المغرب اليوم - سلامة المصرف المركزي سيضطر إلى بيع سندات من محفظته

عدم وجود حكومة يعطل إمكانيات التشريع لإصدارات إضافية

سلامة: المصرف المركزي سيضطر إلى بيع سندات من محفظته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سلامة: المصرف المركزي سيضطر إلى بيع سندات من محفظته

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة
بيروت - رياض شومان

عشية الاضراب العام الذي دعت اليه الهيئات الاقتصادية الاربعاء، احتجاجاً على استمرار الفراغ الحكومي وعدم تشكيل حكومة جديدة ، أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة إن غياب حكومة يعطل إمكانيات التشريع لإصدارات إضافية في العملات الأجنبية، وأعلن أن هذا ما سيدفع بالمصرف المركزي إلى بيع سندات من محفظته أو إصدار شهادات إيداع بالدولار الأميركي، تأميناً لحاجات لبنان بالعملات الأجنبية، علماً أنه سبق وأن قام المصرف بمبادرات مشابهة لا يحبذها، ولكنه مضطر للجوء إليها.
سلامه تحدث الاثنين في " افتتاح مؤتمر "إعادة تشكيل النظام المصرفي: الخطوات الصحيحة" الذي نظمته "مجموعة "البنك والمستثمر" بحضور عدد من رؤساء مجالس المصارف ومديرين ومتخصصين في عالم المال والأعمال والمصارف.
ونفى سلامه أي علم لمصرف لبنان بما تناولته "الإشاعات عن مصرف أو مصارف تتعرض لضغوط من الخزانة الأميركية"، مشيراً إلى أن "المصارف اللبنانية تجاوزت الأزمات، لا سيما في سوريا ومصر وقبرص، وهي تعمل حالياً بوتيرة الانتاج نفسها التي عرفتها قبل هذه الأزمات، وكوّنت الاحتياطات العامة المطلوبة كي لا تتأثر بمزيد من التأزم في الدول المتواجدة فيها".
واستهل سلامه كلمته بالقول "ينعقد مؤتمركم في أجواء إقليمية صعبة حيث نشهد تصعيداً دولياً مرتبطاً بالحرب السورية تاركاً آثاراً سلبية على تصرف المستهلك والمستثمر في لبنان. وكل ذلك بعد حدوث تفجيرات في لبنان أعادت الخوف عند اللبنانيين إذ أحيت ذكريات الحرب اللبنانية. لكن يبقى الوضع النقدي مستقراً ووضع المصارف سليماً".
وتابع: "اننا نشهد حركة طبيعية في سوق القطع وارتفاعاً بالودائع المصرفية إذ زادت الودائع بمعدل سنوي قدره 8 في المئة لغاية آخر حزيران 2013 وذلك بالرغم من العجز في ميزان المدفوعات، أما مستوى الدولرة فهو 66 في المئة".
واعتبر أن "القرار الأميركي بتخفيض ضخ السيولة عن طريق شراء سندات خزينة أميركية أدى الى ارتفاع الفوائد على سند الخزينة لعشر سنوات في الولايات المتحدة. ونتج عن ذلك هروب رؤوس الأموال من أسواق الدول الناشئة عائدة الى أميركا. وقد أدى ذلك الى تراجع حاد بأسعار السندات المصدرة من هذه الدول والى تراجع بأسعار العملات وارتفاع بالفوائد (تركيا- برازيل - الهند)، بينما بقيت أسعار السندات والفوائد مستقرة في لبنان وكذلك سعر صرف الليرة".
وأكد سلامه أن "النموذج النقدي الذي بنيناه أضفى مناعة حمت الاستقرار في الظروف الاستثنائية"، مؤكداً "أننا مستمرون في هذا النموذج حيث سنحافظ على استقرار سعر صرف الليرة اللبنانية تجاه الدولار الأميركي والإمكانيات متوفرة لدى مصرف لبنان للقيام بذلك. كما سنبقى متدخلين في سوق السندات هادفين الى المحافظة على استقرار قاعدة الفوائد في لبنان من دون تعطيل آليات السوق".
وأوضح أن المصرف المركزي "يسعى الى تخفيف نتائج التباطؤ الاقتصادي على القطاعات كافة، نظراً للأوضاع السياسية والأمنية. وقد تمكن من تحفيز التسليف والتأثير إيجاباً في النمو من خلال خطة ناجحة أطلقها في بداية العام مجموع مبالغها 1,4 مليار دولار. وقد أصدر أخيراً تعميماً يضع بتصرف قطاع اقتصاد المعرفة 400 مليون دولار".
وأوضح أنه توافق في الآونة الأخيرة مع وزير المالية على "تمديد استحقاقات القروض المدعومة في قطاع الصناعة والزراعة والسياحة وكفالات لثلاث سنوات إضافية من دون زيادة الكلفة على الخزينة، بحيث تصبح آجال هذه القروض 10 سنوات بدلاً من 7 سنوات. وما زلنا نعمل مع القطاع المصرفي لمقاربة مرنة ومسؤولة لكافة القروض في لبنان".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سلامة المصرف المركزي سيضطر إلى بيع سندات من محفظته المغرب اليوم - سلامة المصرف المركزي سيضطر إلى بيع سندات من محفظته



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سلامة المصرف المركزي سيضطر إلى بيع سندات من محفظته المغرب اليوم - سلامة المصرف المركزي سيضطر إلى بيع سندات من محفظته



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib