المغرب اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة

يعتبرونه مَعلمًا حضاريًا وامتدادًا تاريخيًا لتواجدهم في دول أفريقيا

توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة

ترميم مسجد كتشاوة في العاصمة الجزائرية
الجزائر - نورالدين رحماني

وقعت وزارة السكن والعمران والمدينة بروتوكول اتفاق مع الوكالة التركية للتعاون والتنسيق، بغية ترميم مسجد كتشاوة في الجزائر العاصمة. وعن أسباب اختيار مسجد كتشاوة، اعتبر وزير السكن الجزائري عبد المجيد تبون، في تصريحات صحافية نقلت عنه، الخميس، في الجزائر، أن "ترميم هذه الجوهرة العمرانية يُعد أمرًا بالغ الأهمية، بالنظر لبعده التاريخي للدولة التركية في دول أفريقيا من جهة، وارتباطه باسترجاع  استقلال الجزائر من جهة أخرى"، مؤكدًا أن "تطوع الجانب التركي لإنجاز هذا المشروع ينم عن عمق العلاقة بين البلدين"، موضحًا أن "الاتفاق يقضي بأن تتكفل الوكالة التركية بجميع مراحل الترميم، من الدراسة وحتى تسليم المفاتيح، دون مقابل مادي، وستسمح بالاستفادة من خبرة تركيا في مجال ترميم المساجد، باعتبارها أحد أهم الدول الرائدة في الحفاظ على مثل هذا النوع من المعالم الأثرية في العالم"، مشيرًا إلى أن "الترميم سيتم في عمل مشترك بين الخبراء الجزائريين والأتراك، بغية إنجازه بما يضمن المحافظة على الطابع الأصلي لهذه التحفة المعمارية الإسلامية"، لافتًا إلى أن "مختصون، ستعينهم وزارة الثقافة، سيستفيدون من تدريب تشرف عليه الوكالة التركية في مجال الترميم دون مقابل، وسيقوم الخبراء المدربين بتشكيل خلية جزائرية مختصة بالترميم، يمكنها التكفل بمثل هذا النوع من المعالم".
ويعتزم الجانبان الجزائري والتركي التوقيع قريبًا على بروتوكولات أخرى لترميم ثلاث معالم أثرية في الجزائر، تتويجًا للاتفاق الحاصل بين رئيس الوزراء عبد المالك سلال ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال زيارة الأخير للجزائر، في حزيران/يونيو الماضي.
ويعد مسجد  كتشاوة معلمًا تاريخيًا، وتحفة معمارية عثمانية، آية في الجمال، ومن أبرز وأروع المعالم التاريخية، التي تحتضنها الجزائر العاصمة.
سمي بـ"كتشاوة" نسبة إلى السوق التي كانت تقام في الساحة المجاورة، وكان يطلق عليها اسم "سوق الماعز".
بناه العثمانيون عام 1021 هـ/1612 م، و حوّل إلى كنيسة بعد أن قام قائد الحملة الفرنسية على الجزائر الجنرال "دو روفيغو" بإخراج جميع المصاحف الموجودة فيه إلى ساحة الماعز المجاورة، وإحراقها بالكامل، عقب قتل ما يفوق أربعة آلاف مسلم، كانوا قد اعتصموا فيه، احتجاجًا على قراره تحويله إلى كنيسة، ليعود إلى وضعه الطبيعي كمسجد بعد استقلال الجزائر.
ويحظى مسجد كتشاوة، إضافة إلى الجامع الكبير، باستقبال العلماء الكبار الوافدين إلى الجزائر، من مختلف أنحاء العالم الإسلامي، حيث تقام دروس يحضرها الآلاف من المصلين.
وعلى الرغم من مرور الزمن، لا يزال هذا المسجد يحافظ على تاريخه، ويقف شامخًا متصديًا بذلك الظّروف الطبيعية الصعبة، حيث يوجد في الواجهة البحرية للعاصمة الجزائرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة المغرب اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة المغرب اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib