المغرب اليوم  - روما تشهد اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط
أخر الأخبار

البحرية الليبيَّة تنقذ 420 مهاجرًا غير شرعي كانوا على متن زوارق تنقلهم إلى أوروبا

روما تشهد اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - روما تشهد اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط

اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط
روما ـ ريتا مهنا

افتتح رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني، ورئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، اليوم الاثنين، اجتماعات وزراء داخلية دول أوروبية وشمال أفريقية، لمناقشة مسار الهجرة في منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط. ويشارك في الاجتماع، الذي عقد في مقر كلية الشرطة في العاصمة الايطالية روما، وزراء داخلية إيطاليا، ألمانيا، فرنسا، النمسا، سلوفينيا، مالطا وسويسرا، إضافة إلى تونس، وليبيا، فضلاً عن مفوض الهجرة الأوروبي، ديمتريس أفرامبولوس.

وفي كلمته الافتتاحية قال جينتيلوني: "إن العمل المشترك وحده هو الذي سيمكننا من إدارة فاعلة وناجعة لملف الهجرة عبر المتوسط".  ويرافق رئيس حكومة الوفاق الوطنية الليبية، الذي التقى اليوم نظيره الإيطالي في روما، وزيري الداخلية العارف الخوجة، والخارجية، محمد يحيى سيالة.

ومن المتوقع أن يوقع المشاركون في ختام اجتماعاتهم، التي تتواصل على مدار يومين، على إعلان للنوايا حول الإدارة المشتركة للهجرة في منطقة وسط المتوسط.
وبحث عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أحمد معيتيق، مع المستشار الأمني لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا باولو سيرا، اليوم الإثنين، الأوضاع الأمنية في ليبيا المتمثلة في آلية نزع الألغام في سرت، بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية عبر المنظمات غير الحكومية.

كما تم خلال اللقاء، الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، حسبما قالت إدارة التواصل والإعلام في المجلس الرئاسي، البحث في الترتيبات الأمنية في العاصمة طرابلس ودعم الاستقرار بمختلف أنحاء ليبيا.

وأعرب حاكم ليبيا المدني، مارتن كوبلر، عن تهنئته للشعب الليبي بمناسبة اليوم العالمي للسعادة. وقال كوبلر في تغريدة، نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بمناسبة اليوم العالمي للسعادة، أتمنى لليبيين مستقبل مليئ بالفرح والازدهار.

وتمكّنت قوات البحرية الليبية من إنقاذ 420 مهاجرًا غير شرعي كانوا على متن أربعة قوارب مطاطية في البحر المتوسط على أمل الوصول إلى أوروبا، وذلك خلال 48 ساعة. وقال المتحدث باسم البحرية الليبية العقيد أيوب قاسم، للوكالة الرسمية الليبية للأنباء، اليوم الإثنين، إن دورية تابعة للقوات البحرية في مدينة تاجوراء الساحلية (20 كم شرق العاصمة طرابلس) أنقذت، اليوم، 205 مهاجرين غير شرعيين، بينهم 8 نساء وطفل واحد، عثر عليهم على متن قاربين مطاطيين على بعد 4 أميال قبالة معسكر تاجوراء البحري.

وقال العقيد أيوب إن رجال البحرية الليبية لدى وصولهم منطقة الحادث، وجدوا أن القاربين تسربت إليهما المياه وأوشكا على الغرق. وأضاف أنه جرى سحب القاربين إلى معسكر تاجوراء البحري، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية اللازمة، تم تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فى تاجوراء.

كما أعلن العقيد أيوب أن دورية أخرى لقوات حرس السواحل في مدينة زوارة (118 كم غرب طرابلس) أنقذت، أمس، 215 مهاجرا غير شرعي، بينهم 47 امرأة، عثر عليهم على متن قاربين مطاطيين بدون محركات.

وأوضح أن القارب الأول كان يحمل 131 مهاجرًا، فيما كان الثاني يحمل 84 مهاجرا، بينما عثر على ثلاث جثث في القاربين. وأردف أن عملية الإنقاد تمت عن طريق نقطة حرس السواحل في زوارة، بمشاركة صياد ليبي تصادف وجوده في المنطقة، فأبلغ عن وجود القاربين، وجرى نقل المهاجرين إلى ميناء زوارة، بحضور الهلال الأحمر، الذي قدم إليهم خدمات طبية وإنسانية، لاسيما وأن بينهم نساء حوامل.

وفي سرت قالت غرفة عمليات "البنيان المرصوص" إن عدد العائلات التي عادت إلى منازلها  بلغ 9000 أسرة حتى الآن. وذكرت الغرفة، أن التيار الكهربائي عاد إلى أغلب المناطق، ولا تزال أعمال الصيانة مستمرة، إضافة إلى استئناف مستشفى"ابن سينا" عمله الأسبوع المقبل، بعد الانتهاء من صيانته وتجهيزه. وأكدت الغرفة أن مديرية الأمن استلمت مقارها في المدينة، وأن عددًا من المصارف ستفتح أبوابها مرة أخرى، خلال هذا الأسبوع.

almaghribtoday
almaghribtoday
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - روما تشهد اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط  المغرب اليوم  - روما تشهد اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تبدو رائعة في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - روما تشهد اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط  المغرب اليوم  - روما تشهد اجتماعًا دوليًا لمناقشة قضية الهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط



GMT 02:57 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا
 المغرب اليوم  - أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا

GMT 07:43 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 المغرب اليوم  - كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 07:33 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز
 المغرب اليوم  - استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز

GMT 03:54 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ظهور إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر في واشنطن
 المغرب اليوم  - ظهور إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر في واشنطن

GMT 04:11 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر
 المغرب اليوم  - سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر

GMT 03:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية
 المغرب اليوم  - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 المغرب اليوم  - الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث

GMT 09:45 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

تويوتا تقدم سيارة C-HR كروس أوفر مدمجة لـ2017
 المغرب اليوم  - تويوتا تقدم سيارة C-HR كروس أوفر مدمجة لـ2017

GMT 00:59 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

فريال يوسف تُوضّح أنّ دورها في "أرض جو" جذبها
 المغرب اليوم  - فريال يوسف تُوضّح أنّ دورها في

GMT 05:43 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

6 نصائح لتظهري بإطلالة فرنسية صيفية أنيقة

GMT 07:08 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

علماء يوضحون سرّ الإسهال بعد تناول الملفوف

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib