المغرب اليوم  - آلاف القُرّاء الفلسطينيّين في أكبر فعالية شبابية للقراءة بعنوان مبادرة شباب البلد

حول سور القدس ومحيط كنيسة المهد وبلدة الرام وداخل أراضي العام 1948

آلاف القُرّاء الفلسطينيّين في أكبر فعالية شبابية للقراءة بعنوان "مبادرة شباب البلد"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - آلاف القُرّاء الفلسطينيّين في أكبر فعالية شبابية للقراءة بعنوان

آلاف القراء يحيطون بسور القدس التاريخى وكنيسة المهد وبلدة الرام
القدس - المغرب اليوم

وصف مراقبون مقدسيون فعالية "مبادرة شباب البلد" بأنها الأكبر في المدينة المقدسة، والتي انتشر خلالها الآلاف من القراء من المدينة في محيط سور القدس التاريخي، وأحاطوا بأسوار البلدة العتيقة بدءًا من منطقة باب الخليل، مرورًا بباب الجديد ومن ثم باب العامود وشارع السلطان سليمان وباب الساهرة، وصولاً الى منطقة باب الأسباط. وأطلقت "مبادرة شباب البلد" من حي جبل المكبر جنوب القدس المحتلة وشارك فيها ـ حسب مؤسس المبادرة حسام عليان – شباب وشابات من القدس وداخل أراضي العام الـ 48، تزامنًا مع مشاركة ثمانية آلاف آخرين في السلسلة في مدينة بيت لحم وبلدة الرام شمال القدس و"الاسماعيلية" في مصر وعمان ليكون عدد المشاركين الاجمالي في الفعالية 15 ألف قارئ.
وأوضح عليان أن الهدف من تشكيل هذه السلسلة البشرية القارئة تعزيز صمود المقدسيين فيالمدينة وإحداث حالة ثقافية في القدس وتوحيد الثقافة الفلسطينية في الضفة والقدس وغزة والداخل الفلسطيني والخارج.. ووصف الحملة بأنها حملة شبابية شعبية لا تنتمي لأي إطار سياسي أو مؤسساتي، وهي مسؤولية كل مواطن فلسطيني لخلق حالة ثقافية في المدينة بشكل خاص.
جدير بالذكر أن "مبادرة شباب البلد" نُظمت العام الماضي أولى فعالياتها وهي “كوكتيل كتب” وتم فيها جمع خمسة آلاف كتاب وافتتاح مكتبة في حي جبل المكبر جنوب مدينة القدس.
وبعد فعالية الأحد، سيتم جمع الكتب من المواطنين ويتبرع كل مواطن بكتابه لافتتاح مكتبات أخرى في جبل المشارف وحي البستان وثالثة في الشيخ جراح، وهي الأحياء المستهدفة، إضافة لافتتاح مكتبة في مسرح الحكواتي باعتباره نقطة لالتقاء الفنانين والمثقفين والأدباء.
من جانبها، ألقت قوات الاحتلال القنابل الغازية السامة والصوتية الحارقة تجاه مجموعة من الشبان الذين خرجوا بمسيرة جابت شوارع القدس بعد انتهاء الفعالية، واعتقلت شابًا وأصيب عدد آخر.
ونفَّذ العشرات من الفتيات والشباب، الأحد، في بيت لحم وقفة ضمن فعالية "أطول سلسلة بشرية قارئة في يوم واحد" امتدادا للسلسلة التي تحيط بسور القدس.
وإحتشد المشاركون في التظاهرة التي نظمت كمبادرة من شباب البلد ومقرها جبل المكبر في ساحة المهد وحمل كل واحد كتابا تعبيرا عن أهمية القراءة ونشر الثقافة.
وأعلن الناطق الإعلامي باسم المبادرة "شباب البلد" آية شقيرات أن هذه المبادرة تهدف إلى إحياء الثقافة في مدينة القدس وباقي المناطق الفلسطينية، وإثبات أن القدس للمقدسيين والفلسطينيين، إضافة إلى مجموعة من الرسائل للشباب المقدسي بأن علينا خلق مبادرات مقدسية لمحاربة تهويد القدس.
من جانبها، أشارت إحدى الناشطات والمنسقة للفعالية في بيت لحم هديل عياد إلى أن إقامة الفعالية في بيت لحم هو للتأكيد على وحدة الأرض الفلسطينية، وترابطها مع بعضها البعض، وأهمية نشر الثقافة وتعزيزها في المجتمع المحلي.
وأعلن منسق الفعالية في منطقة الرام شمال مدينة القدس معاذ السركجي أن هذه الدعوة جاءت لتشكيل أطول سلسلة قراء في مدينة القدس المحتلة للتصدي لـ "الحرب الصهيونية" لتغيير معالم المدينة المحتلة وهويتها الحضارية والثقافية، تزامنًا مع أسبوع الثقافة الوطنية الهادف للفت الأنظار لما تواجهه المدينة من أخطار محدقة بفعل انتهاكات الاحتلال وتهويده للمدينة.
وأوضح إن المواطنين من حملة الهوايات المقدسية وشعبنا في أراضي الـ 48 سيكون نشاطهم في المدينة المحتلة عند باب العمود وباب الجديد وباب الزاهرة وعند أسوار البلدة القديمة فيما سيتجمع المواطنون في محافظات الخليل وبيت لحم وفي بلدة الرام في محافظة القدس عند جدران الفصل العنصري التي تفصل هذه المدن والبلدات عن المدينة المحتلة حسب ما ذكرت "وام".
وأشار السركجي إلى أن المشاركين في هذه الفعالية سيقرؤون حوالي الساعة في الكتب التي ستوزع عليهم لتجمع بعد ذلك من مختلف أماكن الفعالية، بهدف إنشاء ثلاث مكتبات مقدسية عامة في بلدة سلوان وحي الشيخ الجراح وفي التلة الفرنسية، حيث تواجه هذه المناطق حملات تهويد متواصلة.
وأكّد أن جمعية شباب البلد المقدسية ستحاول تسجيل هذه الفعالية في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية للفت أنظار العالم لما يجري في المدينة من انتهاكات مخالفة للقوانين والأعراف الدولية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - آلاف القُرّاء الفلسطينيّين في أكبر فعالية شبابية للقراءة بعنوان مبادرة شباب البلد  المغرب اليوم  - آلاف القُرّاء الفلسطينيّين في أكبر فعالية شبابية للقراءة بعنوان مبادرة شباب البلد



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - آلاف القُرّاء الفلسطينيّين في أكبر فعالية شبابية للقراءة بعنوان مبادرة شباب البلد  المغرب اليوم  - آلاف القُرّاء الفلسطينيّين في أكبر فعالية شبابية للقراءة بعنوان مبادرة شباب البلد



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في

GMT 03:05 2017 السبت ,20 أيار / مايو

V&A تقدم أزياءها من الحرير في معرض Balenciaga
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib