المغرب اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر

الأزمة طالت كل الفئات وتسببت في ارتفاع الأسعار

غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر

أزمة السولار والوقود الحالية في مصر
القاهرة – عمرو والي

القاهرة – عمرو والي أعرب عدد من المواطنين في مصر عن استيائهم الشديد جراء أزمة السولار والوقود الحالية، والتي ضربت البلاد مجددًا، مشيرين إلى أن نقص الوقود سبب لهم الضرر في أرزاقهم، كما ساعد على ارتفاع أسعار السلع, وعبر عدد من السائقين عن غضبهم بسبب ضياع يومهم في محطات الوقود وقد ينتهى اليوم من دون حصولهم عليه. وكانت البداية مع محمد أبو كامل، بائع خضروات، والذي قال: منذ أزمة السولار التي نعيشها في هذا الوقت أصبحت سيارة المحصول تأتي متأخرة عن المعتاد، وبعد أن كانت هذه السيارة تأتي بمعدل يومي أصبحت تأتي يومًا بعد يوم، مضيفًا أن صاحب السيارة النقل بطبيعة الحال قام بزيادة ثمن النقلة الواحدة مبلغ 20 جنيهًا.
أما  السيد غريب، صاحب مخبز، فأكد أن كمية الدقيق التي تصله من سيارة التوزيع قلَّت، ولكن ليست بشكل كبير، ولكنه لا يستطيع أن يزيد من سعر الرغيف، ولكن يضطر إلى تقليل الكمية التي ينتجها لصنف واحد من المعجنات.
وقال حسين فوزي، سائق سيارة نقل: "حالنا وقف"، مشيرًا إلى استخدامه السيارة في نقل المحاصيل الزراعية من أراضي الفلاحين إلى البائعين في السوق، ومع وجود هذه الأزمة أضطررت إلى التوقف وأنا على باب الله، والسيارة مصدر رزقي الوحيد.
وأكد سمير صفوت، موظف، أن أجرة الميكروباص تزيد بمزاج السائق، فمن الممكن أن أركب في الصباح بأجرة معينة، وفي العودة ومع خروج الموظفين وطلاب المدارس تزيد الأجرة تلقائيًا من دون رقيب، مشيرًا إلى أن الخاسر في هذا الموضوع هو المواطن، الذى يضطر إلى الخضوع لسياسة السائقين.
ويرى محمد النجار، سائق تاكسي، أن أزمة البنزين تتفاقم حتى وصلت إلى بنزين 92، وأنه لولا أن الغاز الطبيعي يغنيه عن البنزين لاضطر لدفع المزيد حتى يحصل على البنزين، وفي ما يتعلق بسبب الأزمة، رجح أن وراءها أصحاب محطات الوقود لبيع الوقود في السوق السوداء، ويكون صاحبها المستفيد من هذه العملية.
وقال محمد سامي، عامل محطة بنزين، في منطقة الدقي في الجيزة إن المحطة تعمل بنصف طاقتها بسبب العجز في الكميات الموردة، ومع ذلك تعرضت للإصابة في أكثر من مشاجرة.
وأضاف: مشهد الزحام لا يرضينا بسبب الضغط المتواصل، كما أننا نتعرض إلى إهانات من أصحاب السيارات وليس بإيدينا أي شيء.
وقال عبد الله حكيم، مدير محطة بنزبن، في مدينة نصر في القاهرة إن التهريب ما زال قائمًا بسبب الانفلات الأمني، كما أن السوق السوداء زادت في الفترة الأخيرة بعد لجوء البعض إلى مخازن سرية لتخزين الوقود بها.
ومن جانبه، قال الخبير البترولي الدكتور إبراهيم زهران في تصريحاته إلى "العرب اليوم": إن تكرار أزمة نقص الوقود أصبح أشبه بالمأساة، مشيرًا إلى أن الطاقات المعطلة في قطاع البترول تنحصر في معامل ومصانع التكرير، حيث إن هناك 9 ملايين طن من طاقة التكرير متعطلة، وكانت الطاقة الإجمالية للتكرير تصل إلى 35 مليون طن، لكن الموجود حاليًا 26 مليون طن فقط.
ويضيف أن قطاع البترول يعاني من إهمال شديد بسبب سياسة
الوزارة منذ عشرات السنين، مما أدى إلى تعطل العمل، وتوقف
الإنتاج، وأثر على وجود الوقود من بنزين وسولار وغيرهما فى
السوق المصرية، وهو ما ترتب عليه توقف محطات الكهرباء والري
والمخابز ومحطات الوقود، كما كان لهذا الإهمال أثره على بعض المصانع.
وقال الخبير الاقتصادي أسامة غيث في تصريحاته إلى "العرب اليوم": إن أزمة الوقود اثرت على كل القطاعات مثل المخابز والمصانع وحركة الملاحة والسيارات والنقل وغيرها, مضيفًا أننا فى مصر نفتقد إلى إدارة الأزمات وحلها، مشددًا على أنه لا بد من اتخاذ قرارات عاجلة وحاسمة لعلاج هذه المشكلة المزمنة، والتي تتكرر بين الحين والآخر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر المغرب اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر



GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر المغرب اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 11:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية
المغرب اليوم - بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib