المغرب اليوم  - ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد للتقليل من الاختلافات في التفسير

ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد للتقليل من الاختلافات في التفسير

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد للتقليل من الاختلافات في التفسير

قسنطينة - و . ا . ج

أكد المشاركون في الملتقى الدولي حول "فهم القرآن بين النص و الواقع" و الذين قدموا من داخل الجزائر و خارجها (من 12 بلدا إسلاميا و عربيا) اليوم الثلاثاء بقسنطينة على ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد من أجل تقليل الاختلافات في تفسير القرآن الكريم بين البلدان الإسلامية. و في مداخلته خلال افتتاح هذا الملتقى المنظم بمبادرة لجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية دعا رئيس هذه الجامعة الأستاذ عبد الله بوخلخال العلماء و الباحثين إلى تحديد "إستراتيجية مشتركة" من أجل وضع منهجية مقاربة بغية النهل أكثر من روح القرآن و لفهم أفضل لمعنى النص الديني. و من جهته اعتبر الدكتور الجمعي شبايكي رئيس اللجنة العلمية للملتقى بأن التفسير القائم على منهجية علمية و موضوعية و منطقية و تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات القرآن الكريم و الخصائص الجغرافية و التاريخية و الاجتماعية خلال تنزيله وحده القادر على التقليل من الخلافات العالقة بين المسلمين. و أضاف الدكتور شبايكي الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الجامعة مكلف بكلية "أصول الدين" بأنه ستتم مناقشة و تحيين المعارف حول الجدلية بين ثوابت النص القرآني القائمة على وحدانية الله و العدالة و الرحمة و مصلحة الأمة و الأفراد و حرية الآخرين و الطبيعة المتغيرة للأحكام و هذا بناء على الحقائق المعاشة حاليا. و اعتبر كذلك بأن النقاشات التي ستطرح يتعين أن تكون "مطابقة للطبيعة و المنطق البشري و جوهر الفلسفة و سبب كينونة الإنسان عموما و المسلم على وجه الخصوص مما سيساهم حسبه- في " التقليل من الخلافات في مجال تطبيق النصوص القرآنية الملاحظة حاليا بين الدول الإسلامية بل و حتى داخل الأمة الواحدة". و سيناقش هذا الملتقى الذي يدوم ثلاثة أيام و يجمع أخصائيين و رجال دين أجانب جاؤوا من كل من العراق و سوريا و الأردن و المملكة العربية السعودية و اليمن و السودان و مصر و موريتانيا و المغرب و تونس و الهند و سيحلل أيضا مواضيع تتعلق ب4 محاور رئيسية هي أسباب و ضوابط الاختلاف في الفهم و فهم القرآن في ضوء اختلاف المناهج و الاتجاهات والفهم المقاصدي للقرآن و إشكالية الثابت و المتغير في فهم الواقع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد للتقليل من الاختلافات في التفسير  المغرب اليوم  - ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد للتقليل من الاختلافات في التفسير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد للتقليل من الاختلافات في التفسير  المغرب اليوم  - ضرورة فهم النص القرآني بشكل جيد للتقليل من الاختلافات في التفسير



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib