دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب

تشمل عوامل البيئة وتجديد المرافق الحيوية والحرم

دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب

طلاب الجامعات العليا
لندن ـ كاتيا حداد

يأتي الاهتمام برضا الطلاب من أجل تأهيل مديرين سعداء بالجامعات، ولكن تفوق الرهانات ذلك في تلك الآونة، حيث يتم استخدام معايير الرضا لتقييم الجامعات، وعلى مدى 12 عامًا مضت، أُجريت دراسة استقصائية لمعرفة انطباع طلاب السنة النهائية في الجامعات الممولة من القطاع العام عن دوراتهم الدراسية، وتتطرق هذه الدراسة الاستقصائية الآن إلى إطار التميز في التدريس، ما يعني أنها تُعنى بكيفية قياس جودة التعليم الجامعي.

أدى اقتراح السياسة الحكومية المثير للجدل إلى مقاطعة 25 اتحاد طلابي لهذه الدراسة الاستقصائية هذا العام، ما أدى إلى حذف 12 جامعة من النتائج النهائية. ولكن وفقا لأليسون غونز، رئيسة جمعية المخططين الاستراتيجيين للتعليم العالي، فإن الدراسة الاستقصائية كانت أكثر استخدامًا من مجرد كونها تدعم إطار التميز في التدريس. وهذا يعني أن المديرين يولون اهتمامًا أكبر للبيانات التي تستند إليها قرارات التخطيط، وللطريقة التي يرتكنون إليها في رصد هذه القرارات، على حد قول غونز.

بيئة التعلم

تابعت غونز قائلةً: قد تبدو "تجربة الطالب" وكأنها مفهوم غامض، ولكن يتعلق جزء كبير منه ببيئة التعلم، حيث تسعى بعض الجامعات إلى تحسين ذلك من خلال تقديم ابتكارات حول التقييم لمساعدة الطلاب في فهم كيف يمكن أن يتقدموا من معدل 2.1 إلى المعدل الأول. وهذا يشمل استخدام الموارد المتاحة على الإنترنت والتي تسمح للطلاب بتحميل أي تقييم والحصول على أمثلة من أنواع مماثلة من العمل الذي من شأنه أن يحصل على درجة أعلى، وتستخدم المؤسسات أيضا التكنولوجيا لتحسين ردود الفعل للطلاب، وضمان أنهم يعرفون بالتحديد أي نوع من ردود الفعل قد يكون ومتى يكون.

حرم الجامعة الجذاب

تشكل الحملة الرامية إلى تحسين نتائج الدراسة الاستقصائية على الطلاب مساحات ملموسة من الجامعات، وقد حول العديد من الأشخاص الحرم الجامعي بشكل مطرد لساحة يسهل بها العمل التعاوني، وفقا لدنكان بيبردي، مستشار فضاء التعلم من Droitwich.net، فقد شمل ذلك إدخال أنواع جديدة من التجهيزات والتكنولوجيا، وضمان أن مسارح المحاضرات تسمح لحضور كل المجموعات الصغيرة سواء التي تعمل في حجرات فردية أو تستمع إلى محاضرة واسعة النطاق.

تجديد المرافق

تجري الجامعات أيضًا إصلاحات تقليدية لمرافقها لتحسين تجربة الطالب، فقد بدأت جامعة لوبورو بالعمل على قاعة جديدة للإقامة تحتوي أكثر من 600 سريرًا بحيث يمكن أن تستمر في ضمان الإقامة لجميع السنوات الأولى ونسبة كبيرة من السنوات الثانية والثالثة، كما أنها تقوم ببناء مبنى جديد للعلوم والهندسة بقيمة 17 مليون جنيه إسترليني، الأمر الذي سيوفر المزيد من المختبرات الجامعية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب



شكلت عاصفة لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بإطلالات أنيقة وجسد ممشوق

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة. وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 06:45 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد
المغرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

%54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل
المغرب اليوم - %54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 21:07 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة فتاتين في انقلاب سيارة لمواطنين خليجيين في مراكش

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 12:07 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

عزل "بالمختار" من إدارة المرصد المغربي للتنمية البشرية

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib