المغرب اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية

دانت تخريب مواقع عدّة مُصنّفة كجزء من "التراث العالمي"

وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية

وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية أوريلي فيليبيتي
دمشق - جورج الشامي

اتهمت وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية أوريلي فيليبيتي حكومة دمشق بتدمير المواقع التراثية في البلاد التي تشهد حربًا أهلية منذ أكثر من عامين، ودانت فيليبيتي تدمير مواقع سورية عدّة مصنفة جزءًا من "التراث العالمي" لا سيّما في المناطق التي تشهد اشتباكات بين فصائل المعارضة المسلحة والقوات الحكومية. وقالت الوزيرة في بيان "يجب حماية مواقع مثل مدينة دمشق القديمة ومدينة بصرة القديمة وتدمر وحلب القديمة، وقلعة الحصن وقلعة صلاح الدين والقرى الأثرية في شمال سورية".
وأضافت "إنها مواقع تعكس جزءًا كبيرًا من تاريخ البشرية، حيث تركت الحضارات الكبرى بصماتها: حضارات الشرق وحضارات المتوسط القديمة والحضارة الإسلامية مع الأمويين والسلاجقة. إنها جزء من تاريخ العالم، وتدميرها يعتبر عملا وحشيًا".
وذكرت فيليبيتي أنه "بدعم فرنسا، أدرجت منظمة اليونيسكو كل هذه المواقع الأثرية في 20 حزيران/ يونيو على قائمة التراث المهدد"، مضيفة أنها "تشاطر القلق الذي أعرب عنه أخيرًا الائتلاف الوطني السوري لدى منظمة اليونيسكو".
وقالت "في هذا النزاع المسؤوليات واضحة أن حكومة بشار الأسد هي التي تُلحِق اليوم باستخدام الأسلحة الثقيلة أكبر ضرر بهذه المواقع بتراث وإرث ثقافي هو ملك لكل السوريين والعالم، ولا بد من اتخاذ التدابير لحماية هذه المواقع".
وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو" 6 مواقع أثرية على قائمة التراث العالمي المهدد، ولا سيما الأحياء القديمة في حلب التي أصيبت بأضرار جسيمة منذ بدء الاحتجاجات على الحكومة في آذار/ مارس 2011.
وتضم سورية ستة مواقع مدرجة على لائحة التراث العالمي، وهي دمشق القديمة وحلب القديمة وبصرى وقلعة الحصن وموقع تدمر وقرى أثرية في شمال سورية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية المغرب اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية المغرب اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib