المغرب اليوم  - جراحات فقدان الوزن أحد أهم أسباب العقم لدى الرجال

تؤدي إلى حدوث تشوهات في السائل المنوي

جراحات فقدان الوزن أحد أهم أسباب العقم لدى الرجال

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - جراحات فقدان الوزن أحد أهم أسباب العقم لدى الرجال

جراحات فقدان الوزن
لندن ـ كاتيا حداد

يمكن أن تؤدي جراحة فقدان الوزن إلى عقم لدى الرجال وفقًا لإحدى الأبحاث الجديدة، والتي أكدت أن تشوهات السائل المنوي تحدث في 57.1% من الرجال بعد إجراء جراحة لعلاج السمنة، موضحة أن 4% فقط من المشاركين في الدراسة البالغ عددهم 79 مشاركًا يصبحون أباءً بعد إجراء العملية، مقارنةً بنسبة 13% قبل إجراء العملية.

قال الدكتور إدوارد لين، رئيس تحرير مجلة بارياتريك سورجيكال براكتيس اند بيشنت كير، التي نشرت الدراسة: "هذه الدراسة هي جزء مهم في حل لغز العقم عند الذكور، ويكمن التحدي في معرفة ما إذا كان تصحيح الانحرافات الهرمونية والمغذيات الدقيقة أمر كافٍ لإحداث عقم لدى الذكور."

قام باحثون من مستشفى داس كلينيكاس في ساو باولو بعمل تحليل للرجال الذين كانوا يحاولون إقامة علاقة مع شريكاتهم، وتم متابعة 23 شخصًا من المشاركين في الدراسة لمدة خمس سنوات على الأقل بعد إجراء جراحة لعلاج السمنة، و23 لمدة سنتين بعد إجراء العملية، و 18 ممن يعانون من السمنة المفرطة ولكن لم يخضعوا لإجراء الجراحة، و15 من ذوي الوزن الصحي.

أكمل جميع المشاركين استبيانًا يسألهم عن نوعية حياتهم الجنسية، كما تم تقييم مستوى السكر في الدم لديهم وهرمون التستوستيرون وفيتامين د والزنك ومستويات السائل المنوي، وكشفت النتائج عن حدوث تشوهات في السائل المنوي بنسبة تصل إلى 57.1% من الرجال بعد عامين من إجراء جراحة لعلاج السمنة، ولم يصبح سوى أربعة بالمائة من المشاركين في الدراسة آباءً بعد إجراء هذه الجراحة، مقارنةً بنسبة 13 بالمائة من الذين أصبحوا آباءً قبل إجراء الجراحة، ومع ذلك فإنها ليست نتيجة مذهلة.

ظهرت هذه النتائج على الرغم من تحسن نوعية الحياة الجنسية والوزن ومستويات الهرمون، وكان سبب هذه النتائج أمرًا غير واضح، فقال الدكتور لين: "هذه الدراسة هي جزء مهم في حل لغز العقم لدى الذكور، ويكمن التحدي في معرفة ما إذا كان تصحيح الانحرافات الهرمونية والمغذيات الدقيقة أمر كافٍ لإحداث عقم لدى الذكور."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جراحات فقدان الوزن أحد أهم أسباب العقم لدى الرجال  المغرب اليوم  - جراحات فقدان الوزن أحد أهم أسباب العقم لدى الرجال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جراحات فقدان الوزن أحد أهم أسباب العقم لدى الرجال  المغرب اليوم  - جراحات فقدان الوزن أحد أهم أسباب العقم لدى الرجال



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib