المغرب اليوم  - مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة يُنهي أعماله بمجموعة من التوصيات المهمة

مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة يُنهي أعماله بمجموعة من التوصيات المهمة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة يُنهي أعماله بمجموعة من التوصيات المهمة

أبوظبي ـ وكالات

اختتمت مساء الأحد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في العاصمة الإماراتية أعمال مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة الذي ينظمه مشروع (كلمة) للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تحت شعار (تمكين المترجمين). وبعد سلسلة من الندوات وجلسات العمل والحوار، استمرت ثلاثة أيام، وعدد من ورشات العمل لأربع لغات مختلفة استمرت يومين، خلص المؤتمر إلى جملة من التوصيات الهامة التي تترجم الأهداف التي يسعى المؤتمر إلى تحقيقها في إطار الريادة التي تتحلى بها دولة الإمارات العربية المتحدة كصلة وصل بين مختلف الحضارات والشعوب واللغات. وأوصى المؤتمر بمجموعة توصيات من أهمها تأكيده على استمرار انعقاده العام المقبل ليواصل الدور المنوط به، واستمراره في عقد ورشات عمل بمختلف الحقول والمجالات وبلغات متعددة من أجل تمكين المترجمين وبحث العقبات التي تواجههم ووضع حلول لها وتطوير عملية الترجمة ككل، وأيضاً ضرورة تفعيل التواصل بين عناصر وأطراف عملية الترجمة من الكاتب فالناشر فالمترجم، فضلاً عن عقد ندوات وحلقات نقاشية تتناول نظريات الترجمة والأسس المعرفية التي تصدر عنها. وفي ختام فعاليات مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للكتاب رفع سعادة الدكتور علي بن تميم، مدير مشروع (كلمة) والأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، في كلمة له ألقاها بالإنابة الأستاذ عبد الله ماجد المدير الإداري لجائزة الشيخ زايد للكتاب، أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظه الله، وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما تقدّم لجميع الأساتذة والخبراء ورؤساء الجلسات والمشاركين بالشكر والتقدير على الجهود الطيبة المبذولة لإنجاح فعاليات هذا المؤتمر الذي عُقد هذا العام تحت شعار (تمكين المترجمين) خلال الفترة من 25 ولغاية 28 أبريل 2013 بالتوازي مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الثالثة والعشرين. وقال الدكتور بن تميم في كلمته "لقد أخذ المشروع على عاتقه خلال العام الماضي مسؤولية التحضير لعقد ورش عمل تدريبية لبناء قدرات المترجمين تنفيذاً لتوصيات المؤتمر الأول للترجمة وتوصية اللجنة الاستشارية للمؤتمر. وعلى مدى يومين، عقد المؤتمر أربع ورشات عمل في اللغات العربية والإنكليزية والفرنسية والألمانية، شارك فيها أكثر من 62 مترجماً ومترجمة وخبراء وأكاديميون من 20 دولة عربية وأجنبية، وكانت الورش حافلة بالحوارات والتطبيقات العملية المفيدة، بهدف تمكين المترجمين الشباب من امتلاك أدواتهم في هذا الحق الذي يحرص على مد الجسور بين المعارف والثقافات المتعددة، كما ناقش المؤتمر في جلسات يومي الافتتاح والختام التحديات التي تواجه الترجمة الأدبية وواقع الترجمة الأدبية من العربية إلى اللغات الأخرى، فضلاً عن تقديم نماذج عملية واستنتاجات للتغلب على مشكلات الترجمة الأدبية.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة يُنهي أعماله بمجموعة من التوصيات المهمة  المغرب اليوم  - مؤتمر أبوظبي الدولي الثاني للترجمة يُنهي أعماله بمجموعة من التوصيات المهمة



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib