المغرب اليوم  - تراجع حصة اليمن من مبيعات النفط يهدد بتقليص الإنفاق الحكومي

تراجع حصة اليمن من مبيعات النفط يهدد بتقليص الإنفاق الحكومي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تراجع حصة اليمن من مبيعات النفط يهدد بتقليص الإنفاق الحكومي

النفط اليمنى
صنعاء- علي ربيع

كشف تقرير للبنك المركزي اليمني، الاثنين، عن تراجع حصة الحكومة اليمنية من عائدات النفط  خلال شباط/فبراير من العام الجاري 2013، بمقدار 91 مليون دولار عما كانت عليه في كانون الثاني/يناير، مؤكداً أن سبب الانخفاض في العائدات يعود إلى تراجع الكمية المصدرة من النفط، إضافة إلى تراجع أسعاره عالمياً، في حين يتوقع خبراء أن تلجأ الحكومة إلى  تقليص النفقات غير الضرورية والبحث عن مصادر لتمويل العجز في الميزانية العامة.وأرجع تقرير المركزي اليمني ذلك التراجع إلى انخفاض حصة الحكومة من صادرات النفط من 2.6 مليون برميل في كانون الثاني/يناير إلى 1.8 مليون برميل في شباط/ فبراير بفارق وصل إلى 800 ألف برميل.
وقال التقرير " إن حصة الحكومة اليمنية من قيمة صادرات النفط بلغت في شباط/ فبراير الماضي قرابة210 ملايين دولار أميركي، مقارنة  بـ301 مليون دولار خلال كانون الأول/يناير بانخفاض كبير بلغ 91 مليون
وفي حين  م يذكر التقرير أسباب هذا التراجع ، يرجح أن هذا الانخفاض يرجع إلى تزايد عملية الهجمات التخريبية التي طالت أنبوب تصدير الخام من حقول صافر في محافظة مأرب "شرق صنعاء" خلال الفترة نفسها.
وذكر التقرير أن  تراجع متوسط سعر البرميل في الأسواق الدولية من 116 دولار للبرميل في كانون الثاني/يناير، إلى 114 دولار للبرميل في شباط/فبراير ساهم كذلك في  تراجع حصة الحكومة اليمنية من قيمة الصادرات النفطية.
وأعرب خبراء اقتصاديون لـ"العرب اليوم" عن توقعهم أن تلجأ الحكومة اليمنية إلى البحث عن مصادر تمويل أخرى لسد العجز في الميزانية التي تعتمد في 75 % منها على عائدات النفط، كما ستلجأ إلى الحد من النفقات غير الضرورية التي كانت اعتمدتها ضمن ميزانية العام 2013.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تراجع حصة اليمن من مبيعات النفط يهدد بتقليص الإنفاق الحكومي  المغرب اليوم  - تراجع حصة اليمن من مبيعات النفط يهدد بتقليص الإنفاق الحكومي



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تراجع حصة اليمن من مبيعات النفط يهدد بتقليص الإنفاق الحكومي  المغرب اليوم  - تراجع حصة اليمن من مبيعات النفط يهدد بتقليص الإنفاق الحكومي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib