المغرب اليوم  - المهرجان الدولي لفيلم الطالب في الدار البيضاء يختتم دورته السادسة

أتاح إمكانية التعرف على المواهب السينمائية الشابة

المهرجان الدولي لفيلم الطالب في الدار البيضاء يختتم دورته السادسة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المهرجان الدولي لفيلم الطالب في الدار البيضاء يختتم دورته السادسة

لجنة التحكيم
الدار البيضاء ـ سمية ألوكاي

إختتم المهرجان الدولي لفيلم الطالب في المعهد الثقافي الإسباني في مدينة الدار البيضاء دورته السادسة بحضور فنانين ومبدعين مغاربة وأجانب وضيوف شرف . ومن بين الذين حضروا حفل إختتام المهرجان الدولي لفيلم الطالب ماريا دولوريس لوبيز مديرة المعهد الثقافي الإسباني، ومحمد بركات مدير المركز الثقافي المصري، وعبد اللطيف الزين فنان تشكيلي مغربي، ووائل صابر عبد المنعم رئيس قسم التصوير بالمعهد العالي للسينما بمصر وخليل سمايرة مدير مؤسسة سينمائية في لبنان وغيرهم من المهتمين بالشأن السينمائي .
وأبدى الفاعلون إستحسانهم لقيمة الأعمال المشاركة وأثنوا على أهمية هذه اللقاءات ودورها في تشجيع الثقافة السينمائية ومنح حركية للمشهد السمعي البصري في المغرب.
وعرضت لجنة التحكيم خلال هذا المهرجان مقتطفات من الأفلام الأولى الفائزة لأحسن فيلم حول السلام ليوسف عليمان من القاهرة وفيلم للمخرج اللبناني غسان كوطييت وتمت مكافأة أفلام الإثارة بحصول بلغاريا على الجائزة الأولى وفرنسا على الجائزتين الثانية والثالثة وإختطفت هولندا الجائزة الأولى في صنف الأفلام الوثائقية عن فيلم "سترايت ويت يو" وحظيت ألمانيا بالجائزة الثانية عن فيلمها "فينيستيغ" فيما عادت الجائزة الثالثة للمغرب عن فيلم "حيث أمهات العار".
وسَرقت أفلام الخيال من لبنان وإسبانيا وفرنسا الجوائز الثلاث الأولى، وفي صنف الأفلام التجريبية حصد فيلم "الحياة تطير" من إسبانيا الجائزة الأولى وحصل المغرب على الجائزتين الثانية والثالثة عن فيلم "موت ملاك غير معمد" و"الخياط".
وإعتبرت وفاء بورقادي، رئيسة المهرجان أن هذا اللقاء فرض وجوده من خلال إنفتاحه على مختلف التعابير السمعية البصرية ومكن من إبراز مواهب الطلبة في المجال السينمائي وأعطى الفرصة لتبادل الفن والثقافة عبر الأفلام وتلاقح الثقافات وانفتاحها على ثقافات أخرى .
وأكدت أن المهرجان أتاح منذ دورته الأولى إمكانية التعرف على المواهب الشابة التي تتابع تكوينها في المجال السينمائي من أجل الرفع من مستوى الإبداع في مجال الصوت والصورة بالمغرب وقالت "المهرجان حدث يقرب بين الشعوب والثقافات عبر اللغة السينمائية وهو احتفاء بالإبداع الطلابي ومبادرة محمودة من أجل الاعتراف بالمجهودات التي يبذلها أساتذة المعاهد السينمائية ومثل هذه اللقاءات تحيي الوصال بين طلبة مبدعين في المجال السينمائي وتحثهم على مواصلة مسارهم وأشكر كل من ساهم في جعل هذا المهرجان حدثا سينمائيا ذو أبعاد دولية ومكان ترتقي فيه الثقافة وتعانق الفن.
من جانبه رأى عبد الله الشيخ مدير المهرجان أن هذا الأخير يحمل نظرة إنسانية عميقة حول الوجود ويدافع عن الحق في الحياة عبر نمط ثقافي واسع الانتشار مثل السينما حيث يطلق العنان لإبداعات شباب المستقبل من أقطاب مختلفة وأضاف أن الثقافة عبر انفتاحها على السينما تهدف إلى إدماج القيم والرؤى التي تحملها أفلام الطلبة، فالمهرجان على حد تعبيره يقدم إعترافا لأعمال طلبة يرسمون مسارهم المهني بتعابير مختلفة تهدف إلى تقاسم وتبادل التجارب والخبرات بين الشعوب والثقافات .
وأوضح عبد الله الشيخ أن الدورة السادسة للمهرجان الدولي لفيلم الطالب تأتي لتقوية الروابط من خلال تحفيز الطلاب ومنحهم جوائز تشجع الإبداع في أسمى تجلياته وتظهر مدى الانفتاح على الثقافات والدول الأخرى وميزة هذا المهرجان حسب مديره نجاحه في جمع عدد من المشاركين الأجانب وخبراء همهم الأول والأخير المساعدة على تنمية الحس الإبداعي لدى الشباب.
ومنح المهرجان الدولي لفيلم الطالب في مدينة الدار البيضاء لطلبة من مصر، تونس، لبنان، فرنسا، بلجيكا، بلغاريا، إسبانيا، ألمانيا، الجزائر، فلسطين والمغرب الحق في الحلم والسفر بمخيلتهم عبر فضاء متنوع تجتمع فيه الصوت والصورة والموسيقى وفسح المجال لمهووسين بالسينما ومخرجين شباب للإبداع وإطلاق العنان لخيالهم لخلق إنتاجات سمعية بصرية تخاطب الحضور وتقدم تيمات تختلف رؤاها ومضامينها وزوايا معالجتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المهرجان الدولي لفيلم الطالب في الدار البيضاء يختتم دورته السادسة  المغرب اليوم  - المهرجان الدولي لفيلم الطالب في الدار البيضاء يختتم دورته السادسة



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المهرجان الدولي لفيلم الطالب في الدار البيضاء يختتم دورته السادسة  المغرب اليوم  - المهرجان الدولي لفيلم الطالب في الدار البيضاء يختتم دورته السادسة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib