المغرب اليوم  - بنشماس يؤكد أن مجلس المستشارين يسعى لأن يكون صوتًا للجهات المغربية

أوضح أن الاحتجاجات الاجتماعية في الشوارع تعكس انعدام ثقة المواطنين

بنشماس يؤكد أن مجلس المستشارين يسعى لأن يكون صوتًا للجهات المغربية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - بنشماس يؤكد أن مجلس المستشارين يسعى لأن يكون صوتًا للجهات المغربية

حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين
الداخلة - جميلة عمر

أعلن حكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين، والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة،" أن اختيار قطاعات عريضة من المجتمع، المتعطشة لتحقيق العدالة الاجتماعية، للشوارع للتعبير عن غضبها من سياسات الدولة، يعكس انعدام الثقة في المؤسسات لدى المواطنين "، مشيرا إلى أن  "مطالب المحتجين مشروعة، وصحيحة، ومبررة، لكن الخروج للشارع مرادف للفوضى، ويرجع مسار الديمقراطية ودولة الحق والمؤسسات إلى الوراء".

فخلال لقائه مع الزميلة  أسبوعية "جون أفريك " الفرنسية أكد بنشماس، " البرلمان الذي ليس بفضاء للحوار، والنقاش، والحوار المجتمعي في إطار التعددية، يفتقد على نحو كبير كبير للكرامة "، مبرزا أن مجلس المستشارين سبق وأن نظم في هذا الإطار، منتدى برلماني بشأن العدالة الاجتماعية شارك فيه فاعلين مؤسساتيين، ومدنيين من مختلف المشارب". كما أوضح بنشماس لنفس المنبر الإعلامي الفرنسي،" أن عدد مقترحات القوانين التي تقدم بها مستشارو الغرفة الثانية تبقى دون التوقعات، حيث بلغ عدد المقترحات المقدمة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015، 27 مقترحا، مقابل 25 في الولاية السابقة"، واصفا حضور الغرفة الثانية على مستوى التشريع بـ "المهم "، على مستوى النوع، والعدد، والتعديلات المقدمة على القوانين، بدليل أن السنة التشريعية 2015- 2016 عرفت تقديم 1469 تعديلا تخص 21 مادة.

ومن جهة أخرى، وفي تصريح آخر بشأن بناء المؤسساتي لمغرب الغد، أكد رئيس مجلس المستشارين، أنه مشروع مجتمعي كرسه دستور 2011 بكل ما في كلمة مشروع مجتمعي من معنى، معتبرا أن ورش الجهوية المتقدمة، على المستوى العملياتي، يجب أن يستجيب لتحديين اثنين: تمكين الجهة من المقومات التي تجعل منها الفاعل الأساسي على مستوى التنمية المحلية، وأيضا كشريك للدولة في السياسات الوطنية من خلال الاختصاصات المشتركة. واعتبر بن شماش أن اهتمام مجلس المستشارين بهذا الورش الاستراتيجي، يأتي اعتبارا للأولوية التي أعطاها الدستور للمجلس في تناول مشاريع القوانين، المتعلقة على وجه الخصوص، بالتنمية الجهوية، وبالجماعات الترابية، وبالقضايا الاجتماعية. كما أن المجلس بوصفه امتدادا للجماعات الترابية، يسعى لأن يكون صوتا للجهات بامتياز، يساهم في تنزيل النموذج المغربي للجهوية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بنشماس يؤكد أن مجلس المستشارين يسعى لأن يكون صوتًا للجهات المغربية  المغرب اليوم  - بنشماس يؤكد أن مجلس المستشارين يسعى لأن يكون صوتًا للجهات المغربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بنشماس يؤكد أن مجلس المستشارين يسعى لأن يكون صوتًا للجهات المغربية  المغرب اليوم  - بنشماس يؤكد أن مجلس المستشارين يسعى لأن يكون صوتًا للجهات المغربية



 المغرب اليوم  -

تبني منزلًا في فلوريدا وتخطط للانتقال إلى سان فرانسيسكو

سيرينا ويليامز تخضع لجلسة تصوير بعد أيام من إعلان حملها

سان فرانسيسكو ـ رولا عيسى
نشرت صحيفة بريطانية، صورًا فوتوغرافية مُذهلة للاعبة التنس الأميركية الشهيرة "سيرينا ويليامز"، والتي تظهر تطورات حملها الأول بعد بضعة أيام فقط من إعلانها انتظار طفل جديد. وأشارت لاعبة التنس ويليامز، التي فازت بـ23 بطولة من بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، إلى حملها الأول في عدد سبتمبر/أيلول من مجلة "فوج" للأزياء، حيث ظهرت لأول مرة قبل أسابيع قليلة من الموعد المحدد لها، بحسب صحيفة "دايلي ميل". وظهرت ويليامز مرتدية فستانًا أنيقًا من اللون الأبيض بتوقيع علامة "أتيلير فيرساتشي"، وهو مفتوح من أحد الجوانب ليكشف عن ساقها، بالاضافة إلى ذيله الطويل الذي بدى متطايرًا خلال جلسة التصوير التي يقودها المصور الشهير "ماريو تيستينو"، وتظهر الأم حافية القدمين وتضع يدها اليسرى حول بطنها لتضم طفلها وهو ما يظهر شيئًا من الأمومة. وتبادلت سيرينا صورها الجديدة مع أكثر من 6 ملايين متابع لها على إنستغرام، يوم الأربعاء، موضحة أنها تشعر بمزيج من

GMT 10:01 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

عودة "الكارديجان" إلى موضة خريف 2017
 المغرب اليوم  - عودة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 03:38 2017 الإثنين ,14 آب / أغسطس

غادة عادل تكشف أخطر مشاهد "هروب اضطراري"

GMT 11:36 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

كارولين فريلاند تكشف عن وجهها الأكثر شراسة

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

تعديل العظام الطريق الأفضل لعلاج التجاعيد

GMT 13:13 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

إل جي ستكون المورد الحصري لبطاريات آيفون عام 2018
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib