المغرب اليوم  - الاقتصاد العالمي يبقى مستقرًا رغم كثرة التحديات حول العالم
القوات السورية بدعم من الطيران الروسي تتقدم بهجوم مضاد وتعيد السيطرة الكاملة على منطقة خفض التصعيد في إدلب وزارة الدفاع الروسية تعلن أن القوات الجوية قتلت 850 متطرفًا في سورية خلال الـ 24 ساعة الماضية الرئيس حسن روحاني يعلن أن الاتفاق النووي تم التوصل إليه بعد مفاوضات لعامين الرئيس حسن روحاني يعلن أن سياسة إيران معتدلة ترفض العزلة أو الهيمنة الرئيس حسن روحاني يعلن أن الإيرانيون صوتوا لبرنامج الاعتدال مظاهرات للمعارضة الإيرانية في نيويورك تندد بالنظام الإيراني ماكرون يعلن أن يجب إبقاء الاتفاق النووي مع إيران كما هو مع إضافة فقرات تتعلق بالصواريخ البالستية وقيود على الانشطة النووية الايرانية بعد 2025 مسؤول إيراني يعلن مستعدون لكل الاحتمالات إذا انسحب ترامب من الاتفاق النووي مسلحون مجهولون ينفذون هجوما مسلحا على نقطة امنية في مدينة تعز جنوب اليمن، اسفرت عن مقتل احد عناصر النقطة التابعة للجيش الوطني و2مدنيين اخرين. ترامب يعلن إنه توصل لقرار بشأن الاتفاق النووي مع إيران لكنه يرفض الافصاح عن قراره
أخر الأخبار

مع ايجابية بيانات الأداء في أوروبا وأميركا واليابان

الاقتصاد العالمي يبقى مستقرًا رغم كثرة التحديات حول العالم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الاقتصاد العالمي يبقى مستقرًا رغم كثرة التحديات حول العالم

"بنك الكويت الوطني"
الكويت ـ المغرب اليوم

يستمر الاقتصاد العالمي مستقرًا، على رغم مواجهته تحديات تمثلت بتوتر الأوضاع السياسية والمناخية في الفترة الأخيرة، إذ في وقت تفاوت أداء بعض الاقتصاديات الضخمة بين الاستقرار والتحسن، تعرّضت الأسواق لضغوط نتيجة توتر الأوضاع السياسية مع كوريا الشمالية، وسوء الأوضاع المناخية في أميركا.

ولفت "بنك الكويت الوطني" في تقرير الثلاثاء، إلى أن المحللين "شككوا في خطط الإصلاح الاقتصادية في أميركا، بعدما فشلت المحاولات السابقة"، وعلى رغم تحسن البيانات الاقتصادية، لاحظ أن عائدات السندات "تراجعت عمومًا، كما بددت أسواق الأسهم بعض مكاسبها، واستمر الدولار بالتراجع عن أقصى مستوياته التي سجلها عام 2016، تماشيًا مع تحسن اقتصاد منطقة اليورو"، وسيطرت التطورات السياسية على المشهد العام في أميركا، إذ بعدما "ترقبت الأسواق الانتعاش الذي كان يُفترض أن توّلده خطط الإصلاح الضريبي، بدأت التساؤل حول جدية تطبيقها هذه السنة"، كما كانت الأسواق "تتخوف من نشوب صراع سياسي حول رفع سقف الدين العام وإقرار الموازنة في أيلول (سبتمبر) الحالي، لكن تأجّلت هذه المسائل حتى نهاية السنة، بعد توصل الرئيس دونالد ترامب إلى اتفاق مع أقطاب الحزب الديمقراطي في الكونغرس"، وأشار التقرير إلى أن ذلك السيناريو "أثار مخاوف الأسواق حول احتمال تعطيل عمل الحكومة نتيجة عدم التوصل إلى اتفاق، ما كان يمكن أن يؤدي بدوره إلى تأخير رفع الفائدة الفيدرالية التالية، لكن هدأت هذه المخاوف بعد إرجاء مسألة الدين والموازنة".

ولفت "بنك الكويت الوطني" في تقريره، إلى أن النمو في أميركا "ظل قويًا مع تفاوت أداء المؤشرات بين استقرار وتحسن"، وأفاد بأن "معظم التحسن نتج عن التفاؤل بتطبيق ترامب خططه الإصلاحية، لكن بدأ هذا التفاوت يتلاشى، بعد فشل محاولات تمريرها في الكونغرس"، ولم يستبعد أن "يؤثر ذلك في الثقة في الأشهر المقبلة، خصوصًا مع ارتفاع قيمة الأسهم نسبيًا"، كما رصد "زيادة في شكوك الأسواق حول رفع الفائدة الأميركية على الأموال الفيدرالية مرة أخرى هذه السنة"، مستبعدًا "رفع الفائدة هذه السنة"، في ما يخص العام المقبل، أجمعت الأسواق أن الاحتياطي الفيدرالي "سيرفع الفائدة مرتين أو ثلاث مرات، لكن يُتوقع رفعها مرة واحدة أو اثنتين وبـ25 نقطة أساس".

وفي أوروبا، ذكر التقرير أن التطورات "أخذت منحى إيجابيًا، إذ جاءت البيانات الاقتصادية مفاجئة، مع رفع نمو الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الأخيرة، وارتفاع مؤشري مديري المشتريات والتضخم في الفترة الأخيرة، كما سجل التضخم مستوى أعلى من التوقعات، ليرتفع في آب (أغسطس) الماضي، إلى 1،5 % على أساس سنوي"، ورأى أن التوقعات في شأن التضخم حاليًا هي "أكثر تفاؤلًا على رغم استمرار مستواه أقل من النسبة المستهدفة وهي 2 %"، وعزا بعض هذا التحسن في الاقتصاد الأوروبي إلى "تراجع الأخطار السياسية".

وأكد أن "متانة اقتصاديات أوروبا وتزعزع أوضاع أميركا السياسية أفضيا إلى ارتفاع اليورو هذه السنة، إلى 1،20 مقابل الدولار في آب الماضي، أي بنسبة 14 %"، وعكست هذه الزيادة "تغير التوقعات في شأن الفائدة في أميركا، خصوصًا مع احتمال رفع الفائدة الفيدرالية في كانون الأول (ديسمبر) المقبل"، لكن لفت إلى أن "قوة اليورو ظلت ثابتة منذ نهاية عام 2016، في وقت كان التفاؤل في شأن الإصلاحات الأميركية قويًا وقبل شكوك الأسواق بها"، مشيرًا إلى أن قوة اليورو "زادت من تعقيد الأمور أمام البنك الأوروبي المركزي، إذ يتوجب الآن على محافظه ماريو دراغي خفض هذا الارتفاع في اليورو، خوفًا من أن يسبب تغيرًا في سير تعافي الاقتصاد، في خضم حرصه الشديد على التحول بسهولة نحو بيئة نقدية ميسرة".

في اليابان، شهد اقتصادها أيضًا ارتفاعًا "مفاجئًا"، لكن اعتبر التقرير أن "الحفاظ عليه سيكون صعبًا"، متوقعًا أن "تكون "فعالية التيسير الكمي في اليابان أقل منها في الدول المتقدمة الأخرى، ويبقى قرار إنهائه أمرًا سابقًا لأوانه"، وعلى رغم تعديل صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو إلى 1،3 % هذه السنة، لا يُستبعد أن "يعود إلى 0،6 % في 2018، في وقت ظل التضخم في اليابان عند أقل من واحد %، على عكس التضخم في أميركا ومنطقة اليورو الذي كاد يقترب من نسبة 2%".

وخلُص تقرير "بنك الكويت الوطني" مشيرًا إلى أن نمو الأسواق الناشئة "سجل تحسنًا أيضًا على رغم اعتدال الوتيرة في الصين"، إذ رجّح أن "يرتفع نمو هذه الأسواق إلى 4،6 % حتى 4،8 % هذه السنة وعام 2018"، وفقًا لصندوق النقد الدولي، ولاحظ أن وتيرة النمو ظلت "ثابتة نسبيًا" مع استمرار الصين في مواجهة التباطؤ، من دون الوقوع في أخطار كبيرة، وباستثناء الصين، ذكر أن "النمو بدأ يتعافي مع خروج الدول المتصدرة للسلع الأساسية من الركود مثل البرازيل وروسيا"، وختم موضحًا أن التوقعات الجيدة مع أخطار أزمة كوريا الشمالية وسوء الطقس "أدت إلى ازدياد أسعار النفط في الأشهر الأخيرة، إذ تجاوز مزيج برنت مستوى 54 دولارًا للبرميل بداية هذا الشهر، مرتفعًا 10 دولارات عن مستواه في نهاية حزيران (يونيو) الماضي، بدعم أيضًا من قرار "أوبك" بتمديد فترة خفض الإنتاج إلى تسعة أشهر إضافية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الاقتصاد العالمي يبقى مستقرًا رغم كثرة التحديات حول العالم  المغرب اليوم  - الاقتصاد العالمي يبقى مستقرًا رغم كثرة التحديات حول العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الاقتصاد العالمي يبقى مستقرًا رغم كثرة التحديات حول العالم  المغرب اليوم  - الاقتصاد العالمي يبقى مستقرًا رغم كثرة التحديات حول العالم



خطفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في لندن

هايلي بالدوين تظهر في إطلالتين مثيرتين على المنصّة

لندن ـ كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد "فوكس نيوز"
 المغرب اليوم  - سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 المغرب اليوم  - تصاميم مفعمة بالحيوية من

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه"Peak District" بشلّلاته الرائعة في كتاب مصوّر
 المغرب اليوم  - منتزه

GMT 09:17 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" لون الدهانات الأفضل لعام 2018
 المغرب اليوم  -

GMT 09:54 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم مجموعة من السيدات اليافعات فقط

GMT 06:25 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

سارة ستيج تمارس التمرينات الرياضية بسهولة

GMT 05:40 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

السناجب ترتّب عملية تخزين المكسرات حسب نوعها

GMT 04:51 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز للمنزل الذي تم فيه تصوير "برود تشيرش"

GMT 01:13 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

نصائح مهمة من مي الجداوي لديكور منازل المصيف

GMT 06:26 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف دور الكربوهيدرات في إنقاص الوزن

GMT 05:22 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

حلّ مشكلة انحسار الذقن للخلف بواسطة "البوتوكس"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib