لندن تستقبل 2018 بمجموعة من العروض المبهرة والمهرجانات

رغم توقف دقات ساعة "بيغ بين" بسبب أعمال الصيانة

لندن تستقبل 2018 بمجموعة من العروض المبهرة والمهرجانات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لندن تستقبل 2018 بمجموعة من العروض المبهرة والمهرجانات

احتفالات لندن بعيد الميلاد
لندن - المغرب اليوم

يعتبر البعض أن فترة نهاية العام هي الأفضل في موسم لندن السياحي السنوي رغم الإقبال الشديد على المدينة خلال فترة الصيف من كل عام، خصوصًا من السياح العرب. حيث تتميز فترة أعياد الميلاد وعطلة نهاية العام في لندن بمذاق خاص، فهي فترة تشبه المهرجان المتواصل الذي يبدأ بشراء الهدايا وعروض الأضواء في شوارع التسوق وينتهي بعرض مثير للألعاب النارية يعد من بين الأفضل في العالم. ولكن ساعة "بيغ بن" سوف تظل صامتة هذا العام لأنها تخضع لصيانة شاملة سوف تستمر لعدة سنوات أخرى.

هذه الفترة في لندن تسمى "موسم الاحتفالات" أو (Festive Season) وتتسابق خلاله المتاجر والشركات في تركيب الديكورات والأضواء في شوارع العاصمة، كما تظهر الزينات أيضًا داخل وخارج بيوت بريطانيا. وتستقبل لندن في هذه الفترة الكثير من السياح الأجانب الذين يفدون لقضاء فترة احتفالات لندن بين الوجهات المختلفة من مسارح وأسواق وأحداث مختلفة. وهناك من يأتي إلى لندن من المدن البريطانية الأخرى أو من خارج البلاد من أجل التجول في شوارع الحي الغربي ومشاهدة الأضواء السنوية التي تقام في شارعي "أكسفورد" و"ريجنت ستريت" بالإضافة إلى ديكورات المحلات العريقة. 

ومن أفضل أضواء الشوارع تصميما هذا العام أضواء شارع أكسفورد بالإضافة إلى شوارع في الحي الغربي أهمها "نيو بوند ستريت" و"ريجنت ستريت" و"كارنبي ستريت" ومنطقة "ستراند". وهناك ديكورات وزينة لافتة في حي كوفنت غاردن وفي سوق "شيبارد ماركت". 

وتقام حفلات "البانتومايم" للأطفال في كثير من المسارح ومنها هذا العام عرض "سندريلا" ومسرحية "ديك ويتنتغتون" على مسرح "البالاديوم" الشهير. من عروض البانتومايم التي تقام على مسارح لندن هذا العام كل من "علاء الدين" على مسرح ريتشموند و"بيتر بان" على خشبة مسرح ويمبلي و"الملك توت والأهرام" على مسرح "إيزلنغتون". وعلى مسرح "تشرشل" يجري تقديم المسرحية التقليدية "سنو وايت والأقزام السبعة"، ومن مسرحيات البانتومايم الأخرى عرض يسمى "ترامب" ويقدمه مسرح ليستر سكوير وآخر يسمى "سانتا كلوز" على مسرح واتفورد وأيضًا مسرحية "جاك أند ذا بينستوك" على مسرح هامرسميث. 

وأهم ما تقدمه لندن لزوارها في هذه الفترة يبدأ بما يسمى أسواق الكريسماس وفيها يجد المشتري مختلف أنواع الأطعمة والمشروبات والهدايا الخاصة بفترة أعياد الميلاد ونهاية العام. وتنتشر فرق الغناء في الشوارع والميادين لتجمع التبرعات لكثير من الجمعيات الخيرية. وهي تضفي جوا خاصا على شتاء لندن القارص في فترة نهاية العام، كما أن هناك الكثير من الأحداث التي تجري خلال فترة نهاية العام منها ساحات التزلج على الجليد والتي تعتمد على الجليد الصناعي في معظم الأحوال لأن الطقس لا يوفر درجات الحرارة المتدنية بدرجة كافية لتكوين الجليد الطبيعي. وفي حديقة "هايد بارك" يقام سنويا مهرجان و"ندرلاند" الشتوي الذي يجمع فيه ما بين ملاهي الأطفال والتزلج على الجليد وبيع المأكولات والمشروبات والهدايا في مكان واحد. 

ولمن يُرد تناول وجبات الكريسماس الخاصة التي تعتمد على الديك الرومي والبطاطس، فعليه الحجز المبكر حيث تكون معظم أشهر المطاعم كاملة العدد في الأسبوع الأخير من العام، فيما تعد ليلة رأس السنة من أكبر مناسبات إقامة الحفلات في لندن. وحول المدينة تنتشر كثير من الحفلات المتنوعة التي تقضي ساعات الليل في صخب موسيقي حتى الصباح. وهناك حفلات تناسب كل الفئات العمرية والأذواق. 

وإلى جانب كل هذه الاحتفالات والحفلات في لندن، هناك أيضًا موسم التسوق الذي يعتبره البعض جنة التسوق الشتوي في أوروبا. وتطلق المدينة على هذا الموسم اسم "تخفيضات يناير (كانون الثاني)"، وهي فرصة يقتنصها البعض لتجديد الملابس والأحذية ولوازم المنزل للعام كله. 

ويبدأ الموسم عادة في الأسبوع الأخير من العام ويستمر حتى قرابة نهاية شهر يناير/كانون الثاني. وتشارك في الموسم كل متاجر لندن من المحلات الشاملة هائلة الحجم مثل "هارودز" و"سيلفردجز" إلى البوتيكات في نايتسبريدغ وسلون سكوير، وفي السنوات الأخيرة بدأت بعض المحال الكبرى في تقديم موسم التخفيضات لكي يكون قبل نهاية العام وليس في يناير من أجل اجتذاب فرص شراء أكبر من المتسوقين لهدايا نهاية العام. 

كذلك يجري في لندن، أكبر عرض للألعاب النارية على ضفاف نهر "التيمس"، منطلقا من عجلة لندن وبالقرب من ساعة "بيغ بن" أشهر ساعة في العالم. ويحتشد نحو ربع مليون محتفل من سكان المدينة وزائريها في شوارع لندن من أجل انتظار العرض الناري بشغف والذي يستمر نحو نصف ساعة تستقبل بعدها لندن العام الجديد، في طقس شديد البرودة.

وسوف تكون ساعة "بيغ بن" التي ينتظر أهل لندن بشغب دقاتها التي تعلن بداية العام الجديد مغطاة بأعمال الصيانة هذا العام لأنها تخضع لأعمال تجديد شامل سوف يستمر لفترة أربع سنوات أخرى. ويستمر هذا العام تقليد دخول منطقة مشاهدة الألعاب النارية بالتذاكر للحد من الازدحام. ولن تبيع بلدية لندن أكثر من مائة ألف تذكرة لما تعتبره السعة القصوى لوسط المدينة في هذه الليلة. وبالمقارنة، وصل إلى المنطقة نفسها نحو نصف مليون مشاهد في أعوام ماضية مما أثار المخاوف على سلامة الجمهور من الزحام والتدافع. وتنصح بلدية لندن من لم يسانده الحظ في الحصول على تذكرة بمشاهدة الحدث من منزله على شاشة التلفزيون. 

ويتم تشديد إجراءات الأمن في المدينة خلال هذه الفترة من أجل ضمان سلامة الجماهير، خصوصًا بعد تلقي مدن أوروبية تهديدات إرهابية بمهاجمة احتفالات نهاية العام. وسوف تبدأ احتفالات لندن في ليلة رأس السنة بقطع موسيقية وعروض في الشوارع تنتهي بالألعاب النارية. وهي ليلة مزدحمة في لندن وتحتاج إلى كثير من التخطيط من الزوار من أجل الاستمتاع بها بلا متاعب. ويتم إغلاق بعض الشوارع والكباري في لندن في هذه الليلة كما تمنع السيارات من وسط لندن ويتم الاعتماد على المواصلات العامة كما تغلق بعض مواقع المشاهدة على ضفاف النهر فور اكتمال أعداد الحاضرين داخلها. وتوفر إدارة مواصلات لندن رحلات مجانية خلال هذه الليلة حتى الرابعة والنصف صباحا. 

وتعتبر منطقة "ساوث بنك" التي تقع تحت عجلة لندن، بالإضافة إلى الجهة المقابلة لها على نهر التيمس من أفضل المواقع لمشاهدة ألعاب لندن النارية، حيث تساهم عجلة لندن في العرض ضمن منظومة تشمل الكثير من المباني العامة والكباري. ويفضل معظم سكان ضواحي لندن الاستمتاع بالعرض أمام شاشات التلفزيون لتجنب الزحام والطقس البارد ومصاعب المواصلات في هذه الليلة. وتقام احتفالات جانبية في المدن البريطانية الأخرى كما تنقل نشرات الأخبار احتفالات المدن الأخرى بالمناسبة، خصوصًا تلك المعروف عنها عروض نارية متميزة مثل سيدني ودبي وبرلين. وينتقل العرض بعد لندن إلى نيويورك وبقية المدن الأميركية. 

-- عروض لندن المسرحية هذا الشتاء

> تقام كثير من المسرحيات الغنائية وعروض الباليه في الموسم الشتوي الحالي في لندن منها ما هو مستمر منذ سنوات ومنها الموسمي للاحتفال بنهاية العام. وأهم ما يعرض على مسارح لندن حاليا: 

- مسرحية "فانتوم أوف ذا أوبرا" الموسيقية وتعرض على مسرح "هير ماجسيتي"، وهي مستمرة منذ سنوات وتم تقديم 1200 عرض منها حتى الآن. وهي كلاسيكية وحازت على كثير من الجوائز.

- عرض "علاء الدين" على مسرح "برنس إدوارد" وهو مأخوذ من قصة ديزني وفيلم الكارتون الشهير.

- عرض "الملك وأنا" على مسرح باليديوم وهي مسرحية مأخوذة من فيلم كلاسيكي ويبدأ عرضها في ربيع عام 2018

- مسرحية "البؤساء" وهي تعرض على مسرح كوينز بلا انقطاع منذ 30 عاما. وتعد من أفضل المسرحيات التي حازت على كثير من الجوائز الدولية.

- "الأسد الملك" وهي مسرحية غنائية مستعارة من قصة ديزني الكارتونية وبها كثير من التجديد في العرض من حيث ملابس الممثلين ودخول بعضهم إلى المسرح من خلف مقاعد المتفرجين.

- عرض "ماما ميا" الموسيقي ويقام على مسرح نوفيلو، وهو عرض مأخوذ عن قصة فيلم يحمل الاسم نفسه ويمزج بين قصة إنسانية وقعت أحداثها في جزيرة يونانية وبين أغاني فرقة "أبا" السويدية التي اشتهرت في سبعينات القرن الماضي. وقد نجح الفيلم نجاحا ساحقا بعكس توقعات النقاد، وتلقى المسرحية أيضًا نجاحًا ملحوظًا.

- عرض "سلافا على الجليد": وهو يقام في قاعة "رويال فيستيفال هول" ويقدمها فنان روسي اسمه سلافا بولونين وفريقه البهلواني وهو يعرض ألعابه البهلوانية في أنحاء العالم ويأتي إلى لندن للمرة العشرين هذا الشتاء لتقديم عرضه السنوي فيها.

- "ثريلر": وهو عرض موسيقي صاخب يعرض حياة وموسيقى مايكل جاكسون منذ بدايتها ويعد من أفضل العروض الجديدة في لندن، خصوصًا لعشاق جاكسون الذين فجعوا بوفاته قبل أن يقوم بجولة عروض فنية في لندن كانت ستجري بنفس اسم هذا العرض.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لندن تستقبل 2018 بمجموعة من العروض المبهرة والمهرجانات لندن تستقبل 2018 بمجموعة من العروض المبهرة والمهرجانات



GMT 06:09 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

الأردن من أكثر الوجهات السياحية الممتعة حول العالم

GMT 05:45 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

18 مدينة عليك زيارتها في 2018 لقضاء أجمل الأوقات

GMT 04:52 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية والوقت المثالي لزيارتها في 2018

GMT 02:49 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

المغامرات التي يجب خوضها أثناء زيارة مملكة كامبوديا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لندن تستقبل 2018 بمجموعة من العروض المبهرة والمهرجانات لندن تستقبل 2018 بمجموعة من العروض المبهرة والمهرجانات



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري تجذب الأنظار بإطلالة مثيرة في "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا نفسها، ابنة

GMT 08:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال جريئة ومسيطرة
المغرب اليوم - أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال جريئة ومسيطرة

GMT 07:59 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

زوار بوليفيا يحتفظون بالهدايا على شكل تماثيل اللاما
المغرب اليوم - زوار بوليفيا يحتفظون بالهدايا على شكل تماثيل اللاما

GMT 05:44 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

أسترالي يعرض منزله المليء بالمرح للبيع
المغرب اليوم - أسترالي يعرض منزله المليء بالمرح للبيع

GMT 05:48 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يرغب في بقاء بريطانيا داخل "اليورو"
المغرب اليوم - جان كلود جونكر يرغب في بقاء بريطانيا داخل

GMT 03:50 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا لمشاكل مادية
المغرب اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا لمشاكل مادية

GMT 04:30 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

العودة للأصل عنوان مجموعة "فيرساتشي" و"برادا" الشتوية
المغرب اليوم - العودة للأصل عنوان مجموعة

GMT 07:11 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يهدئ العقل
المغرب اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يهدئ العقل

GMT 05:59 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

زوجان في لندن يُبدعان في تحويل بيتهما لمنزل مُتعدّد الوظائف
المغرب اليوم - زوجان في لندن يُبدعان في تحويل بيتهما لمنزل مُتعدّد الوظائف

GMT 05:38 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

استعراض فرص بريطانيا للبقاء في الاتحاد الأوروبي
المغرب اليوم - استعراض فرص بريطانيا للبقاء في الاتحاد الأوروبي

GMT 01:33 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي
المغرب اليوم - اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 11:02 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع أسعار التبغ والمعسل في المغرب ابتداء من الإثنين

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

جواز السفر يصل إلى 800 درهم بعد زيادة 2018

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 20:14 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شخص في الفنيدق قتل ضحيته عقب ممارسة الشذوذ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib