المغرب اليوم  - دبي محل ثقة المُستثمرين بعد تطوير البنية التحتيَّة

وسط انتعاش سوق العقارات

دبي محل ثقة المُستثمرين بعد تطوير البنية التحتيَّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - دبي محل ثقة المُستثمرين بعد تطوير البنية التحتيَّة

تطوير البنية التحتية لدبي
دبي - المغرب اليوم

أشاد تقرير غربي، بالتطورات التي تشهدها دبي، خصوصًا فيما يتعلق بتطوير بنيتها التحتية، بما في ذلك توسعات المترو، والمطار، ومجمعات الفنادق والترفيه.وأكد التقرير الذي أوردته مجلة "ميد"، زيادة ثقة المستثمرين في دبي، بعد انتعاش سوق العقارات، وكذلك نجاح دبي في الفوز بحقوق استضافة "إكسبو 2020"، الذي عزز صورتها بشكل كبير، مثلما عزز ثقة المستثمرين بها، لكنه أشار إلى أن تعافي الإمارة بدأ على أرض الواقع قبل سنتين من ذلك مع تنامي نشاط الأعمال في طائفة من المشروعات الجديدة.
وأضاف التقرير أن إعادة جدولة ديون دبي العالمية، أعطت بدورها دفعة قوية للثقة في مستقبل اقتصاد الإمارة.
وأوضحت المجلة أن هناك نقاشاً يدور حول نماذج عدة تتباين من تمويل المشروعات، والشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكذلك اللجوء إلى ضمانات وكالات ائتمان الصادرات، وزيادة استخدام أسواق المال .
كما أشارت المجلة إلى أن الإمارة تعتبر تحسين نظام النقل من أولوياتها، حيث تخطط هيئة الطرق والمواصلات في دبي إلى توسعة خطي المترو الأحمر، والأخضر، في الوقت الذي تعمل فيه شركة "بي دبليو سي"، استشارياً لتمويل التوسعة المقترحة، وقالت الأخيرة إن خيارات التمويل التي يجري تدراسها تتضمن نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص "PPP".
وكذلك يعمل المطورون على تقييم خطط لمشروعات على أرض قريبة من مسارات المترو الجديدة المقترحة، تهدف إلى استخدام هذه المسارات لحفز اهتمام المستثمرين . وقد لا تكون الشراكة على صيغة ال "PPP" المحددة، ولكن من المؤكد أنها ستكون شراكة تتضافر فيها جهود القطاع الخاص مع الحكومة لتحقيق هدف مشترك .
ومن المشاريع الأخرى التي يحتمل أن تتطلب شراكة القطاع الخاص يشار إلى مشروع الطبقة الثانية على شارع الشيخ زايد، شريان الحركة الرئيسي في دبي، الذي قد تصل تكلفته إلى 10 مليارات درهم، وقد يكون تمويل القطاع الخاص لهذا الطريق السريع جذاباً في حال تطبيق نظام رسوم استخدام الطرق، بحيث يصبح المشروع مدراً للإيرادات، وبالتالي سيجد قبولاً لتمويله من قبل البنوك.
ويشار إلى أن أحد المشاريع التي اعتمدت بالفعل على تمويل القطاع الخاص يتمثل في تشييد المرحلة الأولى من قناة دبي المائية، والمعروفة أيضاً بتوسعة خور دبي . وكانت شركة "جونال" التركية فازت في أواخر العام الماضي بعقد تشييد الطريق الجِسري، والقناة، وتم تمويل المشروع عبر دين مصرفي آجل.
وأطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا"، مشروعي محطتين جديدتين مستقلتين، أحدهما المرحلة الأولى من محطة حسيان التي تعمل بالفحم، وتبلغ طاقتها 1200 ميغاواط، والثاني يتمثل في المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية البالغة طاقتها 100 ميغاواط .
وفي حال اكتمالها ستكون هي المرة الأولى التي تستخدم فيها دبي هيكل تمويل من هذا النوع . ودعت "ديوا" في بداية أبريل/ نيسان الجاري، الشركات لإبداء رغبتها في المشروع، فضلاً عن أنها تخطط لتوقيع اتفاقيات شراء الكهرباء في نهاية 2014 .
ونقلت "ميد" عن سعيد الطاير الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي قوله في مارس /آذار الماضي، إنه في حالة غياب الاهتمام الكافي من قبل مستثمري القطاع الخاص، والبنوك، فإن "ديوا" ستكون قادرة على تمويل المشروعين.
وأضاف أن "ديوا" لديها استراتيجية للتمويل، فلديها المدخل لوكالات ائتمان الصادرات، والقروض المشتركة، كما أن تصنيفها "درجة استثمار"، وكذلك يمكنها في أي وقت الذهاب للسوق للحصول على التمويل.
وقالت المجلة إن المحرك الرئيسي الدافع لانتعاش دبي الحالي، كما كانت الحال في السابق، هو قطاع العقارات، مستشهدةً ببيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي والتي تشير إلى زيادة صفقات العقارات في الإمارة 38 في المئة إلى أكثر من 61 مليار درهم في الربع الأول من العام الجاري .
وأشارت المجلة إلى أن المطورين في دبي يتطلعون إلى أسواق المال لجمع الأموال، مثل إصدار شركة "داماك العقارية" لصكوك بقيمة 650 مليون دولار، وأجل 5 سنوات في بداية أبريل/نيسان من أجل الاستحواذ على الأراضي، أيضاً لجأت الشركة إلى الإدراج في بورصة لندن، العام الماضي بهدف جمع 500 مليون دولار.
ومن جانبها عرضت شركة "ماركا" أسهمها في بورصة دبي، الأمر الذي يشكل سابقة أخرى للمطورين للنظر في مصادر جديدة للتمويل.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دبي محل ثقة المُستثمرين بعد تطوير البنية التحتيَّة  المغرب اليوم  - دبي محل ثقة المُستثمرين بعد تطوير البنية التحتيَّة



 المغرب اليوم  -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تظهر في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان - ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد، 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير. وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة للنظر…

GMT 01:33 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية
 المغرب اليوم  - تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية

GMT 01:54 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة
 المغرب اليوم  - قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 03:01 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

الأطباء ينصحون بتناول 10 حصص من الفاكهة يوميًا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib