مجدي بدران يُعلن أهمية حماية البيئة من التلوث في العيد

كشف لـ"المغرب اليوم" ضرورة توفير مجازر صحية

مجدي بدران يُعلن أهمية حماية البيئة من التلوث في العيد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مجدي بدران يُعلن أهمية حماية البيئة من التلوث في العيد

الدكتور مجدي بدران
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة و استشاري الأطفال و زميل معهد الطفولة في جامعة عين شمس الدكتور مجدي بدران، عن حساسية اللحوم التي تنتشر في عيد الأضحى، مشيرًا إلى أنّ "3% من الأطفال لديهم حساسية ضد لحوم الأبقار، تتحسن بتقدم العمر، و 20% من مرضى حساسية لبن البقر لديهم هذا النوع من حساسية اللحوم، و93% من مرضى حساسية لحوم الأبقار لديهم حساسية ضد ألبان الأبقار أيضًا، وتشترك حساسية لحوم الأبقار مع حساسية الجيلاتين أيضاً وربما تشترك مع الصوف، وأحيانا مع حساسية للدغات نوع من القراد يتواجد في وسط وجنوب أمريكا يتغذى على دماء الثدييات ويتواجد على جلود القطط والكلاب و عند لدغة جلد الإنسان يسبب حساسية لمادة كربوهيدراتية تسبب حساسية مشتركة مع اللحوم الحمراء، والسبب هو أن اللحوم ليست كلها بروتينات، فهي تحتوي جزيئات من الكربوهيدرات، و الأعراض حساسية جلدية في صورة حكة أو تورم أو أكزيما، وحساسية تنفسية في صورة ضيق النفس والسعال و زيادة في حدة ومعدلات أزمات الربو، وحساسية مفرطة تحتاج علاجا فوريا لإنقاذ الحياة، و حساسية الصوف، و الاحتكاك بخروف عيد الأضحى و اللمس والاستنشاق، و مربي الخراف و القصابون، و تناول لحوم الخراف، و تلوث هواء المنازل بالصوف، و تصنيع الصوف، واستخدامات الملابس المصنوعة من الصوف، و النوم على فراء الصوف، البعض يفضلها كفراش للأسرة للأطفال خاصة الرضع، وربما يسبب الصوف حساسية الجلد أو الأنف أو العين أو الصدر بصورة منفردة أو ثنائية أو شاملة".

وأضاف مجدي بدران، في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم" أنّ "الصوف يزيد من التحسس لحشرة الفراش و كذلك القطط عشرة مرات حيث تعلق به جزيئات هذه الحيوانات، أي تصبح الحساسية متعددة الأسباب بسبب الصوف، و يتكون الصوف من خليط من الشمع والأحماض الدهنية والكحوليات، و أغلب حساسية الصوف هي للكحوليات الموجودة به".

وأشار بدران إلى أنّ "اللانولين مرطب الجلد الشهير هو أصلاً دهون الصوف، وهي مادة صفراء دهنية تعمل كمرطب لجلود الماشية و الأغنام و كعازل ضد الماء وحرارة الجو الخارجية، و يفرز اللانولين بواسطة الغدد الدهنية الموجودة في جلد الحيوانات ذوات الصوف، يحتوي اللانولين الخام على مجموعة من كحوليات الصوف المسؤولة عن الحساسية، وبعض المضادات الحيوية التي يتعرض لها الحيوان، ومن الممكن أن يسبب اللانولين غير النقي حساسية مفرطة في ذوي الحساسية للصوف، ويستخدم اللانولين الطبي في مستحضرات التجميل وبعض الشامبوهات، مرطبات الجلد وكريمات علاج التشقق، ويستخدم أيضاً كمادة أساسية مع بعض المراهم لتسهيل امتصاص الجلد لهذه المراهم، و هناك حساسية مشتركة مع حساسية الصوف في بعض المواد الصناعية التي يدخل اللانولين في تركيبها مثل أحبار الطباعة، وسوائل تلميع الأثاث، وسوائل تلميع الأحذية، والسوائل المستخدمة في تشطيب المنسوجات، و المصنوعات الجلدية".

وختم بدران "ربما تسبب حساسية الصوف أيضاً حساسية جلدية تلامسية خاصة على الوجه واليدين والذراعين على هيئة طفح أو حكة أو تورم الجلد واحمراره إما بعد عدة ساعات من التعرض للصوف أو بعد عدة أيام، أما عن الوقاية خاصة لمرضى الحساسيات، تجنّب اللحوم حتى الشفاء، و البعد عن الأصواف، ونظافة المنازل والشوارع خاصة بعد ذبح الخراف حيث تلوث البيئة بصور غير حضارية، والعلاج فلا داعي للقلق إذا تجنبنا التعرض على قدر الإمكان، وعلاج الأعراض بمضادات الحساسية و الأدوية الوقائية التي تباعد بين نوبات الحساسية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجدي بدران يُعلن أهمية حماية البيئة من التلوث في العيد مجدي بدران يُعلن أهمية حماية البيئة من التلوث في العيد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجدي بدران يُعلن أهمية حماية البيئة من التلوث في العيد مجدي بدران يُعلن أهمية حماية البيئة من التلوث في العيد



شكلت عاصفة لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بإطلالات أنيقة وجسد ممشوق

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة. وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 06:45 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد
المغرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

%54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل
المغرب اليوم - %54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 21:07 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة فتاتين في انقلاب سيارة لمواطنين خليجيين في مراكش

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 12:07 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

عزل "بالمختار" من إدارة المرصد المغربي للتنمية البشرية

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib