المغرب اليوم - ترميم القطع النقدية القديمة في قسنطينة يُساعد في اكتشاف تاريخ شمال أفريقيا

ترميم القطع النقدية القديمة في "قسنطينة" يُساعد في اكتشاف تاريخ شمال أفريقيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ترميم القطع النقدية القديمة في

قسنطينة - واج

سيساهم ترميم المجموعة الرائعة من القطع النقدية القديمة للمتحف الوطني العمومي سيرتا (قسنطينة) في اكتشاف صفحات هامة من تاريخ شمال افريقيا و كذا الحضارات التي تعاقبت على الجزائر حسب ما صرحت به بعد ظهر الثلاثاء بقسنطينة محافظة هذا المتحف. و في كلمة خلال ندوة صحافية عقدت بمناسبة انتهاء التربص التكويني ل10 علماء آثار أشرفت على تأطيره عالمة آثار و خبيرة أميركية في إطار اتفاقية تم التوقيع عليها بين قسم الثقافة و سفارة الولايات المتحدة الأميركية بالجزائر العاصمة أوضحت السيدة كلثوم دحو قيطوني أن القطع النقدية القديمة تبقى "أفضل وسيلة" من أجل العودة بالزمن إلى الخلف و تعقب تاريخ الشعوب و الحضارات. و بعد أن ثمنت التعاون الجزائري-الأميركي في مجال الآثار أشارت محافظة المتحف الوطني العمومي لسيرتا أنه سيتم تقاسم خبرة علماء الآثار المتربصين مع المتاحف الوطنية الأخرى من خلال "إصدار مجموعة" توضح بالتفصيل مختلف مراحل ترميم القطع النقدية. و لدى تطرقها لتاريخ سيرتا العتيقة أوضحت السيدة دحو قيطوني أن متحف سيرتا يحفظ حاليا 30 ألف قطعة نقدية قديمة منها 19 ألف تم جردها. ومن جهتها صرحت ل/وأج السيدة جولي أونرو المحافظة و عالمة الآثار و الخبيرة بأن المجموعة التي يحتفظ بها متحف سيرتا تعد "كنزا حقيقيا يؤرخ لمختلف الحقب التاريخية لهذه المنطقة" حيث أشارت الى أن هذا التربص التكويني يمكن المتحف الوطني العمومي سيرتا من "الحفاظ على القطع النقدية وفق المعايير الدولية". وذكرت السيدة أونرو أن لكل قطعة نقدية "خصوصيتها و بالتالي طريقتها الخاصة في المعالجة" مضيفة أن التربص التكويني مكن علماء الآثار من تعلم مختلف مراحل ترميم أي قطعة نقدية قديمة و أشارت إلى أن أفضل طريقة للحفاظ على القطع النقدية هي "إنشاء بيئة ملائمة". و خلال هذا التربص التكويني تم ترميم 37 قطعة نقدية من الحقبة النوميدية حسب ما علم من ذات المصدر و سيشرع الفريق الذي تابع هذا التربص التكويني في ترميم 40 قطع نقدية أسبوعيا. و في إطار الاتفاقية الموقع عليها بين قسم الثقافة و سفارة الولايات المتحدة الأميركية بالجزائر العاصمة دعم الجانب الأميركي المتحف الوطني سيرتا بأجهزة لمراقبة الرطوبة و الحرارة و هما العاملان الضروريان لضمان الحفظ الجيد للقطع النقدية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ترميم القطع النقدية القديمة في قسنطينة يُساعد في اكتشاف تاريخ شمال أفريقيا المغرب اليوم - ترميم القطع النقدية القديمة في قسنطينة يُساعد في اكتشاف تاريخ شمال أفريقيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ترميم القطع النقدية القديمة في قسنطينة يُساعد في اكتشاف تاريخ شمال أفريقيا المغرب اليوم - ترميم القطع النقدية القديمة في قسنطينة يُساعد في اكتشاف تاريخ شمال أفريقيا



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib