دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب

تشمل عوامل البيئة وتجديد المرافق الحيوية والحرم

دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب

طلاب الجامعات العليا
لندن ـ كاتيا حداد

يأتي الاهتمام برضا الطلاب من أجل تأهيل مديرين سعداء بالجامعات، ولكن تفوق الرهانات ذلك في تلك الآونة، حيث يتم استخدام معايير الرضا لتقييم الجامعات، وعلى مدى 12 عامًا مضت، أُجريت دراسة استقصائية لمعرفة انطباع طلاب السنة النهائية في الجامعات الممولة من القطاع العام عن دوراتهم الدراسية، وتتطرق هذه الدراسة الاستقصائية الآن إلى إطار التميز في التدريس، ما يعني أنها تُعنى بكيفية قياس جودة التعليم الجامعي.

أدى اقتراح السياسة الحكومية المثير للجدل إلى مقاطعة 25 اتحاد طلابي لهذه الدراسة الاستقصائية هذا العام، ما أدى إلى حذف 12 جامعة من النتائج النهائية. ولكن وفقا لأليسون غونز، رئيسة جمعية المخططين الاستراتيجيين للتعليم العالي، فإن الدراسة الاستقصائية كانت أكثر استخدامًا من مجرد كونها تدعم إطار التميز في التدريس. وهذا يعني أن المديرين يولون اهتمامًا أكبر للبيانات التي تستند إليها قرارات التخطيط، وللطريقة التي يرتكنون إليها في رصد هذه القرارات، على حد قول غونز.

بيئة التعلم

تابعت غونز قائلةً: قد تبدو "تجربة الطالب" وكأنها مفهوم غامض، ولكن يتعلق جزء كبير منه ببيئة التعلم، حيث تسعى بعض الجامعات إلى تحسين ذلك من خلال تقديم ابتكارات حول التقييم لمساعدة الطلاب في فهم كيف يمكن أن يتقدموا من معدل 2.1 إلى المعدل الأول. وهذا يشمل استخدام الموارد المتاحة على الإنترنت والتي تسمح للطلاب بتحميل أي تقييم والحصول على أمثلة من أنواع مماثلة من العمل الذي من شأنه أن يحصل على درجة أعلى، وتستخدم المؤسسات أيضا التكنولوجيا لتحسين ردود الفعل للطلاب، وضمان أنهم يعرفون بالتحديد أي نوع من ردود الفعل قد يكون ومتى يكون.

حرم الجامعة الجذاب

تشكل الحملة الرامية إلى تحسين نتائج الدراسة الاستقصائية على الطلاب مساحات ملموسة من الجامعات، وقد حول العديد من الأشخاص الحرم الجامعي بشكل مطرد لساحة يسهل بها العمل التعاوني، وفقا لدنكان بيبردي، مستشار فضاء التعلم من Droitwich.net، فقد شمل ذلك إدخال أنواع جديدة من التجهيزات والتكنولوجيا، وضمان أن مسارح المحاضرات تسمح لحضور كل المجموعات الصغيرة سواء التي تعمل في حجرات فردية أو تستمع إلى محاضرة واسعة النطاق.

تجديد المرافق

تجري الجامعات أيضًا إصلاحات تقليدية لمرافقها لتحسين تجربة الطالب، فقد بدأت جامعة لوبورو بالعمل على قاعة جديدة للإقامة تحتوي أكثر من 600 سريرًا بحيث يمكن أن تستمر في ضمان الإقامة لجميع السنوات الأولى ونسبة كبيرة من السنوات الثانية والثالثة، كما أنها تقوم ببناء مبنى جديد للعلوم والهندسة بقيمة 17 مليون جنيه إسترليني، الأمر الذي سيوفر المزيد من المختبرات الجامعية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب دراسة حديثة تكشف طرق الجامعات لنيل رضا الطلاب



مع زوجَ من الصنادل السوداء ذات الكعب العالي

ويني هارلو تتألق بإطلالة مثيرة بتوقيع علامة "مياو مياو"

لندن - ماريا طبراني
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة في إحدى النوادي الليلة بالعاصمة البريطانية لندن، وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل"، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، فارتدت ثوبًا مستوحى من زي الجيش والذي ظهر خلال أسبوع الموضة في لندن في مجموعة العلامة الشهيرة "مياو مياو" لعام 2018.   وأبرزت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، والتي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، بأزيائها القصيرة ساقيها النحيلتين واللتين ظهرتا بشكل مثالي بالرغم من بقع البهاق، كما أضافت حزامًا مربوطًا على الخصر، وأكملت إطلالتها بمعطف طويل من الفرو من نفس اللون ليغطي جسدها من الخلف، وانتعلت زوجَا من الصنادل السوداء ذات الكعب العالي، مضيفة المكياج الناعم وتاركة شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. يًذكر أن ويني هارلو تتمتع بأيام حافلة بالعمل منذ بدء أسبوع الموضة في لندن، وهو الأسبوع الثاني من شهر

GMT 04:51 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

منعطف جديد لقضية الفساد المتهم فيها نتنياهو
المغرب اليوم - منعطف جديد لقضية الفساد المتهم فيها نتنياهو

GMT 04:37 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

مردوخ يُمدد فترة تشغيله لسكاي نيوز ويُثير المخاوف
المغرب اليوم - مردوخ يُمدد فترة تشغيله لسكاي نيوز ويُثير المخاوف

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib