المغرب اليوم  - سواد صرخة محمد بكري الإنسانية ضد القهر والظلم

"سواد" صرخة محمد بكري الإنسانية ضد القهر والظلم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

رام الله ـ وفا

احتضن مسرح وسينماتك القصبة في رام الله العرض الأول للفيلم الروائي القصير 'سواد' بحضور مخرجه الفنان محمد بكري، وجمهور من السينمائيين والكتّاب والإعلاميين ورواد السينما. ويصور الفيلم على مدار 8 دقائق الكابوس الذي يعيشه إنسان فقير يبيع ابنته مقابل الحصول على قليل من المال ليشتري فيه الطعام لباقي العائلة التي تتضور جوعاً تحت الحصار والقصف. وأوضح الفنان بكري الجدل الذي دار حول الفيلم بعد سرقته ونشره على موقع 'يوتيوب' قبل أن ينتهي من وضع اللمسات الأخيرة عليه، ويختار له الاسم المناسب. وكانت النسخة غير النهائية والمسربة للفيلم تحمل اسم 'يرموك-أي يقذفوك'، حيث جرى ربط موضوع الفيلم بمعاناة الفلسطينيين في مخيم اليرموك في سوريا، الأمر الذي أثار موجة من النقد اللاذع للعمل ولمخرجه بصورة شخصية. وقال بكري: 'هذه هي النسخة النهائية للفيلم، حيث تم اختيار اسم (سواد) وجرى حذف بعض المشاهد أثناء المراجعات النهائية للفيلم'. ونجح بكري بجمع أكثر من قصة من قصص الحروب في فيلم قصير واحد، حيث يبرز الفيلم قصص الحصار والجوع والخوف والاستغلال والقهر، في قالب أنساني درامي مؤثر. وأضاف: 'الفيلم هو صرختي الشخصية ضد اقتتال الأخوة، ومن أجل المصالحة ونصرة المظلومين المقهورين'. وعبر عدد من الحضور في مداخلاتهم التي أعقبت عرض الفيلم، عن تقديرهم واحترامهم للعمل الذي قدمه بكري، معربين عن تضامنهم معه في وجه موجة الشتائم والتخوين التي يشنها عليه عدد من الكتّاب والسينمائيين. وأشاد المخرج جورج خليفي بالعمل من حيث المؤثرات الصوتية والتصوير بالأبيض والأسود والعمل السينمائي بشكل عام، موضحاً أن إخراج فيلم قصير أصعب بكثير من الأفلام طويلة المدة. والجدير ذكره أن محمد بكري، ممثل مسرحي وسينمائي ومخرج فلسطيني من قرية البعنة في الجليل، ومن أفلامه الوثائقية التي لاقت صدى كبيرا، 'جنين...جنين'، و'من يوم ما رحت'، و'زهرة'.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سواد صرخة محمد بكري الإنسانية ضد القهر والظلم  المغرب اليوم  - سواد صرخة محمد بكري الإنسانية ضد القهر والظلم



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib