العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير

بجانب العديد من القطع الأثرية بما في ذلك قطع الفخار والعظام

العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير

العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة
يوركشاير ـ عادل سلامه

اعتقد العلماء كثيرًا، أنّ المستوطنات الرومانية في القرون الوسطى، فقدت في البحر منذ آلاف السنين، ولكن تم اكتشاف العديد منها على طول مصب همبر، وقد وجد علماء الآثار العديد من القطع الأثرية التي يعود تاريخها إلى ما بين 3000-8000 عام، بما في ذلك قطع الفخار والعظام الحيوانية والمواد العضوية المتفحمة، وفي حين سُجلت تلك المناطق في البيانات التاريخية، كان يعتقد سابقا أن المواقع قد فقدت بسبب تآكل السواحل وارتفاع منسوب مياه البحر.

واعتبرت تلك الأراضي قيد التحقيق من قبل هيئة البيئة مع إدارة يورك الأثرية وهيئة "التراث الانجليزي" - هيئة المديرين للمواقع المحمية، كشفت الحفريات الأثرية عن آثار للمستوطنات التي أظهرت أن الأرض كانت أكثر كثافة سكانية مما تشير السجلات، تم العثور على أدلة عن النشاط الاستيطاني الروماني في المناطق العليا من الموقع، ونشاط استيطاني من القرون الوسطى في الأراضي المنخفضة بالقرب من الشاطئ، كما تم العثور على كميات كبيرة من الفخار، بالإضافة إلى بقايا المباني والإنشاءات في بينسثورب، وهو موقع يقع بالقرب من قرية ويلويك، ويرجع تاريخ بينستورب  إلى القرن 14، وكان يعتقد أنها دمرت بسبب الفيضانات، كما تم اكتشاف دير بنديكتين، أو دير القرون الوسطى، في موقع جنوب سكفلينغ.
وقال كبير علماء الآثار في هيئة البيئة، ستيفن كيمب، أنّه "نعرف هذه المواقع من خلال السجلات التاريخية، لكننا لم نسبق أن وجدنا سبب تأسيسها, كنا نعلم أنهم كانوا في هذا المكان، ولكنهم فقدوا، هناك مجموعة واسعة من بقايا مستوطنات العصر الحديدي بعصور ما قبل التاريخ والعصور الرومانية، مثل قرى صغيرة ومزارع ونحو ذلك".
وأظهرت مستوطنة رومانية كُشفت في الحفر أكثر علامات التطور، بما في ذلك أنظمة المزارع المتجاورة، وتم العثور على المستوطنة على أرض مرتفعة لأن الرومان لم يتوصلوا حينها لتكنولوجيا تجفيف المياه، من أجل العيش على الأراضي الرطبة السفلى، ولكن تم تطوير هذه التقنية خلال فترة القرون الوسطى، ووجد علماء الآثار أن المجتمعات استوطنت بالقرب من الشاطئ، لتستقر في الأرض السفلى، في هذا الوقت، وفي وقت لاحق، أصبح لا يمكن الوصول إلى المستوطنات البشرية في منطقة همبر، حيث أنها أقيمت على الأراضي الرطبة وأصبحت الآن تحت الماء، علم علماء الآثار أن الناس في المنطقة قد انتقلوا إلى أرض مرتفعة عندما اضطروا إلى ذلك بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر، لكنهم عادوا إلى المناطق الساحلية المنخفضة لاستغلال موارد الأراضي الرطبة.

العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير

وأضاف السيد كيمب، أنّ "تقييمنا الأولي يبدأ بقصص المجتمعات التي عاشت بالقرب من همبر الذين تعلموا التكيف مع التغيرات البيئية، مثل ارتفاع مستويات البحر، عندما عاش العديد من هذه المجتمعات القديمة هنا كان الساحل أبعد من ذلك بكثير وكانت الأراضي المحيطة بها أقل بكثير من حيث عدد السكان، وكانت البيئة أكثر ازدهار ونماء، أن قصص تلك القرى توفر نظرة ثاقبة مثيرة للاهتمام بشأن التغيرات البيئية."

العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير

العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير العلماء يكتشفون المستوطنات الرومانية المفقودة في يوركشاير



خلال مشاركتها في حفلة " Serpentine Gallery"

أليكسا تشونغ تتألق بفستان أسود أنيق من الدانتيل

لندن ـ ماريا طبراني
أثبتت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج البريطانية الشهيرة أليكسا تشونغ، أن المشاهير يعانون نفس المأساة بسبب الكعب العالي مثل أي شخص آخر، وظهرت بقدمين حافيتين بعد انتهاء حفل "Serpentine Gallery Summer" في العاصمة البريطانية لندن، ليلة الثلاثاء، والذي ضم عددا من نجوم الموضة، الموسيقى، والفن. وظهرت الفتاة البريطانية البالغة من العمر 34 عاما، مفعمة بالحيوية والنشاط، حيث اعتلت وجهها ابتسامة ساحرة، خلال الحفل، الذي أقيم في حدائق كنسينغتون في لندن . وبعد خروج عارضة الأزياء المعروفة بإحساسها الأنيق، كنموذج ومصممة أزياء شهيرة، من الحفل ، انتزعت حذائها الأسود ذو الكعب العالي من توقيع كريستيان لوبوتان، ومشت بدونه لتحظى بالقليل من الراحة. وارتدت فستانًا أنيقًا من الدانتيل والشيفون الأسود بدون حمالة، يتميز بفتحة أمامية أبرزت مفاتنها، بالإضافة إلى ربطة عنق بنفس اللون حول رقبتها، وصففت شعرها في شكل ذيل حصان فضفاض، ولفتت الانتباه إلى ملامحها المدهشة من خلال المكياج الناعم وظل العيون

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 00:39 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تصدر مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
المغرب اليوم - إيمان محروس تصدر مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
المغرب اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أروع الأماكن لمحبي المغامرة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مكسيكي داخل منزلك من

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib