المغرب اليوم  - مسابقة للأفلام القصيرة ومباراة لأحسن سيناريو في ملتقى طانطان السينمائي

مسابقة للأفلام القصيرة ومباراة لأحسن سيناريو في ملتقى طانطان السينمائي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مسابقة للأفلام القصيرة ومباراة لأحسن سيناريو في ملتقى طانطان السينمائي

الرباط - وكالات

تقترح الدورة الأولى لملتقى طانطان الوطني للشباب السينمائي من 19 الى 23 غشت مباراة لأحسن سيناريو ومسابقة للأفلام القصيرة مفتوحة في وجه الهواة والمحترفين وعروضا يومية لأفلام مغربية.وتم اختيار الناقد السينمائي والقصاص محمد اشويكة لرئاسة لجنة تحكيم مباراة كتابة السيناريو، التي تضم الباحث السينمائي يوسف آيت همو والسيناريست محمد اعريوس وخديجة منادي والمخرج الهاوي الحسين شاني. وتجدر الاشارة الى أن أصحاب النصوص السيناريستية ، التي تتمحور حول تيمة الصحراء، سيتبارون في هذه المباراة على ثلاث جوائز. ويعرف المهرجان أيضا تنظيم ورشات تكوينية وندوة وطنية فضلا عن فعاليات تكريمية لوجوه من الحقل السينمائي الوطني اضافة الى أنشطة موازية أخرى. واعترافا بعطاءاته النقدية والأدبية المتنوعة، منذ ثمانينات القرن الماضي، تكرم ادارة ملتقى طانطان الكاتب والناقد السينمائي والفني المغربي مبارك حسني الى جانب وجوه سينمائية أخرى. ومبارك حسني، المزداد بالدار البيضاء سنة 1961، خريج حركة الأندية السينمائية، شأنه في ذلك شأن جل عشاق السينما ونقادها بالمغرب، نشر ما يقارب 90 قصة قصيرة ومجموعة متفرقة من القصائد الشعرية ومقالات في النقدين السينمائي والتشكيلي وفي المجال الثقافي العام بالصحف وملاحقها الثقافية والفنية وببعض المجلات المتخصصة ، كما شارك في عضوية لجن تحكيم مسابقات الأفلام بالمهرجانات السينمائية المغربية. صدرت له لحد الآن ثلاث مجموعات قصصية بالعربية هي «رجل يترك معطفه» سنة 2006 و«الجدار ينبت ها هنا » سنة 2008 ، ضمن منشورات مرايا بطنجة، و«القبض على الموج » سنة 2011 ضمن منشورات دار التنوخي بالرباط . كما صدرت له بالفرنسية مجموعة قصصية بعنوان « لا يقتل » وشارك في مؤلف جماعي عبارة عن أنطولوجيا قصصية بعنوان « قصص مغربية 2013 ». وتكرم الدورة أيضا المخرج والمنتج حسان خر، الذي أنتج عدة أعمال وثائقية قصيرة لفائدة قناة العيون الجهوية،.. ونذكر منها الأعمال الوثائقية القصيرة «أمنير» و «عين على المجتمع » و «محطات» ، وسلسلات «حكايات شعبية» و «واحات» و «مداد الشعراء » و «بيت الأمداح» وغيرها . هذا بالاضافة الى مساعدته لداوود أولاد السيد في اخراج فيلمه الروائي الطويل « طرفاية » ، وانجازه لأفلام وثائقية  حول المؤهلات السياحية لاقليم طانطان وجهة كلميم السمارة وجهة وادي الذهب بعدة لغات لفائدة مجالسها الجهوية للسياحة، واخراجه لحلقتين من سلسلة «أمودو» الوثائقية لفائدة القناة الأولى المغربية تحت عنوان «طانطان قاطرة النمو» و«طانطان التاريخ» ، وانتاجه واخراجه للفيلمين القصيرين «قافلة الدموع» و«عيون بدوية»، واخراجه لبعض حلقات السلسلة الوثائقية «مرافئ الحنين» لفائدة تلفزة العيون الجهوية تحت عناوين «وراء الستار» و«خاص» و «عين على المجتمع» ... هذا بالاضافة الى ترأسه لخلية التواصل بموسم طانطان سنة 2005 ، المنظم من طرف اليونيسكو، واخراجه لحفله الافتتاحي من 2006 الى 2010 ، وادارته للمهرجان الأول للوطية بطانطان ، وتعاونه في انجاز الدليل السياحي " اعرف كل شيء عن طانطان " ، ومشاركته في  العديد من التظاهرات السينمائية المنظمة بمختلف مناطق المغرب، ومساهمته في تنظيم أسبوع الفيلم المغربي بالأقاليم الجنوبية ، وانجازه للعديد من الأفلام المؤسساتية حول مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لصالح عمالات الأقاليم الجنوبية وللعديد من الروبورتاجات الاخبارية لفائدة قنوات تلفزيونية عربية وغربية ...   وتوج فيلمه الوثائقي القصير « هودج الدموع » سنة 2008 بجائزة الابداع الذهبية لأحسن اخراج بمهرجان الاعلام العربي بالقاهرة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسابقة للأفلام القصيرة ومباراة لأحسن سيناريو في ملتقى طانطان السينمائي  المغرب اليوم  - مسابقة للأفلام القصيرة ومباراة لأحسن سيناريو في ملتقى طانطان السينمائي



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مسابقة للأفلام القصيرة ومباراة لأحسن سيناريو في ملتقى طانطان السينمائي  المغرب اليوم  - مسابقة للأفلام القصيرة ومباراة لأحسن سيناريو في ملتقى طانطان السينمائي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib