كروش يعترف بـالبداية الكارثية للتطواني في الذهاب
قوات الجيش اليمني تتمكن من قطع خط إمداد المليشيات الإنقلابية الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا ، في محافظة الحديدة غربي اليمن. قوات الدفاع الجوي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً أطلقته مليشيا الحوثي باتجاه مدينة نجران . وكيل الأمين العام للامم المتحدة يدعو حكومة اليمن والتحالف إلى اتخاذ خطوات نشطة لتعزيز الإمدادات الإنسانية. وكيل الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن الغارات على اليمن تسببت في مقتل عدد كبير من المدنيين غارات جوية لطيران التحالف العربي تستهدف تعزيزات عسكرية لمليشيا الحوثي الإنقلابية في وادي فضحة بمديرية الملاجم، في محافظة البيضاء وسط اليمن. غارة جوية لطيران التحالف العربي تستهدف مواقع مليشيا الحوثي بالقرب من مصنع اسمنت البرح في جبل البرقة بمديرية مقبنة، غرب مدينة تعز جنوب غربي اليمن. ارتفاع سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الجمعة الدفاعات الجوية السورية تصدت للهجوم الذي استهدف مطار الضبعة في ريف حمص تعرض مطار الضبعة لعدوان صاروخي سماع دوي انفجارات في محيط مطار في ريف حمص
أخر الأخبار

أكّد لـ"المغرب اليوم" رفض اللاعبين أن يكونوا جيل "العار"

كروش يعترف بـ"البداية الكارثية" للتطواني في الذهاب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كروش يعترف بـ

نجم فريق المغرب التطواني زيد كروش
الرباط - سعد ابراهيم

أوضح نجم فريق المغرب التطواني لكرة القدم، زيد كروش، أن اللاعبين تنفسوا الصعداء بعد مباراة بركان، التي فازو بها، وأكد أن عبدالواحد بنحساين، المدير الفني للنادي، تحدث مع اللاعبين بشأن أهمية هذه المواجهة وضرورة الفوز فيها للاستمرار نحو تحقيق هدف الانعتاق، الذي تحقق رسميًا بعد الفوز على نهضة بركان لحساب الجولة 28 من الدوري، مشيدًا في الوقت ذاته، بدعم الجمهور التطواني، الذي يعتبر المساند الحقيقي للفريق ويرجع له الفضل في النتائج الأخيرة.

واعترف كروش، في حديث لـ"المغرب اليوم"، بالبداية " الكارثية" للفريق في مرحلة الذهاب،  وزاد "حتى أن الكثيرين اقتنعوا أن المغرب التطواني سيهبط للقسم الوطني الثاني هذا الموسم، لكن اللاعبين رفضوا أن يكون جيلهم هو الجيل الذي تسبب في كارثة مماثلة، لم نكن لنرضى كلاعبين أن يذكرنا تاريخ الفريق ضمن التشكيلة، التي أغرقت الفريق بعد أعوام من التألق في الدوري الاحترافي، والمنافسة على الألقاب".

وأضاف زيد أن الجميع يشاهد ما يقدمه اللاعبون في المباريات الأخيرة داخل الميدان وخارجه، بدعم ومساندة كبيرة من الجمهور التطواني، الذي وصفه بالسند الحقيقي والمحفز الكبير، الذي يبخل على فريقه بالتشجيع سواء في الملعب وحتى في الشارع، وقال "دعمه لنا منحنا شحنة قوية، ورفض فكرة نزول فريق المدينة إلى القسم الثاني".

وأكد كروش أن نقطة التحول، كانت مع تولي عبدالواحد بنحساين لزمام الأمور، وتعيينه خلفًا ليوسف فرتوت، على اعتباره ابن الدار ويعرف جيدًا مكامن القوة والضعف في اللاعبين، موضحًا أيًا أنه ركز في عمله مع لاعبيه على الجانب الذهني، عبر حصص علمية، ومشاهدة فيديوهات، استطاع من خلالها أن يظهر مقومات فريق قادر على إلحاق الهزيمة بأي فريق آخر في الدوري، واستطرد قائلًا "لقد أعاد لنا الثقة في النفس، وكان يردد لنا دائما خلال التحضير عبارة أكون او لا أكون، ومدنا بشحنة تحفيز كنا في حاجة ماسة إليها، وهو ما بث فينا الحماس خلال المباريات وبات الفريق متناغمًا يقوم كل عنصر بدوره على أتم وجه".

وأشار مهاجم المغرب التطواني إلى أن هناك أمر آخر ساهم في تحقيق هذه النتائج، وهي روح المجموعة التي تميز الفريق فلا وجود لنجم الكل سواسية مثل الأخوة داخل الملعب وخارجه، متابعًا "لقد تعاهدنا على إخراج الفريق من مأزقه في أسفل الترتيب، وتحدثنا كثيرًا لأننا لم نكن لنرضى أن يكون ممثل الحمامة البيضاء في تلك الرتبة المتأخرة، بعدما كان  من المنافسين على صدارة الدوري في المواسم القلية الماضية، كما تعاهدنا على عدم تكرار الأخطاء ذاتها التي تسببت في احتلالنا للصفوف الأخيرة، لأننا نحن من سيتم اتهامهم بالتخاذل من طرف الجمهور في حال الفشل".

وأردف كروش، أن جميع زملائه عاشواضغطًا رهيبًا منذ أزيد من شهرين باعتبارهم كانوا في موقف لا يحسدون عليه، وزاد "تعذبنا كثيرًا سمعنا اللوم والعتاب وحتى السب في كثير من الأحيان، لكن ما نتميز به أن لدينا مجموعة من اللاعبين ملتحمة ونظيفة ومع الدور الكبير الذي لعبه بنحساين في الرفع من ثقتنا في أنفسنا استطعنا المضي قدمًا في رحلة الهروب من المراتب المؤدية للقسم الثاني"، وأضاف أن اللاعبين عملوا على تجنب التفكير في سلسلة المباريات التي تنتظرهم، بل كان تركيزهم دائمًا ينصب بشكل كامل على المباراة، التي أمامهم.

ولم ينس كروش الإشارة إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها جميع اللاعبين، من أجل الدفاع عن اسم النادي وعن القميص التطواني، بسبب الأزمة الخانقة التي يعانيها الفريق في الأعوام الأخيرة، ولم يتوصل النادي بمنح السلطات المحلية والمنتخبة، والجهوية منذ الموسم الماضي، معتبرًا أن حب الفريق جعل اللاعبين يتناسون الأزمة المالية، وزاد "كنا نلعب من أجل الجمهور الكبير، حتى لا ينزل الفريق في عهدنا وتبقى وصمة عار في مسيرتنا للأبد خاصة نحن أبناء المدينة، لقد تعاهدنا ألا ننزل مهما كلفنا الأمر، ومجلس الإدارة  يقدر ما نقوم به، وقد وعدنا بمنحة استثنائية بعد ضمان بقائنا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كروش يعترف بـالبداية الكارثية للتطواني في الذهاب كروش يعترف بـالبداية الكارثية للتطواني في الذهاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كروش يعترف بـالبداية الكارثية للتطواني في الذهاب كروش يعترف بـالبداية الكارثية للتطواني في الذهاب



حضرت متألقة في حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز

داكوتا فانينغ تكشف أسرارًا عن العمل التلفزيوني Alienist

باريس - مارينا منصف
تلعب داكوتا فانينغ دور سكرتيرة عنيدة في القرن التاسع عشر في الدراما النفسية التليفزيونية Alienist. وبدت داكوتا فاننج حديثة وجميلة ورقيقة تمامًا يوم الأربعاء عندما ارتدت فستانًا أزرق لحضور حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز. وانضم إليها النجم دانييل بروهل ولوك إيفانز (24 عامًا) على السجادة الحمراء. وارتدت نجمة فيلم الحرب العالمية ثوبًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي التي أضافت بضع بوصات إلى طولها. وتركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل. وكانت متألقة على السجادة الحمراء، وتدور أحداث Alienist في عام 1896، وهو فيلم درامي عن قصة تيبرت النفسية، عندما استحوذت سلسلة من جرائم القتل البشعة للبغايا على مدينة نيويورك. وفي حديثها مع صحيفة جلامور في وقت سابق من هذا العام، كشفت داكوتا أن فضيحة وينشتاين حدثت أثناء الإنتاج، مما جعلها تدرك مدى ملاءمة شخصيتها سارة، التي تعمل كسكرتيرة لمفوض الشرطة. وقالت: "أتمنى لو لم يكن الأمر

GMT 07:55 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تطلق مجموعة جديدة من أزياء رمضان
المغرب اليوم - سمر مبروك تطلق مجموعة جديدة من أزياء رمضان

GMT 07:07 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

طرح "El Martinete" على شاطئ البحر في إسبانيا للبيع
المغرب اليوم - طرح

GMT 06:18 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

"داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib