مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي

خلال ندوة دولية نظمتها لجنة الخارجية المغربية

مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي

كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المغربية، مونية بوستة
الرباط - رشيدة لملاحي

كشفت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المغربية، مونية بوستة، في الرباط، أن أقرب وأنجع طريق للاندماج الأفريقي يجب أن يُبنى على العمل المشترك القائم على الانخراط في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية. 

وأوضحت بوستة، خلال ندوة دولية بشأن موضوع "الاندماج الأفريقي.. التحدي الكبير"، نظمتها لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب بتنسيق مع النادي الدبلوماسي المغربي، أنه أصبح من الضروري، تحقيقا لهذه الغاية، الاستثمار في الحكامة باعتبارها القاعدة المهيكلة والضرورية لتحديث وتقوية المؤسسات، فضلا عن تطوير ميكانيزمات مالية مبتكرة تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات القارة، موضحة أن المغرب، وعيا منه بانتمائه العميق لأفريقيا، عمل منذ استقلاله على توطيد علاقاته التاريخية والثقافية والتعاون مع البلدان الأفريقية، مشيرة إلى أن السياسة الخارجية للمملكة طالما اتسمت بالدعم والتضامن من أجل حرية ووحدة واندماج القارة. 

وشددت على أن المغرب كان وسيبقى دائما ملتزما بقضايا القارة، مدافعا بكل التزام عن تطلعاتها وانشغالاتها في المحافل الدولية، وساهرا على القيام بالعديد من المبادرات الهادفة إلى حفظ الأمن والسلم القاريين، وتوفير شروط الإقلاع التنموي والاقتصادي لأفريقيا، كما ذكرت أنه منذ 2002، أضحت أفريقيا الوجهة الأولى للجولات الملكية، حيث قام الملك محمد السادس بأكثر من 50 زيارة لأكثر من 25 بلدا أفريقيا في مختلف ربوع القارة، موضحة أن هذه الزيارات لم تأت بمحض الصدفة، بل كانت ثمرة اختيار إرادي هادف إلى اندماج أفريقي بحت. 

وسجلت كاتبة الدولة أن الزيارات الملكية للبلدان الأفريقية، والتي تحرص على إشراك الفاعلين الاقتصاديين من القطاعين العام والخاص، ساهمت في بلورة الرؤية الملكية للقارة من خلال رؤية إيجابية تثق في قدرات وطاقات القارة وتثمن التطور الديمقراطي والاقتصادي لأفريقيا وتؤمن بدينامية مجتمعها المدني ونسيجها القطاعي، كما تنبني الرؤية الملكية،  على العمل في إطار التعاون جنوب-جنوب، باعتباره شراكة فعالة قائمة على مبدأ رابح-رابح، ومحورا مستقلا وأساسيا في التعاون الدولي، ورافعة أساسية للتنمية المشتركة للقارة الأفريقية. 

وشددت بوستة على أنه بفضل الانخراط الملكي، القوي عزز المغرب في إطار سياسته الأفريقية مجالات التعاون بين المملكة وباقي بلدان القارة، مبرزة أن الشبكة الدبلوماسية المغربية في أفريقيا تطورت، حيث بلغت لحد الآن 29 سفارة تشكل ثلث التمثيل الدبلوماسي المغربي في العالم، منها 5 سفارات جديدة فتحت عام 2016 في موزمبيق، ورواندا، وأوغندا، وبنين، وتنزانيا، وبالمقابل، بلغ عدد سفارات الدول الأفريقية المعتمدة في المغرب 32 سفارة، مما يجعل الرباط عاصمة دبلوماسية أفريقية بامتياز، فيما تضاعف عدد المغاربة المقيمين في أفريقيا جنوب الصحراء ثلاث مرات في ظرف 12 سنة، حيث ارتفع إلى 15.586 مقابل 4.500 عام 2005. 

بالموازاة مع السياسة الجديدة للمملكة في مجال الهجرة واللجوء، تقول بوستة :"تمت تسوية وضعية الآلاف من المواطنين الأفارقة المقيمين في المغرب، بشكل ينسجم مع التوجيهات الملكية السامية التي تجعل من التنمية البشرية وضمان كرامة الإنسان ورفاهيته، صلب السياسة المتبعة من طرف المملكة على المستوى الوطني والجهوي والقاري"، كما أشارت إلى أن المغرب يراهن من خلال عودته الرسمية سنة 2017 إلى أسرته ومكانه الطبيعي "الاتحاد الأفريقي"، على تعزيز الوحدة الأفريقية، عبر الانخراط في مشاريعه الاندماجية، على غرار خلق منطقة التبادل الحر القارية، والبرامج القطاعية الكبرى المهيكلة.

وأضافت الوزيرة أن المغرب ينتظر أيضا أن ينظم بصفة قانونية إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، خلال القمة المقبلة لهذا التجمع الإقليمي المرتقب انعقادها يوم 16 ديسمبر/كانون الأول 2017 بالعاصمة النيجيرية أبوغا، موضحة أن طموح المغرب للحصول على العضوية الكاملة بهذا التكتل الإقليمي يعكس تشبثه القوي بمسار الاندماج الأفريقي، باعتباره رافعة للإقلاع الاقتصادي وتحقيق التنمية والاستقرار. 

يشار إلى أن أعمال هذه الندوة تواصلت في جلستين ناقشت الأولى مواضيع عدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي



خلال مشاركتها في البرنامج التلفزيوني "أميركان أيدول"

كاتي بيري تلفت الأنظار لفستانها المليء بالريش الأرجواني

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت النجمة العالمية كاتي بيري، الأنظار بإطلالتها الغريبة والمثيرة، في حلقة الاثنين من البرنامج التليفزيوني "أميركان أيدول". وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 32 عامًا، بفستان كحلي طويل مليء بالريش الأرجواني على الكتفين والصدر والأكمام. والفستان من مجموعة أزياء خريف / شتاء 2017 للمصمم الأزياء الشهير أليكسيس مابيل. ولضمان أن تبقى جميع الأنظار حول فستانها، اختارت بيري إضافة مكياجًا بسيطًا ناعمًا من أحمر الشفاه النيود وحمرة الخدود الوردية والكحل الأسود، مع شعرها الأشقر القصير. يذكر أن كاتي بيري حصلت على 25 مليون دولار مقابل عملها ضمن فريق لجنة التحكيم في برنامج اكتشاف المواهب "أميركان أيدول" والذي انتهى بفوز المتسابقة مادي بوبي (20 عاما) من جورجيا بالجائزة الكبرى. و"أميركان أيدول" ظهر لأول مرة على  قناة إي بي سي لموسمه السادس عشر بعد أن كان يعرض على قناة فوكس لمدة 15 موسمًا، وتم تجديده لموسم آخر مع لجنة الحكام المكونة

GMT 07:07 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

طرح "El Martinete" على شاطئ البحر في إسبانيا للبيع
المغرب اليوم - طرح

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib