النساء يلعبن دورًا كبيرًا في محاربة الإرهاب وتقليل مخاطره على المجتمع

"تضامن" تشيد بمهنية وكفاءة الأجهزة الأمنية في مواجهة التطرف

النساء يلعبن دورًا كبيرًا في محاربة الإرهاب وتقليل مخاطره على المجتمع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النساء يلعبن دورًا كبيرًا في محاربة الإرهاب وتقليل مخاطره على المجتمع

الأجهزة الأمنية الاردنية
عمان - المغرب اليوم

تثبت الأيام دائماً بأن الأردن يقف بحزم ضد أي مخططات إرهابية، وأن لا مكان للإرهاب والتطرف في دولة تسهر على أمن الوطن والمواطنين والمواطنات، فالأجهزة الأمنية والمدنية المختلفة تعمل ليلاً ونهاراً، دون كلل أو ملل للتصدي لأي محاولات كان آخرها ما تم الإعلان عنه أمس الإثنين، عن إحباط مخططات لخلية إرهابية، واعتقال 17 عنصراً من خلال عمليات استباقية نفذتها الأجهزة الأمنية.

وتشيد جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" بالجهود الكبيرة والجبارة التي تقوم بها مختلف الأجهزة الأمنية وعلى رأسها دائرة المخابرات العامة، والتي تعمل بكل مهنية وكفاءة وبعيداً عن الأضواء من أجل أمن وأمان الأردن. وتؤكد في ذات الوقت على أهمية تعاون المواطنين والمواطنات مع الأجهزة الأمنية باعتباره واجباً وطنياً يجهض كل أعمال الإرهاب والتطرف التي تحاول المساس بالوطن.

وقد أشار تقرير صادر عام 2016 عن منظمة الأمم المتحدة للمرأة واللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة حمل عنوان "النساء والتطرف العنيف في الأردن"، إلى أن 79% من أولياء الأمور و50% من الطلبة يعتقدون بأن للأمهات أثراً عظيماً على أيدلوجيات أبنائهن. فالنساء باعتبارهن العمود الأساسي والمؤثر الرئيس في العائلة يستهدفن من قبل الجماعات المتطرفة للتأثير على أفكارهن كمرحلة أولى ومن ثم الوصول إلى العائلة بأكملها والتأثير عليها.

وأجمع جميع المشاركون من المستجيبين على أن النساء يلعبن دوراً كبيراً ومهماً في محاربة التطرف، ولغايات تعزيز هذا الدور فقد أكد التقرير على أهمية تمكين النساء كقائدات والاعتراف بهن كفاعلات في محاربة التطرف، من الضرورة بمكان لتقليل المخاطر التي تترتب على التطرف بالنسبة للنساء والمجتمع.

وانتهى التقرير بمجموعة من التوصيات، ومن بينها إشراك مؤسسات المجتمع المدني والحكومة في الشراكات من أجل محاربة التطرف على المستوى المحلي، وتناول الجوانب المرتبطة بالنوع الاجتماعي في التطرف والوقاية منع في خطة العمل الوطنية حول القرار الأممي رقم 1325 (المرأة والأمن والسلام والقرارات اللاحقة له)، وتوفير قنوات آمنة للتبليغ عن التطرف، وإعلاء الأصوات ذات المصداقية ضد التطرف العنيف.

ومن بين التوصيات الخاصة بالبرامج، تقديم إعادة التأهيل والتوعية لعائلة الضحية، وبناء قدرات الأئمة والواعظات الرسميين وغير الرسميين، وتحسين مناهج التدريس وتوعية المعلمين، وإستهداف النساء من خلال مبادرات رفع الوعي.

وتضيف "تضامن" بأن فعاليات مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن 2016 - والذي تعقدة "تضامن" بشكل سنوي – ركزت على موضوع :" شابات وشباب في مواجهة آثار التطرف والإرهاب على حقوق النساء والفتيات " واستمر على مدار أربعة أيام وشارك فيه 60 شاب وشابة من مختلف محافظات المملكة وبعض من الدول العربية وهي (مصر، لبنان، فلسطين والمغرب).

وهدف المؤتمر إلى اشراك الشابات والشباب في مكافحة ممارسات التطرف والإرهاب وذلك من خلال دمجهم في تطوير مبادرات هادفة لإيجاد تأثير إيجابي في مجتمعاتهم قائم على النهج الحقوقي ويرسخ ثقافة الأمن والسلام. وفي إطار المؤتمر على الشباب والشابات توظيف تكنولوجيا المعلومات والإتصال ووسائل التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية في مجال تمكين النساء والفتيات وإحداث التغيير الإجتماعي عموماً، وفي حملات التوعية وكسب التأييد والمدافعة لصالح حقوق النساء والفتيات في الأسرة والمجتمع ومواجهة التطرف والإرهاب بشكل خاص.

قُدمت خلاله أوراق عمل متخصصة من خبراء/ خبيرات حول المحاور المتعلقة بالموضوع منها (التطرف والارهاب ضبط المصطلحات والمفاهيم والتعرف على العلاقة بينه وبين حقوق النساء والفتيات، الجهود والوثائق الوطنية والإقليمية والدولية المتعلقة بالشباب ودورهم في مواجهة الإرهاب والتطرف، توظيف التكنولوجيا بوسائلها الحديثة والمتنوعة لمواجهة التطرف، ضمان حقوق الشباب والشابات في مواجهة انتشار التطرف والارهاب، أثر التطرف والإرهاب على العلاقات في الأسرة والمجتمع ودوره في تغذية العنف).

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النساء يلعبن دورًا كبيرًا في محاربة الإرهاب وتقليل مخاطره على المجتمع النساء يلعبن دورًا كبيرًا في محاربة الإرهاب وتقليل مخاطره على المجتمع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النساء يلعبن دورًا كبيرًا في محاربة الإرهاب وتقليل مخاطره على المجتمع النساء يلعبن دورًا كبيرًا في محاربة الإرهاب وتقليل مخاطره على المجتمع



ارتدت فستانًا أنيقًا بلون فضي معدني لامع ومعطفًا جلديًّا

تألّق ناعومي كامبل خلال أمسيّة بعد عرض فويتون

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib