المغرب اليوم  - سحر الشرق والجل آخر الابتكارات الشموع

المصممة رانيا الغزالي لـ"المغرب اليوم":

"سحر الشرق" و"الجل" آخر الابتكارات الشموع

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

شموع "سحر الشرق" وشموع "الجل" آخر الابتكارات
 القاهرة ـ شيماء مكاوي

 القاهرة ـ شيماء مكاوي كشفت مصممة الشموع والورود رانيا الغزالي لـ"المغرب اليوم" أحدث ابتكاراتها في عالم الشموع معلنة أن شموع "سحر الشرق" وشموع "الجل" آخر ابتكار قامت بتصميمه ، وتقول "الشموع أصبحت ضرورية في كل منزل واستخدامها أصبح كثيراً فهي ليست فقط تستخدم في حال انقطاع التيار الكهربائي بل من أجل الاسترخاء والهدوء، والشموع تلازم الإنسان في كل وقت منذ ولادته، حيث يتم استخدام الشموع في "سبوع" المولود وفي أعياد الميلاد نزين بها كعكة الميلاد، وفي الزفاف وفي الحفلات وعلى العشاء الرومانسي". وقالت إن "أول تصميم لي كان هدية لصديقة، وبعد ذلك تعددت تصميماتي للشموع إلى أن ابتكرت نوعين من الشموع، نوع أطلقت عليه اسم "سحر الشرق" ونوع آخر وهو "شموع الجل"، وإذا تحدثت عن شموع "سحر الشرق" سأقول إنني فكرت في ابتكارها نظراً لأن الشرق له سحر خاص وخلاب يؤثر في النفوس والقلوب لذلك قمت بإدخاله إلى عالم الشموع، حيث أضفت اللمسة الشرقي لتمييز تصميماتي وتصميم "سحر الشرق" يتميز بالدفء والهدوء والبساطة في الوقت نفسه، فالشموع عند إدخال الهدوء بلمسة جمال لذلك وضعت سحر وجمال الشرق في شموعي، فقمت برسم الوجة العربي الأصيل وفتاة النوبة بملابسها الخلابة، وحاملة "لمبة الجاز" البسيطة وبائعة الطيور والجارية الجميلة والحصير وجلد النمر، كل هذه الأشياء لها طابع يجعلك تتمنى العيش في هذا العصر البعيد، كما أدخلت قصصاً وحكايات مصرية على شموعي من أعمال الفنان محسن أبو العزم منها حاملة لمبة الجاز. وأشارت إلى أنها أدخلت النوبة بجمالها وسحرها من خلال جمال وجوه بنات النوبة ولوحات تحمل حياتهن بتفاصيل بسيطة، وقامت بوضع عطور شرقية لشموعي لإكمال الجو الشرقي فعندما تنيرها تفوح منها رائحة تلك العطور الشرقية الجذابة، وتتميز شموع سحر الشرق بخيوط الكتان الملفوفة يدوياً حول الزجاج المصبوب فيه الشموع، وقامت بوضع الصورة (الديكوباج) المقصوصة عليها حيث تظهر وكأنها مرسومة أو أنها خيوط فتضيف دفئاً وجمالاً للتصميم . وتابعت "أحاول أن أقدم تصميمات تناسب الأذواق جميعها لذلك أدخلت وجوهاً سريالية للمجموعة، حيث أن لها جمالاً خاصاً وتضفي الهدوء وبخاصة أنها تتميز بألوان نارية ودافئة وعند إشعالها تنعكس الصورة وتصبح مضاءة ويظهر جمالها أكثر مما يجعل الشخص يشعلها باستمرار ليرى جمالها وليشعر بالراحة والهدوء ويصفي ذهنه، أما بالنسبة لشموع "الجل" فهو شمع شفاف يسمح بتشكيله وتلوينه والإبداع فيه عكس الشمع البرافين المتعارف عليه". وأضافت رانيا "الشمع الجل عالم من الإبداع والتنوع، حيث أنه يسمح بشفافية أن أضع داخله ما أريد لأميز تصميمي فأضيف الزلط الملون أو القواقع أو حتى الكريستال وشرائح البرتقال والقلوب الملونة وهو يساعدني في المناسبات ففي عيد الحب أضع داخله القلوب الحمراء وعبارات الحب والروائح العطرية المميزة التي يطلق عليها في عالم العطور العطور الشوجري (السكرية)، وفي الكريسماس أضع زينة الشجرة وبابا نويل وعطور اللافندر والياسمين، وفي بعض الأوقات أضع القهوة حبيبات، وأضع معها شرائح البرتقال المجففة والينسون النجمي وعندما يمتزجون يعطون عطراً يشعرك بالهدوء، ولا أنسى حفلات الخطوبة فتطلب العروس شموعاً للطاولات بلون فستانها ووضع الأسماء داخل الشمعة. ولفتت إلى أن "هناك شموع قاع البحر وهي تحمل زلط البحر والقواقع ولها لون أبيض شفاف وأزرق غامق، والشمع الجل له ميزة خاصة حيث أنه عند انتهاء الفتيل يمكن سحبه وتغييره على عكس الشمع البرافين لا يمكن تغير الفتيل وبذلك يمكن أن تستمر شمعتك مدة طويلة  والشمع الجل جديد في عالم الشموع لم يكن معروف قديماً لذلك ليس متوفراً كمادة خام وغالي الثمن للأسف، لذلك غير منتشر في تصنيعه يدوياً لأنه يستورد بأقل من ثمن بيعه كخام, والشمع الجل يمكن وضع إضاءة بداخله لذلك وضعت سينسور عند الإضاءة أو الإشعال يضيئ بألوان جميلة أحمر وأخضر وأزرق وأصفر فيضيف جمالاً للتصميم وبهجة للمكان المستخدم فيه  ويستخدم أكثر في الحفلات والجميل في الجل صفاءه ويمكن أن نقوم بصنع فقاقيع هواء داخله فتعطي شكلاً جميلاً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سحر الشرق والجل آخر الابتكارات الشموع  المغرب اليوم  - سحر الشرق والجل آخر الابتكارات الشموع



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib