخارية، بعضها عبارة عن شظايا وحطام، والبعض الآخر كانت سليمة تماماً، كما كنا نعثر في بعض الأحيان على قطع زجاجية". وتابعت "كنا نعلم أن تلك القطع أثرية، وأنها قد تعود إلى آلاف السنين، ولأنه لم يكن يوجد من يهتم بتلك الكنوز ويحفظها آنذاك، فقد قمنا بجمعها والعناية بها وعرضها في منزلنا، وعندما حان وقت عودتنا لبلادنا، الولايات المتحدة الأمريكية، قمنا بتغليفها بكل عناية ونقلها لبلادنا وعرضها في منازلنا". أما لوي ولفروم، من سبوكن في واشنطن، فتحكي طفولتها في المملكة وقصتها مع القطع الأثرية قائلة "اعتدت عندما كنت طفلة صغيرة في المملكة على جمع القطع الفخارية من البراري أثناء نزهاتنا خارج المدينة، واذكر بالتحديد إحدى المرات كنا خارج مدينة الجبيل شرق المملكة، عندما عثرت على قطعة فخارية خضراء اللون دفن جزء منها تحت الرمل، وكانت تحتوي على نوعية فاخرة من الزجاج القديم، فقمت بالحفر حولها بعناية، وتفاجأت في النهاية بجرة كاملة مزودة بعروتين، وبعدها عثرت على قطعة أخرى، وأخذناهما للمنزل واعتنينا بهما وقمنا بعرض ما عثرتا عليه أثناء نزهاتنا في المنزل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أميركيون يعيدون إلى السعودية قطعًا أثرية عثروا عليها قبل عقود  المغرب اليوم  - أميركيون يعيدون إلى السعودية قطعًا أثرية عثروا عليها قبل عقود



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib