بيتر ماورير يعلن أن الوقت حان لإنهاء الحرب في سورية
الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخًا باليستيًا أطلقته ميليشيات الحوثي الإيرانية فوق الرياض أردوغان يتصدر بأكثر من 55 % بعد فرز 70 % من أصوات الناخبين وفقًا لوسائل الإعلام الرسمية 55.42% لأردوغان و 29.22% لإنجة بعد فرز 66.32% من الأصوات في انتخابات الرئاسة التركية نهاية مباراة اليابان و السنغال على ملعب إيكاترينبرج بالتعادل 2-2 وسائل الإعلام الرسمية التركية تعلن أن أردوغان يتصدر بنحو 56 % بعد فرز نصف أصوات الناخبين منتخب السنغال يسجل الهدف الثاني في مرمى المنتخب الياباني والنتيجة 2-1 حزب الشعب الجمهوري يتهم وسائل الإعلام التركية الحكومية بشنّ حرب نفسية والتلاعب بالنتائج ويدعو إلى عدم الوثوق في الأرقام المعلنة حزب الشعب الجمهوري التركي يؤكّد أن الأرقام تقول أن أردوغان لم يحصل على أكثر من 48 % من الأصوات حتى الآن محمد صلاح يعلق على نبأ اعتزاله دوليًا حزب الشعب الجمهوري التركي يشكّك في النتائج الأولية التي تعلنها وسائل الإعلام الرسمية
أخر الأخبار

بيتر ماورير يعلن أن الوقت حان لإنهاء الحرب في سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بيتر ماورير يعلن أن الوقت حان لإنهاء الحرب في سورية

رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير
دمشق – المغرب اليوم

دعا رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، جميع الأطراف ذات النفوذ، لتوحيد جهودها بغية إنهاء "الحرب المدمرة" في سورية التي ستدخل عامها السادس.

وجاء ذلك في بيان أصدره ماورير، وذلك في نهاية زيارة قام بها للبلاد استغرقت خمسة أيام التقى خلالها مسؤولين سوريين على مستويات رفيعة وبقيادات الهلال الأحمر العربي السوري وبعض متطوعيه. وجاء في البيان "حث رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير الأطراف المنخرطة في النزاع السوري على السماح بإيصال المساعدات إلى جميع من يحتاجون إليها وعلى مواصلة العمل من أجل التوصل إلى حل سياسي يضع حدًا للمعاناة التي يرزح تحت وطأتها ملايين الأشخاص، وأكد ماورير أن جميع الأطراف ذات النفوذ لابد أن توحد جهودها بغية إنهاء تلك الحرب المدمرة التي تدخل عامها السادس".

وأضاف رئيس اللجنة الدولية قائلًا "أصبحت سورية بعد خمس أعوام من القتال رمزًا للحرب في مطلع القرن الحادي والعشرين. فالحرب التي نشبت في البلاد تتسم بالتعقيد والاضطراب الشديدين، وتضم عددًا كبيرًا من الجهات الفاعلة المسلحة والأسلحة الوفيرة وإثر القتال، تعرضت البنية الأساسية المدنية للدمار أو مُنيت بأضرار بالغة في العديد من المناطق، بما فيها مرافق المياه والكهرباء والرعاية الصحية، وأفضى هذا الوضع إلى معاناة هائلة تحمّل الشعب السوري الجانب الأكبر منها، حيث اضطر ملايين السكان للفرار من ديارهم بسبب القتال الضاري في المدن". وتفقد ماورير في إطار زيارته حي الوعر ومدينة حمص القديمة ومناطق يلدا وببيلا وبيت سحم في ريف دمشق، حيث يكافح عشرات الآلاف من السكان من أجل البقاء على قيد الحياة.

والتقى ماورير في مناطق الوعر، ويلدا، وببيلا لسكان المدنيين الذين تضرروا من الوضع وبزعماء المجتمعات المحلية واللجان التي تمثل المعارضة المسلحة. وشدد ماورير على أن زيادة المساعدات الإنسانية هي المسألة الأشد إلحاحًا، قائلًا "لقد وسعت اللجنة الدولية عملياتها على نحو مطّرد بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري، ولكن الاحتياجات الإنسانية تتزايد بوتيرة أسرع. ونحن نرغب في القيام بالمزيد لمساعدة عدد أكبر من السكان. ولا ينبغي للمساعدات الإنسانية أن ترتهن بنتائج المفاوضات السياسية، بل يجب أن يُسمح باستمرارها وزيادتها بغض النظر عن أي هدنة أو وقف لإطلاق النار".

وتابع "انصرف تركيزي إلى حث السلطات السورية على اتخاذ خطوات فورية وعملية تسمح بتوسيع نطاق العمل الإنساني. ومن دون تلك الخطوات، سوف تضطر أعداد متزايدة من السكان إلى ترك منازلها داخل سورية والفرار إلى البلدان المجاورة وأبعد منها. وأثرت في اجتماعاتي مع المسؤولين السوريين قلقنا إزاء إمكانية الوصول إلى المناطق المحاصرة والمناطق الأخرى التي يصعب بلوغها، وحرصنا على إيصال المساعدات بلا تحيز وفي الوقت المناسب ومن دون عوائق إلى كل من هم بحاجة إليها. وأشرت بالإضافة إلى ذلك أننا مستعدون لتوسيع نطاق زياراتنا لأماكن الاحتجاز بمجرد التصريح لنا بإجراء الزيارات".

وكشف ماورير أنه سلط الضوء على حق الجرحى والمرضى في تلقي الرعاية الطبية وعلى الالتزام الواقع على عاتق جميع الأطراف المنخرطة في أعمال العنف باحترام أفراد الطواقم الطبية والمرافق والمركبات الطبية. وشددّت بالإضافة إلى ذلك على ضرورة معرفة العائلات مصير أحبائها المفقودين، وعلى أن هذا المجال هو أحد المجالات التي يمكن للجنة الدولية أن تساهم فيه بخبرتها الواسعة".

واختتم ماورير قائلًا "لقد حان الوقت للأطراف المتحاربة أن تنهي هذا النزاع المروع وآن الأوان للقوى العالمية المؤثرة أن تتصرف بشكل حاسم لتسوية هذا الوضع، لقد أضحت انتهاكات القانون الدولي الإنساني سمة ثابتة ورهيبة للحرب الدائرة في سورية، وهي تجلب معاناة تفوق كل تصور ولا طائل من ورائها".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيتر ماورير يعلن أن الوقت حان لإنهاء الحرب في سورية بيتر ماورير يعلن أن الوقت حان لإنهاء الحرب في سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيتر ماورير يعلن أن الوقت حان لإنهاء الحرب في سورية بيتر ماورير يعلن أن الوقت حان لإنهاء الحرب في سورية



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

ميرين تسرق الأضواء بفستان أسود مزين بالأزهار الوردية

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib