المغرب اليوم  - مساهل يؤكد أن حل الأزمة الليبية لن يأتي إلا بحوار سياسي شامل

مساهل يؤكد أن حل الأزمة الليبية لن يأتي إلا بحوار سياسي شامل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مساهل يؤكد أن حل الأزمة الليبية لن يأتي إلا بحوار سياسي شامل

وزير الشؤون المغاربية الجزائري عبد القادر مساهل
الجزائر – ربيعة خريس

أكّد وزير الشؤون المغاربية الجزائري, عبد القادر مساهل, في مصراتة, أنَّ حل الأزمة الليبية, لا يمكن أن يكون إلا من  خلال الليبيين أنفسهم عن طريق حوار سياسي شامل بدون إقصاء أو تهميش".

وذكر عبدالقادر مساهل, عقب سلسلة اللقاءات التي جمعته بقيادات محلية ليبية, دامت إلى ساعات متأخرة من ليلة الخميس إلى الجمعة, أنّ "الليبيين قادرون على ذلك بعيدًا عن أي تدخل أجنبي في الشأن الليبي". وسجّل وجود إرادة قوية من طرف الليبيين للتوصل إلى حلول سلمية من خلال الحوار السياسي الليبي الليبي داخل البلاد".

وأجرى وزير الشؤون المغاربية الجزائري, حتى اليوم, خمس جولات ميدانية, منذ وصوله إلى مدينة البيضاء شرق ليبيا الأربعاء, وزار كل من بنغازي والزنتان وطرابلس ثم مصراتة. وعقد خلالها لقاءات مكثفة مع قيادات عسكرية تابعة لغرفة عمليات " البنيان المرصوص" ومجموعة من النواب وممثلين عن "التجمع السياسي" وممثلين عن مجلس الأعيان   المدينة بالإضافة إلى مجموعة من الشباب والناشطين المدنيين في المدينة.

والتقى عبد القادر مساهل, قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر, في مقر قيادته في المرج شرق البلاد, ودام لساعات طويلة, وكشفت مصادر إعلامية محلية ليبية, عقب اللقاء, أن مساهل تلقى جوابًا ضمنيًا برفض مبادرته من قبل حفتر, موضحة أن "حفتر أجاب مساهل بالقول إن مؤسسة الجيش لا تتدخل في شؤون السياسة وليست معنية بها". وتتضمن ورقة الطريق التي عرضها وزير الشؤون المغاربية الجزائري, عبد القادر مساهل, على القيادات السياسية والعسكرية التي التقاها, منذ بداية جولاته الميدانية, البدء في تكوين "مجلس أعلى" يشترك في عضويته ممثلو الأطراف الليبية.

ويشمل المجلس كلًا من رئيس مجلس النواب والقائد العام للجيش ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة فايز السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، ويشرف المجلس على تكوين حكومة موحدة تحظى بتمثيل كل المناطق والأطياف السياسية في ليبيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مساهل يؤكد أن حل الأزمة الليبية لن يأتي إلا بحوار سياسي شامل  المغرب اليوم  - مساهل يؤكد أن حل الأزمة الليبية لن يأتي إلا بحوار سياسي شامل



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها العرض الأول لفيلم " Dog Year"

النجمة أرييل وينتر تبدو أنيقة في فستان أسود قصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
بدت أرييل وينتر في مظهر مبهر، خلال تواجدها في مهرجان تريبيكا السينمائي 2017، في سينيبوليس تشيلسي في مدينة نيويورك. وتألقت في الترتر المرصع بالجواهر، الذي زين ملابسها أثناء حضورها العرض الأول لفيلم Dog Years. ولفتت أنظار جميع الحاضرين في فستان قصير أسود لامع، يكشف عن ساقيها الرشيقتين، وضيقًا ليظهر جسدها النحيل. وجاء الفستان البراق برقبة عالية. وأضافت بعض الارتفاع إلى طولها عن طريق كعب عال بنفس لون الفستان، فيما سارت على السجادة الحمراء. ووضعت شعرها الأشقر خلف أذنيها لتظهر ملامح وجهها الجميل الذي زينته بمكياج سموكي حول العين، مع بعض من أحمر الشفاه الفاتح. ولكن خلال ظهورها في برنامج "ذا فيو"، اعترفت الممثلة بأنها عانت من مشاكل عدم الثقة في الذات قبل أن تخضع لعملية تصغير الثدي. وقالت "لقد عانيت لسنوات عديدة مع ثقتي بنفسي. كانت رحلة طويلة حقا للعثور على تلك الثقة. وأعتقد أنه من المهم حقا،…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مساهل يؤكد أن حل الأزمة الليبية لن يأتي إلا بحوار سياسي شامل  المغرب اليوم  - مساهل يؤكد أن حل الأزمة الليبية لن يأتي إلا بحوار سياسي شامل



GMT 09:44 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

4 قطع من الملابس تمنح المرأة مظهرًا رياضيًا
 المغرب اليوم  - 4 قطع من الملابس تمنح المرأة مظهرًا رياضيًا
 المغرب اليوم  - طوني بلير يتوقع عودته إلى الساحة السياسية مجددًا

GMT 02:31 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

خادم شخصي ضمن جناح مهراجا في فندق ليلا بالاس
 المغرب اليوم  - خادم شخصي ضمن جناح مهراجا في فندق ليلا بالاس
 المغرب اليوم  - أميركا تعتبر توقيف مؤسس

GMT 05:04 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

"أوفكوال" تتوقع زيادة نسبة الطلاب بشكل ملحوظ

GMT 07:22 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

عرض منزل آدم جونسون بأرضياته الفاخرة إلى البيع

GMT 03:55 2017 الأحد ,23 إبريل / نيسان

شرب النبيذ الأبيض يزيد من ضعف الجهاز المناعي

GMT 05:10 2017 الجمعة ,21 إبريل / نيسان

افتتاح "Queer British Art" في "تيت بريطانيا"

GMT 04:26 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

رحلة إلى القطب الشمالي للوقوف على رأس العالم

GMT 05:24 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن "الأسد" من الأبراج الأكثر تفاؤلًا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 07:41 2017 الجمعة ,21 إبريل / نيسان

إطلاق هاتف "تشاومي مي 6" بمواصفات فائقة
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib