المغرب اليوم  - بن كيران يترأَّس اجتماع المجلس الإداريّ لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق

يدعو إلى ضرورة انخراط جميع الشّركاء في إنجاح المشاريع المبرمجة

بن كيران يترأَّس اجتماع المجلس الإداريّ لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - بن كيران يترأَّس اجتماع المجلس الإداريّ لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق

عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المغربيّة
الدار البيضاء - محمد بنقسو

أكَّد عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة المغربيّة، خلال ترؤُّسه اليوم الثّلاثاء، اجتماع المجلس الإداريّ لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق في دورته الثّانية عشرة، أنّ ما تحقَّق من إنجازات مهمَّة برسم الشَّطر الأوَّل من المشروع الاستراتيجيّ لتهيئة ضفتي أبي رقراق، سواء ما تعلَّق بالمشاريع المنجزة المهيكلة للفضاء الحضريّ للضّفتين أو التي هي فى طور الإنجاز، يعود إلى وجاهة مقاربة الوكالات التي اعتمدتها الدولة من أجل تحقيق مزيد من النّجاعة في إنجاز البرامج التي ترصد لها إمكانيَّات كبيرة، مع تحديد آجال للإنجاز والسّهر على الالتزام بها، مشدّداً على ضرورة انخراط الشّركاء كافّة في إنجاح المشاريع المبرمجة.
وأشار رئيس الحكومة، إلى العقد المبرمج للفترة 2013-2017، الذي سيربط الوكالة بالدّولة والجماعات الترابية المعنيّة، والذي شكَّل إعداده فرصة لتحديد المشاريع المبرمجة في المرحلة المقبلة من مشروع تهيئة ضفتي أبي رقراق، مع الحرص على إعادة تركيز تدخل الوكالة على مهامّها الأصليّة تماشياً مع القانون المحدث لها.
هذا ودعا ابن كيران مختلف الأطراف المعنية إلى تعبئة الموارد اللازمة لمواكبة المشاريع المبرمجة برسم المرحلة المقبلة، والوفاء بالتزاماتها وتحويل الاعتمادات المالية المرصودة بصفة منتظمة لفائدة الوكالة، حرصاً على السير العاديّ للإنجاز  وضماناً لاحترام الآجال المحددة.
وفي هذا السياق، طالب ابن كيران الوكالة بمضاعفة الجهود من أجل تسويق أفضل للمشروع بهدف استقطاب المنعشين العقاريين والمستثمرين المختصين في الميدان، كما دعا المتدخلين كافّة لتقديم الدعم اللازم للوكالة ورصد الموارد البشرية والمادية اللازمة لتمكينها من الاضطلاع بمهامّها على أحسن وجه وتحقيق أفضل النتائج المرجوّة.
وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، أن أعضاء المجلس الإداريّ انكبّوا على دراسة مختلف جوانب مشروع العقد البرنامج للفترة 2013-2017 الذي تمّ إعداده من طرف الوكالة بتنسيق مع مصالح رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة التجهيز والنقل والذي تقدر الميزانية الإجمالية المرصودة لإنجازه بحوالي 3 ملايير درهم يساهم فيها شركاء الوكالة بما مجموعه 1 مليار  و289 مليون درهم.
وتمت المصادقة خلال الاجتماع، على مشروع العقد البرنامج الذي يتكون برنامجه الاستثماريّ من خمسة محاور ستعمل الوكالة على تفعيلها في إطار برمجة سنوية منها على الخصوص الانتهاء من تهيئة الشطرين الأول والثاني من المشروع وتحضير المناطق الحضرية ذات الأولوية في الأشطر الأخرى، وتثمين الوعاء العقاري والوقاية من أخطار البناء العشوائي وإعادة تأهيل التراث، بالإضافة إلى تدابير أخرى متعلقة بتدبير الموقع وإنجاز الدراسات وتسليم وثائق التعمير.
كما تمت المصادقة أيضاً على برنامج عمل ومشروع ميزانية الوكالة برسم سنة 2014، حيث يضم مشروع برنامج العمل المشاريع التي يجب استكمالها في إطار عقد برنامج الأول والمشاريع التي سيتم إنجازها في إطار العقد برنامج الثاني وتصل الميزانية الإجمالية إلى حوالي 1,5 مليار درهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بن كيران يترأَّس اجتماع المجلس الإداريّ لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق  المغرب اليوم  - بن كيران يترأَّس اجتماع المجلس الإداريّ لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib