المغرب اليوم  - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء

قالت إن الحكومة منعت تسجيل 19 من مسميات مواليدهم خلال عام ونصف

الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء

الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء
الرباط ـ رضوان مبشور

  قالت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة، إن مصالح الحالة المدنية التابعة لوزارة الداخلية، منعت تسجيل 19 اسما أمازيغيا خلال العام ونصف العام الماضية، ورفعت الشبكة من احتجاجاتها ضد الحكومة، بعدما رفضت إحدى مصالح تسجيل الولادات في الدار البيضاء تسجيل مولودة أمازيغية تحت اسم "سيلين"،  بمبرر أن هذا الاسم غير وارد في لوائح اللجنة العليا للحالة المدنية التابعة لوزارة الداخلية، وبالتالي لا يمكن بمقتضى القانون تسجيل هذا الاسم في سجلات الحالة المدنية، كما جاء على لسان أحد أعضاء الشبكة.    ورفعت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة رسالة إلى رئاسة الحكومة وأخرى إلى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ووزارة العدل ، ووزير الداخلية ، قالت فيها إن "الحكومة بهذا العدد من الأسماء المرفوض تسجيلها والبالغ 19، حققت رقماً قياسياً".   وأضافت الرسالة أنه "بالرغم من تأكيد الحكومة وعدد من وزرائها على احترام المقتضيات الجديدة للدستور ولتعهداته الدولية لحقوق الإنسان بما فيها حق الأمازيغ في تسمية أبنائهم باسم أمازيغي، فإن الحكومة وعبرها المسؤولون عن مكاتب الحالة المدنية في المغرب وخارجه، ما يزالون متمادين في ممارسة ونهج أساليب أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها ممارسات تمييزية وعنصرية تستهدف الأمازيغ في التشبث في هويتهم الأمازيغية والاستمرار في قمع حقهم في الشخصية القانونية".    ودعت رسالة الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة إلى "تنفيذ الالتزامات الدولية للمغرب في مجال احترام حقوق الإنسان كاملة من دون أي تجزيء لها، ومنها التوصيات الصادرة عن اللجنة الأممية الخاصة بمناهضة أشكال التمييز العنصري كافة، والتي تدعو فيها اللجنة الأممية صراحة الدولة المغربية إلى احترام الحقوق الضامنة للكرامة ومنها حق اختيار وتسجيل الأبناء بأسماء أمازيغية من دون قيد أو شرط".   وطالبت الشبكة وزارة الداخلية بـ"إلغاء اللجنة العليا للحالة المدنية وتعويضها بآليات ديمقراطية وتشاركية تضمن حقوق المواطنين والمواطنات جميعهم، ومراجعة القوانين والتشريعات المكرسة للتمييز العنصري في المغرب، وتبني سياسات واضحة من شأنها تجاوز الارتباك الحاصل لدى الحكومة والبرلمان في تفعيل مضامين الدستور ذات الصلة بمجال الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية".   يشار إلى أن مصالح الحالة المدنية التابعة لوزارة الداخلية تمنع تسجيل 19 اسما بسجلات الحالة المدنية، بدعوى أنها أسماء أمازيغية وليست عربية، وهي "أمناء"،و "أيور"، و أنير"، و "أمازيغ"، و"أماسين"،و "أمنار"، و "نوميديا"،و "سواف"، و "تاشفين"، و "سيمان"، و "تايزيري"، و "زيري"،  و"أسمان"، و "تيليلا" ، و "توناروز"، و "توفيتري التي تعني "أجمل من القمر" و"يوبا،" بالإضافة إلى أسماء أخرى ك"سيفاو" و" مازيلي"، و "سيلين".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء  المغرب اليوم  - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء  المغرب اليوم  - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib