مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي

خلال ندوة دولية نظمتها لجنة الخارجية المغربية

مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي

كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المغربية، مونية بوستة
الرباط - رشيدة لملاحي

كشفت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المغربية، مونية بوستة، في الرباط، أن أقرب وأنجع طريق للاندماج الأفريقي يجب أن يُبنى على العمل المشترك القائم على الانخراط في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية. 

وأوضحت بوستة، خلال ندوة دولية بشأن موضوع "الاندماج الأفريقي.. التحدي الكبير"، نظمتها لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب بتنسيق مع النادي الدبلوماسي المغربي، أنه أصبح من الضروري، تحقيقا لهذه الغاية، الاستثمار في الحكامة باعتبارها القاعدة المهيكلة والضرورية لتحديث وتقوية المؤسسات، فضلا عن تطوير ميكانيزمات مالية مبتكرة تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات القارة، موضحة أن المغرب، وعيا منه بانتمائه العميق لأفريقيا، عمل منذ استقلاله على توطيد علاقاته التاريخية والثقافية والتعاون مع البلدان الأفريقية، مشيرة إلى أن السياسة الخارجية للمملكة طالما اتسمت بالدعم والتضامن من أجل حرية ووحدة واندماج القارة. 

وشددت على أن المغرب كان وسيبقى دائما ملتزما بقضايا القارة، مدافعا بكل التزام عن تطلعاتها وانشغالاتها في المحافل الدولية، وساهرا على القيام بالعديد من المبادرات الهادفة إلى حفظ الأمن والسلم القاريين، وتوفير شروط الإقلاع التنموي والاقتصادي لأفريقيا، كما ذكرت أنه منذ 2002، أضحت أفريقيا الوجهة الأولى للجولات الملكية، حيث قام الملك محمد السادس بأكثر من 50 زيارة لأكثر من 25 بلدا أفريقيا في مختلف ربوع القارة، موضحة أن هذه الزيارات لم تأت بمحض الصدفة، بل كانت ثمرة اختيار إرادي هادف إلى اندماج أفريقي بحت. 

وسجلت كاتبة الدولة أن الزيارات الملكية للبلدان الأفريقية، والتي تحرص على إشراك الفاعلين الاقتصاديين من القطاعين العام والخاص، ساهمت في بلورة الرؤية الملكية للقارة من خلال رؤية إيجابية تثق في قدرات وطاقات القارة وتثمن التطور الديمقراطي والاقتصادي لأفريقيا وتؤمن بدينامية مجتمعها المدني ونسيجها القطاعي، كما تنبني الرؤية الملكية،  على العمل في إطار التعاون جنوب-جنوب، باعتباره شراكة فعالة قائمة على مبدأ رابح-رابح، ومحورا مستقلا وأساسيا في التعاون الدولي، ورافعة أساسية للتنمية المشتركة للقارة الأفريقية. 

وشددت بوستة على أنه بفضل الانخراط الملكي، القوي عزز المغرب في إطار سياسته الأفريقية مجالات التعاون بين المملكة وباقي بلدان القارة، مبرزة أن الشبكة الدبلوماسية المغربية في أفريقيا تطورت، حيث بلغت لحد الآن 29 سفارة تشكل ثلث التمثيل الدبلوماسي المغربي في العالم، منها 5 سفارات جديدة فتحت عام 2016 في موزمبيق، ورواندا، وأوغندا، وبنين، وتنزانيا، وبالمقابل، بلغ عدد سفارات الدول الأفريقية المعتمدة في المغرب 32 سفارة، مما يجعل الرباط عاصمة دبلوماسية أفريقية بامتياز، فيما تضاعف عدد المغاربة المقيمين في أفريقيا جنوب الصحراء ثلاث مرات في ظرف 12 سنة، حيث ارتفع إلى 15.586 مقابل 4.500 عام 2005. 

بالموازاة مع السياسة الجديدة للمملكة في مجال الهجرة واللجوء، تقول بوستة :"تمت تسوية وضعية الآلاف من المواطنين الأفارقة المقيمين في المغرب، بشكل ينسجم مع التوجيهات الملكية السامية التي تجعل من التنمية البشرية وضمان كرامة الإنسان ورفاهيته، صلب السياسة المتبعة من طرف المملكة على المستوى الوطني والجهوي والقاري"، كما أشارت إلى أن المغرب يراهن من خلال عودته الرسمية سنة 2017 إلى أسرته ومكانه الطبيعي "الاتحاد الأفريقي"، على تعزيز الوحدة الأفريقية، عبر الانخراط في مشاريعه الاندماجية، على غرار خلق منطقة التبادل الحر القارية، والبرامج القطاعية الكبرى المهيكلة.

وأضافت الوزيرة أن المغرب ينتظر أيضا أن ينظم بصفة قانونية إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، خلال القمة المقبلة لهذا التجمع الإقليمي المرتقب انعقادها يوم 16 ديسمبر/كانون الأول 2017 بالعاصمة النيجيرية أبوغا، موضحة أن طموح المغرب للحصول على العضوية الكاملة بهذا التكتل الإقليمي يعكس تشبثه القوي بمسار الاندماج الأفريقي، باعتباره رافعة للإقلاع الاقتصادي وتحقيق التنمية والاستقرار. 

يشار إلى أن أعمال هذه الندوة تواصلت في جلستين ناقشت الأولى مواضيع عدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي مونية بوستة تكشف أقرب وأنجح طريق للاندماج الأفريقي



تميّز بطبقات عدة من التول باللون الأسود والأحمر

المغنية الأميركية زيندايا تتأنّق في فستان بدون حمالات

نيويورك ـ مادلين سعاده
خطفت المغنية الأميركية زيندايا، أنظار الحضور والمصورين، بإطلالتها المميزة على السجادة الحمراء أثناء العرض الأول لفيلمها الأخير "The Greatest Showman" في نيويورك يوم الجمعة، ويعدّ هذا الفيلم خطوة هامة في مشوار زيندايا الفني، حيث انتقلت أعمالها الفنية من التليفزيون إلى الشاشة الكبيرة، ما يعد ازدهارا لها بين نجوم السينما.        ارتدت النجمة البالغة من العمر 21 عاما، فستانا أنيقًا بدون حمالة، تميز فستانها بثلاثة طبقات من التول  باللون الأسود والأحمر، أبرز خصرها النحيل، واختارت زيندايا لبشرتها النقية، مكياجا خفيفا وأضافت لمسة من أحمر الشفاه بلون التوت مع تصفيفة شعرها القصير المنسدل بطبيعته، وتعتبر زيندايا، واحدة من أهم النجمات التي تميزت بمواهب عديدة مثل الغناء والتمثيل والرقص، وقد أصبحت معروفة بذوقها المميز في اختيار أزيائها.          فيلم ""The Greatest Showman" أو "أفضل رجل استعراضات على الأرض"، هو فيلم سيرة موسيقي درامي من إخراج مايكل

GMT 07:55 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017

GMT 06:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" في بوليفيا مقصد عشاق الثقافة والمتاحف
المغرب اليوم - مدينة

GMT 07:15 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد
المغرب اليوم - كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 05:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين
المغرب اليوم - محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين

GMT 06:25 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قلادة "ديفيد موريس" أجمل صيحات الموضة في عالم المجوهرات
المغرب اليوم - قلادة

GMT 05:26 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

"لا ريسرف باريس" واجهة ساحرة للباحثين عن الاسترخاء
المغرب اليوم -

GMT 06:31 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ساحرة لتصميم ديكورات عيد الميلاد
المغرب اليوم - أفكار ساحرة لتصميم ديكورات عيد الميلاد

GMT 02:14 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مهاجمة محكمة سان فرانسيسكو أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع
المغرب اليوم - مهاجمة محكمة سان فرانسيسكو أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 20:07 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هوية بارون المخدرات المبحوث عنه من 2003 مازالت مجهولة

GMT 20:43 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

هولندا تقحم المغرب في نكسة إقصائها من منافسات مونديال روسيا

GMT 15:10 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

انتشال جثث 3 مغاربة وإنقاذ 40 آخرين قرب ساحل العرائش

GMT 16:24 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

وفاة شخصين في حادث سير على طريق الخميسات -الرباط

GMT 15:49 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات بسقوط أمطار وعواصف رعدية في المغرب الخميس

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هزات أرضية تفزع سكان مولاي يعقوب في فاس

GMT 21:07 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة فتاتين في انقلاب سيارة لمواطنين خليجيين في مراكش

GMT 21:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

حكيم زياش يؤكد "شيء رائع" مواجهة المنتخبات الكبرى
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib